أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله أبو شرخ - قراءة عاجلة في قصيدة !














المزيد.....

قراءة عاجلة في قصيدة !


عبدالله أبو شرخ

الحوار المتمدن-العدد: 5364 - 2016 / 12 / 7 - 01:29
المحور: الادب والفن
    


قراءة عاجلة في قصيدة !

تقوم الشاعرة الفلسطينية إلهام أبو ظاهر بارتجال الأشعار والزجل المتنوع الأغراض، فمنه ما هو ينبوع من الحكمة أو نهر جارف من العشق والانتماء للوطن. أحزانها قليلة .. شجاعتها كبيرة، مغرمة بالشعر النبطي ذو القافيتين. في هذا المقال اخترت جزء من قصيدة بهدف الدراسة والبحث في العمق والدلالة، رغم أن النماذج من أشعارها الرائعة تعد بالمئات. تأملوا معي:

يا طيور البوح غنى وغرّدي

واعزفي الألحان بحدود المدى

وافتحي شباك صدري وانشدي

القصايد فرحتي وانتي الصدى

وابرقي يا مزنتي ثم إرعدي

وانثري أحلامنا برد وندى

و يا دموع العين هدي واركدي

التباكي والبكا ما له جدا

و يا دموع الحر بالعين أجمدي

كل عثرة حر فيها مولدا
---------------------------------
تبدأ القصيدة بمخاطبة " طيور البوح " المسؤولة عن الصدق والصراحة، وهي صورة جمالية بديعة سيما أن الشاعرة تدعوها ليس للبوح فقط، بل للتغريد والغناء، كناية عن الفرح القادم مع هذا البوح، الذي لم يتوقف كشلال هادر، حيث تتلاحق معاني الفرح في قولها " وافتحي شباك صدري وانشدي .. القصايد فرحتي وانتي الصدى "، أي أن البوح يأتي في القصائد على صورة نشيد.


ولا تتوقف الصور الجمالية عن التدفق، فهي تخاطب غيمتها وتطالبها بالبرق والرعد كناية عن ثورة في أشكال الفرح، الذي سيأتي على صورة " برد وندى " وهو خروج إبداعي غير متوقع، حيث المألوف بعد البرق والرعد أن يأتي المطر ! .. بالطبع هطل المطر لكنه في صورة " برد وندى "
.. فيا للجمال !

ثم تنتقل الشاعرة في النداء للدموع والأحزان بأن تكف حيث لا جدوى من تلك الدموع، وأن على دموع الإنسان الحر أن تتجمد لأن " كل عثرة حر فيها مولدا "، أي أن وقوع الحر في نائبة من النوائب هو مجرد درس للنهوض من تحت الركام !
-------------------------------
هذا الشعر سهل ممتنع، جميل، جذاب .. يعالج النفس العليلة، ويرتقي بالأمل إلى أقصى طموحاته.

دمتم بخير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,195,474
- إسلام لا دروشة !
- إلى أحمد سعيد مع تحياتي !!!
- العجل البلجيكي والعقل الوهابي !!!
- صناعة الهمجية والغباء تربوياً !
- إلى الشقيقة مصر: قبل التفكير بفوضى جديدة !
- نعم نحن بحاجة إلى غزو فكري !!!
- الشرق الأوسط على فوهة بركان !
- شكرٌ خاص وتقدير !
- إلى مصر الغالية وغزة الحزينة في ذكرى العبور !
- نداء إلى مثقفي غزة: الأسباب الحقيقية للحصار !
- إلى المثقف الفلسطيني: مقالة هامة بلا عنوان !!!
- عن دولة عمر بن الخطّاب !
- غزة عتبة ظلم !
- برنامج انتخابي مقترح للمرحلة الفلسطينية الراهنة – صدمة لوعي ...
- حول جدلية العلم والدين !
- الإسلام والإيمان مجدداً !
- عبقرية تأسيس الإخوان المسلمين !
- فلسطين: 68 عاماً من الدم والدموع .. ماذا بعد ؟!
- في البحث عن نهاية: سأشرب من النهر !
- الدرس البريطاني إلى الشعب الفلسطيني !


المزيد.....




- صدر حديثا ضمن سلسلة الروايات المترجمة رواية -كابتن فيليبس- ...
- صدر حديثًا كتاب -صباحات الياسمين- للكاتب محيى الدين جاويش
- توزيع جوائز ابن بطوطة العالمية لأدب الرحلة
- هل ترك الممثل المصري الراحل سعيد عبد الغني وصية؟
- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية
- هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟
- مواجهة عبر الموسيقى بين التشدد والاعتدال
- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...
- كاريكاتير سعودي بالقرآن!


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله أبو شرخ - قراءة عاجلة في قصيدة !