أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - الحزب الشيوعي الثوري - مصر - في ذكرى ميلاد الرفيق العظيم ستالين














المزيد.....

في ذكرى ميلاد الرفيق العظيم ستالين


الحزب الشيوعي الثوري - مصر
الحوار المتمدن-العدد: 5378 - 2016 / 12 / 21 - 04:21
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


كلمة الحزب بتاريخ 18 ديسمبر 2015م في ذكرى ميلاد الرفيق العظيم ستالين

كل عام و نحن نتذكر ذكري الرفيق العظيم ستالين نجدد العهد علي السير علي درب الماركسية اللينينية كما كان الرفيق ستالين

اختلف في تاريخ ميلاده هل هو 18 ديسمبر عام 1879 ام 1878 في جورجيا لابوين من اصول اقنان (عبيد الارض) والده كان اسكافي و ارسلته امه الي المدرسة اللاهوتية ليصبح قسيسا و لكنه تم لومه و انذاره لظبطه حوالي 17 مرة يقرا الكتب الفلسفية و تم فصله و انضم بعدها للحزب الاشتراكي الديمقبراطي الروسي و شارك جوزيف ديجاشفيلي في محاولة اغتيال القيصر التي فشلت فيما تابع هو عمله بكل ثبات و اطلق عليه الرفيق لينين لقب ستالين اي الرجل الفولاذي و كان يلقبه بالجورجي المذهل ، ارسل الي باكو لتنظيم العمال الذين كان يمزقهم الصراع القومي و استطاع حل المشاكل القومية بينهم و تنمية وعيهم الطبقي و كانت تلك كبري المشاكل بين العمال في ذلك الوقت فتم تكليفه بكتابة كتاب الماركسية و المسالة القومية ، سجن في سيبريا خمس مرات استطاع الهرب في اربع منها و منهم مرة كانت جرثومة السل تفتك به الا انه تغلب عليها ، و شارك في احداث الثورة البلشفية الي جانب الرفاق البلاشفة و كان قائدا لاعتي الجبهات في حروب التدخل و كانت السلطة البلشفية تستعين به لحسم المعارك في الجبهات المشتعلة و ذلك لما له من قدرات فكرية و تنظيمية و قلد وسام العلم الاحمر ارفع و سام وقتها ، ثم انتخب امينا عاما و بعد وفاة الرفيق لينين تخلي عن السلطة بعد اللغط حول وصية لينين المزعومة و تم انتخابه كرئيسا للحزب بالاجماع و استطاع بناء روسيا السوفياتية من بلد بلامحراث الي بلد نووي يقارع الامبريالية في كافة بقاع الارض و استطاع تجسيد ديكتاتورية البروليتاريا و القضاء بمساعدة الرفاق علي الكولاك او كبار الملاك اكبر طبقة مستغلة في الريف السوفياتي و انجز مهمات التصنيع و التجميع الزراعي و نقل الشعوب السوفياتية من حالة العوز و الفقر و الجوع و الجهل الي شعب مثقف واعي يفكر بعقل نقدي و يناقش القضايا الاقتصادية بما فيها ميزانية الاتحاد السوفياتي وقتها ، عمل رئيسا لتحرير صحيفة الحزب البلشفية و قام باخفاء الرفيق لينين و رفض تسليمه الي حكومة كيرنيسكي العميلة قبل احداث الثورة البلشفية بقليل و بذلك حافظ علي حياة الرفيق لينين علي عكس التحريفيين الذين وافقوا علي تسليمه ، استطاع قيادة الشعوب السوفياتية لدحر النازية و رفع العلم الاحمر علي قبة الرايخستاغ معقل هتلر الفاشي و دحر العدوان النازي و قد كانت الشعوب السوفياتية هي من قارعت النازية وحدها ، فالبريطانيين لم يواجهوا سوي قوات ايطالية متخلفة عسكريا في ليبيا تحت قيادة المانية للمارشال روميل ، اما انزال نورماندي الصوري الذي كان سيباد لولا انقاذ الجيش الاحمر له و فتح معركة في اوروبا لفك الحصار عنها ، كتن يقسو علي نفسه الي اقصي حد و من اهم مؤلفاته لاناركيه أو الاشتراكية عام 1907، الماركسية والمسألة القومية،” 1913 مبادئ اللينينية،” عام 1924،التروتسكية أو اللينينية؟،” عام 1924
الجدلية التاريخية و المادية،” عام 1938،تاريخ الحزب الشيوعي في الاتحاد السوفياتي،” عام 19388،مسائل اللينينية،” عام 1946، حول الماركسية في علم اللغة،” عام 1950
القضايا الاقتصاديةالاشتراكية في الاتحاد السوفياتي،” عام 1952، و مداخلاته حول الثورة الصينية ، و قد كانت الجهود السوفياتية في سحق القوات الامبراطورية اليابانية في منشوريا اهم اسباب استسلام اليابان و تحرر الصين فيما بعد . ستالين هو تجسيد للماركسية اللينينية علي الصعيد التنظيمي و السياسي و الثقافي و الطبقي.
ستالين كلمة تقال فيرتعد منها البرجوازيون و التحريفيون فهو بحق خط التمايز بين الاشتراكية العلمية و التحريفية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ما بين أحداث الزاوية الحمراء والقديسين بالأسكندرية والبطرسية ...
- الربيع العربي المزعوم
- حول واقع الصراع الطبقي الوطني في مصر ومآلات الانتفاضة الشعبي ...
- هكذا يكون الرفيق
- ترامب – إنتخابات الرئاسة الأمريكية
- كاسترو حياً لم يمت
- سلسلة المعارف الشيوعية : كراس الشيوعية
- سلسلة المعارف الشيوعية : كراس المادية الجدلية والمادية التار ...


المزيد.....




- مارتا هياتــاي حُــرّة
- كلمة الامين العام للحزب الشيوعي اللبناني من الخيام احتفالاً ...
- تقرير -طريق الشعب- عن تظاهرات الجمعة 20 تشرين الأول 2017
- المؤتمر الوطني الاتحادي :قراءة نقدية في مشروع الورقة التوجيه ...
- الشيوعي العراقي يدعو الى مقاضاة مرتكبي العنف والتهجير القسري ...
- زاكورة: من الإهمال والإقصاء إلى الاحتجاج الشعبي
- الجيش التركي يتلقّى خسائر كبيرة في مواجهة الكريلا
- معركة عمال مناجم سكساوة مستمرة وقوات القمع تعترض مسيرة على ا ...
- أشرف بن عدي// معركة الكرامة للباعة الجائلين بالفنيدق تواجه ا ...
- عمال منجم سكساوة صامدون بوجه مناورات إدارة الشركة: إضراب ومس ...


المزيد.....

- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير
- فلنتذكّرْ مهدي عامل... / ناهض حتر
- رجال في ذاكرة الوطن / محمد علي محيي الدين
- كراس المنحرفون من الحرس القومي (النسخة الالكترونية الثانية ذ ... / الصوت الشيوعي
- تحت اعواد المشنقة / يوليوس فوتشيك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - الحزب الشيوعي الثوري - مصر - في ذكرى ميلاد الرفيق العظيم ستالين