أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد السعدي - أمنية الى مندوبي المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي














المزيد.....

أمنية الى مندوبي المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي


محمد السعدي
الحوار المتمدن-العدد: 5301 - 2016 / 10 / 1 - 21:28
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


أمنية الى مندوبي المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي .
رأيت من حقي وواجبي السياسي والوطني بعد أن قضيت عمري كله مولعأ بالفكر الشيوعي نهجأ وتاريخأ وصدقأ وشرفأ , ولم أكن نادما على ذلك رغم كل ما لحق بي من حيف سجنا وتشريدا وبعدا عن الوطن والاحبة والاهل والاصدقاء على حد سواء من أعداء الفكر , وأيضا من تبنى هذا الفكر جهلأ ونفاقا ومصلحة .. وزدت ألتصاقأ به كلما مشت السنون لنور طريقه وعمق معرفته وشرف هدفه .. ولم يحيدني عنه نشاز الناعقين والطحالب .
وأنطلاقا من فضاءات ذلك التاريخ المعطر بصدق الانتماء ومبدأ الاخلاص لزاما علي أن أعلن عن أمنياتي للمنضوين تحت مظلة الحزب الشيوعي العراقي جزء من الحركة الشيوعية في العراق بمؤتمره العاشر والذي ينوي عقده قريبا على أرض الوطن في زحمة الاوضاع المضطربة سياسيا وأمنيا وطائفيأ وأخلاقيا .
أمنيات تضاف الى ملايين الامنيات على مدى ثمانين عاما عسى ولعل هناك من يسمعها متأثرا بمجريات الاحداث وبما أصابنا من نكوص وعزلة وسوء تقدير .
مر بلدنا العراق بفواجع هزت كيانه ووجوده ووحدته ومصيره . وتوجت باحتلاله وتدميره عبر عملية سياسية طائفية , وكنا نحن الشيوعيين الوطنيين نمني على أنفسنا وعلا صراخنا بصوت مدوي ومسموع أن لا يتورط الحزب الشيوعي الرسمي بنتائج الغزو والاحتلال .. وأن يبقى بعيدأ ومتمسكأ بنظرية ماركس ومفاهيم لينين ووطنية فهد حول الاستعمار والامبريالية وأحتلال الشعوب وهذا أرث الشيوعيين في ساحات النضال ووغى المعارك الوطنية في مسيرتهم المجيدة .
على المنتمين للحزب الشيوعي العراقي أن يعلنوا من أروقة فضاءات مؤتمرهم العاشر بادانة الاحتلال جملة وتفصيلأ ونسف عمليته السياسية ونقد ذاتي للمشاركة فيها والاعتذار من الجماهير في موقف واضح ومسؤول ووطني ( وعفى الله عما سلف ) .
تحديد موقفه السياسي والوطني من الاسلام السياسي ورموزه باعتباره المسؤول المباشر عن تردي الاوضاع وضياع الوطن وقطع كل أمدادات التعاون معه وتحميله سوء أدارته لامور البلد .
طرح مشروع سياسي ووطني بعيدا عن أجندات القوى الاخرى يتناسب مع ثقل الحزب النضالي والتاريخي وقوافل الشهداء .
أن يعلن لجماهيره وناسه ومحبيه نتائج مراجعته السياسية والوطنية من عملية أحتلال العراق وندمه على تلك المواقف بالاعتذار من جماهيره .. بخطاب سياسي جديد يعيد به هيبته وسجله الوطني ومواقف شهدائه .
أن يرفض الدستور باعتباره مخاض عملية ولادة عسيرة ومشوهة .. ويتبنى الحزب ميدانيا مسؤولية وضع دستور جديد للبلد يتلائم مع تاريخىه العريق وتنوعه العرقي والمذهبي وعزل الدين عن أمور السياسة من خلال بنود واضحة .
أن يعبىء الجماهير والناس الفقراء والمتضررين من العملية السياسية الطائفية بقراءة سياسية واقعية للتطورات ومجريات الاحداث .
أن يخرج المؤتمر العاشر بقيادة شابة واعية ومسؤولة وذات فكر ونضال وتاريخ ومستقبل .. وان تكون تلك القيادة الجديدة على معرفة ودراية بمتطلبات العصر وتطوراته العلمية . وأن يعلن عبر كرنفال وطني في أحدى ساحات بغداد وعلى سطوح بيوت الصفيح سياسته الجديدة ضمن مضامين تراثه الوطني .. ويدعوا قادة الحزب ومناضليه التاريخيين أن يكونوا مراجع لسياسة الحزب الجديدة بعد الاعتذار عن مامسهم من حيف وأساءة .

محمد السعدي
مالمو السويدية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,018,634
- عراقيون وطنيون ... نقطة نظام ؟ .
- حيدر العبادي وكابينته .
- حوار مع جريدة الكومبس .
- البغدادية ... ونادية مراد .
- صورة .. وموقف .. وذكرى .
- أحلى صوت .. نزار من العراق .
- حيدر العبادي .. وما عليه .
- الى أمي ... في ذكراها .
- عامرعبدالله .. النار .. ومرارة الألم .
- هل أنت ثانية ؟؟؟؟؟
- وداعأ ... جليل كمال الدين .
- هوس الانتخابات العراقية .
- ليرمنتوف ... بطل زمانه .
- هذا ما حدث ... عام 1963 .
- الموت جمعهم ف 2013 .
- حتى صدام أراد النزول عندهم ؟
- الاندبيبندنت .. السيد مقتدى .
- سنوات الجمر والرماد ... فيلما وكتابا .
- وقفة مع مناضل .
- حوار صريح .


المزيد.....




- أنطونوف: لم نتوقع من واشنطن هذا النفور الشديد من نتائج قمة ه ...
- اكتشاف -نجم الموت- بالقرب من المنظومة الشمسية
- غريب ضد الجميع
- واتس آب يتخذ إجراء صارما لوقف موجة الجرائم في الهند!
- موسكو: لا نتباحث مع طهران حول انسحابها من سوريا
- -بلومبرغ-: بوتين اقترح على ترامب إجراء استفتاء في دونباس
- تأجيل التوقيع على اتفاق تقاسم السلطة في جنوب السودان
- سانشيز ينضم لجولة يونايتد الأمريكية بعد حل مشكلة تأشيرة دخول ...
- ترامب يوجه دعوة لبوتين لزيارة واشنطن وسط انتقادات داخلية
- تركيا ترفض ترحيل أسترالي متهم بالإرهاب تطالب به بلاده


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد السعدي - أمنية الى مندوبي المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي