أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فدوى أحمد التكموتي - فشل ... أم قرصة أُذُن أردوغان .... ؟؟؟؟














المزيد.....

فشل ... أم قرصة أُذُن أردوغان .... ؟؟؟؟


فدوى أحمد التكموتي

الحوار المتمدن-العدد: 5225 - 2016 / 7 / 16 - 18:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كان متوقعا بعد المتابعة لما جرى ليلة أمس بتركيا أن الإنقلاب سيفشل ، وذلك بعد أن كانت ردود الأفعال الدولية تتأرجح بين الصمت و بيت التصريح ، فراعية السلام الديموقراطي بواسطة جون كيري أدلت في البداية احترامها و الديموقراطية و المؤسسات لكن سرعان ما تغيرت الكلمات إلى احترام الحكومة و الموؤسسات ...!!!!
و نفس الكلام ذهبت إليه ألمانيا ...

ماذا نقرأ من هذا التصريح ؟؟؟؟

احترام الحكومة و المؤسسات بلسان أوباما ما هو إلا وجه صريح جدا أن الإنقلاب فشل ، فَـــ

مَــنْ يَــمْــنَــحْ يَــمْــنَــعْ ....

فكيفما وُلِــدَ أردوغان كيفما يموت ....

هذا الإنقلاب ما هو إلا قرصة أُذُن من أمريكا و حلفائها في أوربا لأردوغان و حكومته ، و ليس للشعب التركي أي دخل أو تدخل في فشل هذا الإنقلاب ...

صناع الخبز يعرفون كيفية طهيه أو إرجاع العجينة ماءًا ...

ما وقع في تركيا ليلة أمس ، إلا وضرب ناقوس الخطر لأردوغان في تركيا داخليا حيث و مشكلة الأكراد و كيفية التعاطي معها داخليا و خارجيا ، و سيتعلم بعدها أردوغان كيفية التعامل مع الأكراد في الداخل و سلك الطريق المحدد له في الخارج حتى تتحقق الديموقراطية المرسوم لها من الخارج في داخل تركيا و المنطقة .

و كما هو معروف في لعبة الشطرنج عندما يتقدم الفيل شاقوليا يطيح بسرعة البيادق في المربعات الثالثة و الخامسة داخل الرقعة من خصه ، لكن هو ذاك الفيل نفسه لما يتراجع إلى الخلف و يستقر في المكعب الثامن من الرقعة فإن البيادق تسترجع أنفاسها حتى تحمي الملك ؟؟؟!!!!

هكذا هي قواعد اللعبة ....

مَــنْ يَــمْــنَــحْ يَــمْــنَــعْ ....

فهل مات البيدق .... ؟؟؟

عمليا مات ... و ما وجوده في القلعة إلا وقتا محددا و صورة للحفاظ على البيادق الأخرى ... لكن متى سيتم الإعلان الرسمي لموت البيدق ... و موت الملك ....

حتى يقال ...

كِـــشْ مَــلِــك ....


الدكتورة فــدوى أحمد التكموتي





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,292,129
- تركيا و الربيع ... نفس الكأس تتجرعه ...
- ما بعد أردوغان ؟؟؟؟؟
- العقل التنويري المتحرر
- متى تفهم أيها الإنسان ... أنكَ أنتَ الله
- أنا الله
- عنعنة حديث صحيح
- الدولة العلية و معاوية آل سلول
- صناع القرار
- قراءة بسيطة في مسلسل الناس في كفر عسكر للأستاذ أحمد الشيخ بق ...
- النوتة الأخيرة
- ق. ق معاوية ابن سلول
- العَلمانية بين جدلية العقل والدين في الفضاء العام العربي (تو ...
- أحداث تونس وما نتج عنها من آثار دستورية وسياسة
- الفرد ... الدولة ... وتحديات القرن 21
- هُزْبُرٌ نَكِرة صوتية عن دار الأدباء الثقافية
- أنين طفولة مغتصبة بصوت وقلم تعلم , تأمل ثم تألم للأسف كلمة إ ...
- ردا على قصيدة الشاعر السعودي عبد الإله بن محمد الشمري* أنحن ...
- من تكون ... ؟؟؟ بصوت وقلم : فدوى أحمد التكموتي * صوتية * دار ...
- ديار الحبيب بصوت وقلم : فدوى أحمد التكموتي * صوتية * دار الأ ...
- حروف متناثرة يكتبها الشوق بصوت وقلم فدوى أحمد التكموتي * صوت ...


المزيد.....




- شرطة سريلانكا تبحث عن 140 مشبوها مرتبطين بـ-داعش-
- شاهد: برج خليفة يتزين بألوان علم سريلانكا تكريما لضحايا التف ...
- فاينانشال تايمز: حلفاء الخليج يهددون العودة للحكم المدني في ...
- شاهد: برج خليفة يتزين بألوان علم سريلانكا تكريما لضحايا التف ...
- بوتين: التعاون بين روسيا والصين وصل لمستوى عال وغير مسبوق
- تزامنا مع احتفال ذكرى تحرير سيناء... مصر تتخذ قرارا بشأن الم ...
- 4 حيل لتحسين إشارة هاتفك الخلوي عندما لا يمكنك الاتصال بالشب ...
- 7 ثوان من -سبايدرمان- تعالج رهاب العناكب!
- رئيس سريلانكا: الشرطة تبحث عن 140 مشبوها مرتبطين بـ-داعش-
- انخفاض حصيلة ضحايا اعتداءات الفصح في سريلانكا من 359 إلى 253 ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فدوى أحمد التكموتي - فشل ... أم قرصة أُذُن أردوغان .... ؟؟؟؟