أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - احمد عبدالكريم القحطاني - الانقلاب العسكر بتركيا ..هل قام اردوغان بالانقلاب..!















المزيد.....

الانقلاب العسكر بتركيا ..هل قام اردوغان بالانقلاب..!


احمد عبدالكريم القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 5226 - 2016 / 7 / 17 - 02:13
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


امام لحظات تاريحية تمر بها تركيا تبدا التحليلات الاستراتيجية لمحاولة فهم أسس الانقلاب العسكري او التغير بالقوة العسكرية لنظام حكم منتخب ، هذة المعضلة التاريخية التي تدل علي ان من ينتصر هو من يتم الترحيب به دائما !
وهذا مايحدث وحدث بالفعل مثل التجربة المصرية للتغير بالقوة العسكرية في 3 يوليو 2013 , ولكن هذا ليس موضوعنا .
الحديث الان ما الذي حصل بتركيا ...!

انقلاب عسكري مكتمل الاركان فشل بشكل سريع ودرامي برغم أن كل الامكانيات توفرت لنجاح هذا الانقلاب ،ويمكن ملاحظة حجم الامكانيات والحشد من جنرلات المؤسسة العسكرية التركية لانجاح هذا الانقلاب من خلال حجم الاسماء والرتب والمناصب العسكرية التي تم اعتقالها لتورطها بالمشاركة بالانقلاب العسكري ،فهل يمكن امام هذة السيطرة العسكرية المتحركة علي الارض لتنفيذ تغير حكومة منتخبة بالقوة العسكرية أن يفشل بهذة السهولة .!
الاجابة هنا تضعنا امام بدائل وسناريوهات مختلفة .
ولكننا سنناقش سيناربوهات بعيد عن المفترض ..

- السيناريو الاول الاقرب للتحليل المنطقي
ان الشعب التركي استطاع ان يقف صف واحد وان الشعب التركي رفض الانقلاب بأغلبية ساحقة وربما لم يكن امام المعارضين الا السكوت وعدم تأييد الانقلاب العسكري ،لان لا خيار ولابديل امامهم فالأغلبية من الشعب بالفعل ضد اي تحرك عسكري لتغيير نظام حكم او اسقاط الحكومة الشرعية لتركيا ،وهذا يحسب للشعب التركي ويميز الشعب التركي بأنه اصبح شعب بمستوي المسؤلية والوعي والادارك، و ان الشعب التركي ادرك ان التغير بالقوة يعني خسارة البديل الديمقراطي حتي لو الحكومة الحالية تطرفت بمفاهيم الديمقراطية لجعلها ديمقراطية موجها ، ولكن يظل بديل الديمقراطية هو الاهم للشعب التركي .
كذلك الاحزاب العلمانية واليسارية الكبري المعارضة لاردوغان ،تعلم علم اليقين ان ازاحة اردوغان بدبابات الجيش يعني ازحاتهم من المشهد السياسي او جعلهم ديكور سياسي لواجهة عسكرية ، وهذا ايضا يحسب بأمتياز للوعي والوطنية والخبرة السياسية لتلك الاحزاب التي ترفض ان تنتصر علي الطرف الاخر بطريقة غير ديمقراطية ،وتؤكد انها احزاب لاتسعي للحكم والسلطة والانتقام من منافسيها وانما تبحث عن الافضل لمستقبل تركيا وشعبها ، وبالتالي اصطفاف كامل شعبي وحزبي لرفض الانقلاب العسكري والذي كان بمثابة الشوكة التي كسرت ظهر العسكريين الانقلابين الذين تفأجاءة ربما بضعف الترحيب الشعبي بهم ورفض القوي السياسية لانقلابهم.

-السيناريو الثاني .
السلطان اردوعان المحنك والصعب المراس القوي الذي لا يتراجع ويواجه معارضية بحزم وشدة والذي سيطرة بقبضة حديدية خلال 14 عام من حكم تركيا علي كل مؤسسات تركيا ، ووصل الي سيطرة اولية علي المؤسسة العسكرية ، كيف تنهار قوتة ويخرج الجيش عن قبضته بهذة السهولة ؟
سؤال صعب فاردوغان يتحدث هو ورفاقه منذ اعوام عن كيان موازي بالجيش يسعي للسيطرة علي الحكم واضعافه ، اذن اردوغان كان يتوقع حركة انقلابية من الجيش في اي لحظة ،ولكنه لم يتحرك . لتصفية الجنرلات المتوقع عدم ولاءهم له .!
هنا تظهر معالم السيناريو الاغرب ..!

اردوغان هو من نفذ الانقلاب .......................!

هذا سؤال خطير وسيناريو ربما متطرف ،ولكن دهاء اردوغان والتغيرات الاخيرة التي حدثت باقالة الرجل الثاني والاقوي بتركيا احمد داود اوغلو الذي ثعتبر رفيق معارض لاردوغان ـ واحداث اخري تجلعنا نفكر بصوت عالي ..لماذا لايكون اردوغان هو من قام بالانقلاب .؟
وبمعني اوضح ان اردوغان اراد تصفية جنرلات ومراكز قوي عسكرية كبري وتصفية مؤسسات مدنية مثل القضاء والداخلية وجميعهما مراكز قوي لا يمكن التصادم معها خارج نطاق الدستور واي تصادم مباشر معهم يمكن ان يطيح باردوغان شعبيا ودستوريا وعسكريا .
وبالتالي من الذكاء ان يفكر اردوغان ورفاقه بتصفية هولاء باسلوب قانوني دستوري ، وهو توريط هولاء الجنرلات بمحاولة انقلابية تسمح لاردوغان باستخدام القوة الشعبية والدستورية والقضائية لسحق هولاء الجنرللات والقضاءة علي اصحاب مراكز القوي المعارضة لاردوغان او التي لا تخضع لارادت اردوغان ، فتوريط هولاء بأنقلاب عسكري ، وافشال الانقلاب لاحقا ،سيعطي الشرعية الدستورية والشعبية لاردوغان لتصفية الموسسة العسكرية من الجنرلات المزعجين وتصفية القضاء التركي من القضاءة المعارضين وايضا تصفية معارضين رجل الدين التركي المعارض بامريكا ببطش وبقوة القانون والشعب مع اسكات المعارضة السياسية.
وهذا ماحدث سكتت المعارضة وانضمت لصف دعم حكومة اردوغان، والان بدأت الاقالات والاعتقالات والتصفية بشكل كامل بكل المعاراضين ومراكز القوي ، فهولاء اصبحو انقلابيين خارجيين عن القانون.
والسوال الاخر كيف يحدث ذلك .؟
من السهل ان يقوم اردوعان ورفافة وهم بقوة الحكم وسيطرة علي مؤسسات الدولة التركية بتمرير اشارات تأييد ودعم لجنرلات الجيش وابلاغهم ان اي تحرك انقلابي عسكري سوف يتم استقباله بالورود من النخبة السياسية ومن ثما من الشعب وربما ابلغوهم بوجود اتصالات اقليمية ودولية سترحب وتدعم اي تحرك عسكري للتخلص من اردوغان ، فمن المحتمل ان عناصر من حزب اردوغان وعناصر بالدولة بدأت مراسلات من عامين او فترة طويلة مع جنرالات بالجيش لديهم معارضة لاردوغان وبداءت تلك العناصر ترسل الاشارات واجتماعات تقدم فيها دعم وضمانات قوية لهولاء الجنرلات وربما التمويل المالي ايضا.
الي ان اكتملت الاستعدادت للانقلاب العسكري ووقتها كان اردوغان يستعد لهم بطريقة وخطة جاهزة لافشال انقلابهم ،واهم أسس هذة الخطة ان السياسين الذين اعتمد عليهم العسكريين الانقلابيين الانسحاب ورفض تأييد الانقلاب بل والوقف ضد الانقلاب ، وهذا يعني ان العسكريين لايجدو واجهة سياسية لهم تعطيهم قبول شعبي ودولي ، فمعروف ان الانقلاب العسكري اذا لم يحصل علي تاييد شعبي وسياسي محدد فلا يمكن له النجاح الا بتحقيق مجازر دموية ،وهذا بديل لايتحمله ولايستطيع الانقلابيين بتركيا تنفيذه .
وهذا يعيدنا لانقلاب الجيش المصري علي الرئيس محمد مرسي ،حيث تحرك الجيش المصري بغطاء شعبي كبير وتاييد اقليمي وواجه سياسية مصرية معارضة ، ثما اضطر اخيرا الي تنفيذ السيطرة بالقوة المفرطة ضد الاعتصامات المعارضة .

نحن نحاول استقراء الخبر والحدث وربما الايام القادمة تحمل لنا المزيد من الاشارات التي تؤكد هذا السيناريو او تنفيه ..!
فلو اردوغان قام بتمرير هذا الانقلاب فهو قد لعب بالنار ولكن ربما كان البديل الاخير له ان يبدأ هو بالتنفيذ والرد ، افضل من انتظار التنفيذ لاحقا بشكل جاد وتخر الامور عن يطرته
وكنا يقول المثل الهربي ..بيدي ولابيد عمرو..!

اخيرا من الجيد ان نشير ان الانقلابات العسكرية امر مرفوض وغير مرحب به لكل من يريد ان يصل للسلطة من منطلق وطني .

احمد عبدالكريم القحطاني
السويد
16-5-2016
uioprty25@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,261,582
- بين البدر المكتمل والهلال المنتظر. ليل مظلم
- اقتصاديات الفقر وعولمته عربيا ...
- حقبة جديدة من الجهل تنتظرنا ...!
- حصاد أداء الاقتصاديات العربية في 2015؟
- منطق اقتصادي يحدث حاليًا في أوروبا الفائدة السالبة !


المزيد.....




- مشاهد حصرية لتبعات -نبع السلام-.. وأكراد سوريا يدفنون ولائهم ...
- أردوغان: العملية في سوريا تستمر ولن نتفاوض مع الإرهاب
- اكتشف تجارب أفراد طاقم العمل على متن اليخوت الفاخرة في دبي
- بنس وبومبيو يتوجهان إلى تركيا سعيا للتوصل إلى وقف لإطلاق الن ...
- بموجب الاتفاق مع الأكراد.. الجيش السوري يوسع انتشاره في المن ...
- آبي أحمد الفائز بجائزة نوبل للسلام يعرض على معارضيه السياسيي ...
- بموجب الاتفاق مع الأكراد.. الجيش السوري يوسع انتشاره في المن ...
- من بينها منع الحمام على العرسان.. تعرف على أغرب التقاليد في ...
- ترامب وأوكرانيا.. الجدول الزمني لمساءلة الرئيس بمجلس النواب ...
- القوات التركية تتقدم بالحسكة والنظام يدخل عين العرب


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - احمد عبدالكريم القحطاني - الانقلاب العسكر بتركيا ..هل قام اردوغان بالانقلاب..!