أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اخلاص داود - أيها السياسيين ادفنوا احزمتكم الناسفة ومتفجراتكم














المزيد.....

أيها السياسيين ادفنوا احزمتكم الناسفة ومتفجراتكم


اخلاص داود

الحوار المتمدن-العدد: 5236 - 2016 / 7 / 27 - 21:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وكأن بعض ساستنا الأفاضل أقسموا أن يبقوا علينا بدائرة الحيرة والمرارة وأبدية الحزن, متعمدين أختلاس حلمنا بالحياة الهانئة كما يعيشها بنوا البشر.
فمع تفجيرات التكفيريين التي تخطف الارواح وتثير الرعب وتمد خيوط اليأس في نفوسنا بعراقٍ أمن مخلفة سيول من الحزن, هناك تفجيرات من نوع أخرلا تقل أيلاماً, تحرق القلب وتشد الأعصاب وتفجر الغضب يطلقها الساسة وتصلنا عبر تصريحاتهم وأخبارهم,احزمة ناسفة وتفجيرات معنوية ونفسية تجعل الأمل يتنحى لسماعها وتتمركز العذابات والهموم.
ومنها على سبيل الذكر ما أكدته بالوثائق لجنة النزاهة انه تم "تهريب (360) مليار دولار الى الخارج بعد 2003 ولم يتخذ بعد اي خطوة فعلية لتلبية مطالبات نيابية بارجاع تلك الاموال من الخارج!!! .وألحقتها مالية البرلمان بخبر جاء فيه "أن (200) مليار دولار تسربت الى الخارج بطريقة (غير شرعية ) منذ عام 2004. أرقام صاعدة ونازلة تجعل الضغط والسكر يتلاعب لكل من يسمعها ويدرك ماذا يعني أن تكون دولة ريعية تعتمد على ما يقارب(85) بالمئة من دخلها على بيع النفط أي مرهونة بالاسواق العالمية وأسعارها.وبأمكان عملتها أن تنهار ويتصدع اقتصادها مع تقلبات اسواق النفط, تسرق منها هذه المبالغ من قبل مسؤلين متنفذين أي (معروفين)!! ويسبب لها أزمة مالية كبيرة ارخت بظلالها على جميع طبقات المجتمع العراقي بحسب تصريح رئيس كتلة التغيير محمد كاوة.
وعلى مرأى ومسمع لجنة النزاهة ولجنة المالية والبرلمان عموما والحكومة والسؤال الذي يفجر غضب المواطن اذا الاموال حددت والسراق كُشفوا لما السكوت والتهاون كل هذه السنين بقضية بهذا الحجم؟!.

وجاءنا حزام ناسف فجره رئيس أئتلاف دولة القانون علي الأديب وتناقلته صفحات التواصل الاجتماعي يظهر الأديب بتسجيل فيديو يقول فيه:"أن ميزانية البلد لم تعد تحتمل تكاليف التعليم، حيث يكلف الطالب الجامعي 13 مليون دينار سنويا، واقترح أن يكون التعليم المجاني الى مرحلة الدراسة المتوسطة". أي الفقير والذي اصبح فقير في دولة غنية بسبب سرقاتهم يكتفي بالمتوسطة ويترك حلم الثانوية والجامعة لأصحاب الجيوب المنتفخة.
أليس من الاجدر ان يطالب الاديب باجتثاث رؤوس الفساد و لملمت الاموال المسروقة والمهدورة وانفاقها على تحسين واقع التعليم كونه مرتكز اساسي من مرتكزات البنية التحتية وهو المسؤول عن دفع عجلة التطور والانتاج.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,881,256
- دموع الرجال
- الرفق...الرأفة ...أم الأدنى؟!
- الصراصير..الدواعش ..كلهم واهمون
- بين وحل الخنازير والدبلوماسية ضعنا!!
- محسن ابو الطماطة على كرسي البرلمان!!!
- ترويض الوحوش بعيدان الثقاب!!!!
- رحم موبؤ ...وعيوب خلقية !!!!


المزيد.....




- انفجار بيروت: خسائر بمليارات الدولارات تصيب المدينة
- بومبيو: الولايات المتحدة لم تقرر بعد كيفية الرد على الأحداث ...
- غارات إسرائيلية على قطاع غزة تستهدف مواقع لحركة حماس
- علم الدين وجوهر فى الاعادة لمقعد الشيوخ ببورسعيد
- وكالة أمريكية: إسرائيل تختبر بنجاح الصاروخ -آرو-2-
- جو بايدن وكمالا هاريس: ترامب ترك الولايات المتحدة في حالة ير ...
- علي يعته: في الحاجة إليه
- الأردن.. مدير خزينة بنك يحتال على مواطنين بملايين الدنانير و ...
- زلزال بقوة 5,1 درجة قبالة جزر الكوريل في الشرق الأقصى الروسي ...
- واشنطن: القنصلية الصينية في هيوستن كانت على رادار مكتب التحق ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اخلاص داود - أيها السياسيين ادفنوا احزمتكم الناسفة ومتفجراتكم