أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أعل الشيخ /سيد الخير - الفقيه والتناقض














المزيد.....

الفقيه والتناقض


أعل الشيخ /سيد الخير

الحوار المتمدن-العدد: 5372 - 2016 / 12 / 15 - 20:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الفقيه هو إنسان يتقن ما تعلم ولا يزيد عليه ، ويلبث عمره في تكريره وإعادته وحمل الناس عليه ، الفقيه هوإنسان سلطوي المنهج والفكرة يريد للجميع أن يعظموه ويجلوه لأنه يحمل علما ، يمكنه أن يخرجهم من ظلمات الجهل إلى النور ، الفقيه هو المبشر الأوحد بالملة ، وجميع الذين يتكلمون في تخصصه هم فاقدون للمصداقية ، لأنهم لم يتخرجو ا على يد فقيه آخر
وعندما تسأل الفقيه الذي شارك في مؤتمر حول الوسطية سيجبك بآية ، ولو سألت نفس الفقيه وهو يشارك في مؤتمر سلفي سيجيبك بآية ، ولو سألته عن موالاة الكفار لأجابك بحديث أو آية ولو سألته عن محاربتهم ومناجزتهم لأجابك بآية أخرى
ولأن الفقيه لم يعرف التفكير النقدي ، ويجرمه حتى ، فهو لا يتناقض مع نفسه ، وقد ترى فقيها ، يتكلم في الصوفية والأشعرية والسلفية ويشجب الجميع وقد تراه يتكلم بكلام حسن عن الجميع ، والفقيه لا يملك رأيه غالبا فهو تحت سلطة تنفق عليه ، و توفر له الأمن والصدارة ، وما يتطلبه من السلطوية
وما يصيب الفقيه من إفتتان كان متوقعا وربما شهد أمثلة في العالم الإسلامي ، فعادة التندر على الفقهاء ووصفهم بضيق العقل فهذا ابن الحجاج يقول :
الشافعي من الأئمة قائل * اللعب بالشطرنج غير حرام
وأبو حنيفة قال وهو مصدق * فيما يبلغه من الأحكام
شرب المثلث والمنصف جائز * فاشرب على طرب من الأيام
وأباح مالك الفقاع تطرقا * وبه قوام الدين والإسلام
والحبر أحمد حل جلد عميرة * وبذاك يستغنى عن الأرحام
فاشرب ولط وازن وقامر واحتجج * في كل مسألة بقول إمام
وربما كان ابن الحجاج هنا مشنعا على الفقهاء لكنه رصد لنا حالة طبيعية من التناقض ، وكذلك فعل الزمخشري :
إذا سألوا عن مذهبي لم أبح به * وأكتمه كتمانه لي أسلم
فإن حنفيا قلت قالوا بأنني * أبيح الطلا وهو الشراب المحرم
وإن مالكيا قلت قالوا بأنني * أبيح لهم أكل الكلاب وهم هم
وإن شافعيا قلت قالوا بأنني * أبيح نكاح البنت والبنت تحرم
الفقيه اليوم سباب شتام لعان ، وسارق أشعار ، وصاحب مذهب ، وله مسدس ويرش الماء اليلا على مريضاته ، الفقيه اليوم متناقض ، تتحكم فيه سيارة رباعية الدفع ومنزل من رخام ،
لقد انتهى الفقيه الذي يريد من الدنيا إلا ما يقيم به أوده ، لقد توفي الفقيه الذي يسعى لصالح المسلمين جميعا ، لقد توفي الفقهاء من أمثال العز ابن عبد السلام ،
ويجب علينا ان نندب حظنا العاثر ونحن في زمن فقهاء الهيب هوب وفتاوى الديلفري..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,753,061,827





- للمرة الأولى.. البابا فرنسيس يترأس وحيدا صلاة في ساحة كاتدرا ...
- فتوى تُجيز الإفطار في شهر رمضان لمواجهة “كورونا”
- العراق يستخدم طائرات مسيرة لتعقيم المعالم الدينية بسبب تفشي ...
- الأوقاف المصرية تحذر من الصلاة في المساجد
- بالفيديو..أردوغان يتسمع لصوت الأذان في غرناطة الاسبانية
- مصر.. فتوى هامة عن الإفطار في رمضان بسبب كورونا
- وزارة الأوقاف المصرية تحذر من الصلاة في المساجد وتهدد بعقوبا ...
- بعد إغلاق الكنائس بسبب فيروس كورونا.. -طقوس الاعتراف- عبر ال ...
- الجهاد الاسلامي: المقاومة ستبقى في حالة صمود ومواجهة لا تنته ...
- ماكرون حضر أحدها.. قداسات الكنيسة الإنجيلية وراء تفشي كورونا ...


المزيد.....

- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي
- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أعل الشيخ /سيد الخير - الفقيه والتناقض