أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد نضال دروزه - نحو تربية متكافئه موحده بين الجنسين على اسس الجندر.














المزيد.....

نحو تربية متكافئه موحده بين الجنسين على اسس الجندر.


محمد نضال دروزه
الحوار المتمدن-العدد: 5180 - 2016 / 6 / 1 - 23:49
المحور: المجتمع المدني
    


نحو تربية متكافئه موحده بين الجنسين على اسس الجندر.
محمد نضال دروزه
في بلادنا نزرع الخضوع في الانثى من خلال التسلط المجتمعي الذكوري والتربوي النسائي .. فتتولد سلسلة من القمع الهرمي تنتج جيل من الاناث التابعات الخانعات ، واقوى صور التبعية تلك التي لا تشعر فيها الفتاة بالاستبداد المسيطر عليها. وتتحول تدريجيا الى ثقافة مكتسبة تشكل يقين راسخ لا يقبل الشك بأن الضعف والاستكانة علامة بنيوية للأنوثة .. وفي الحقيقة الخضوع جبن وليس له بالانوثة اي صلة .. ولكننا نميل إلى استخدام مصطلحي الانوثة والرجولة لسهولة التلاعب .. على عكس مصطلح الجندر الانساني الذي يرمز للقوة للمرأه والرجل في كل شيء نبيل والمساواة والاحترام بين الجنسين وتربيتهما على نفس القيم والمفاهيم الانسانيه المشتركه بينهما دون تحيز لاحدهما ضد الاخر.على اساس حرية المرأه في تفكيرها واختياراتها وضرورة السماح بحرية الاختلاط بين الجنسين.
و قبل أن ننعت المجتمع بأنه مجتمع ذكوري، يجب علينا أن نعترف أن المرأة هى سبب ذلك ايضا !!! فكيف يكون هذا ؟؟؟
نعم هذة هى الحقيقة. فالمرأة في البلاد العربيه هي أول من تظلم نفسها عندما تخضع لما يمارس عليها من قهر ذكوري ،وبدلاً من تحرير نفسها من هذا القهر تشجع ذلك القهر وتشجب وتشوه غيرها من النساء المتحررات فى محاولة منها للحصول على عبارات الثناء أو محاولة منها لإثبات أنها الصواب , وأن من أخذت حريتها وأصبحت صاحبة قرارها هى المخطئة والعاصية ، وبذلك توغل النظرة الذكورية للمرأة فعبارات الثناء مسكن لآلامها ولكن عندما ينتهى ذلك المفعول يظهر الالم بداخلها ، ولذلك يجب علينا تحرير فكر المرأة أولاً ونزع ذكوريته .......... وأقصد ذكورية الفكر قبل محاسبة الرجل ....
نعم .. في بلادنا العربيه فقط تخرج المرأة ضد حقوق المرأة !!
لقد ظلمت المراة نفسها كثيرا عندما صدقت انها عورة وانها خادمة للرجل ،،،، فقد حولت نفسها لسلعة تقدر اما بالثمن الرخيص او بالثمن الباهظ ،،، جعلت من نفسها حلوى تغلف او تترك مكشوفة ،،وقد ظلمت ابناءها وبناتها على تربتها الذكوريه لهم على النمط الذي تربت عليه بانها عوره وانها يجب ان تكون خاضعه وخادمه للرجل.فتنتج اجيالا من العبيد المستبدين.
نعم اساءت تقدير نفسها كإنسانة تشعر وتحس وتعيش وتتنفس حرية ، سمحت لان تكون كالطير داخل قفص ينظر لها ويستمتع في رؤيتها ذوي النفوس المريضة .... ايتها المرأه انت انسانة فلا تقبلي الا ان تكوني انسانه. لا تبيعي نفسك لا بالرخص ولا بالغلاء. انت لا تقدرين بالاموال بل الأموال توضع تحت أقدامك ،، ليس ذنبك ان تكوني جميلة وتثيرين من حولك من الرجال انها مشكلتهم لا مشكلتك انت ،، من حقك ان تكوني حره التفكير والاختيار والسلوك.ومن حقك حرية الاختلاط مع الجنس الاخر.فانت انسانه تملكين الوعي والاراده التي لا تقل عن وعي وارادة الرجل. فمن حقك المشاركه الاجتماعيه الفعاله في التنميه الاقتصاديه والثقافيه.فأنت ايتها المرأه انسانه وردة متفتحة تزهر بألوانها الجذابة وتنشر رحيقها وروعتها الساحره في كل مكان.
محمد نضال دروزه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- التربية والتعليم على ثقافة العيب والحرام والاتكاليه واثرها ا ...
- انت حبيبي الحيوي الشهواني
- حبيبتي ياشهوة الحياة...
- حوار بين تقدمي ومحافظه
- الفكر والإنسان والمرأة في أدب محمد نضال دروزة
- الدين الحاجز بين رؤيتين.
- انت عشيقي وسيدي
- انت سحرتني اليك حبيبي
- انا المتوكل طه الممعن في الغفلة والاتكالية.
- انت احلامي الثائرة
- حبيبتي تدعوني لترويض شهواتها الجامحة.
- أين انت يا لذة التفاح والعنب؟؟
- انا جنة افراحك وانت جنة افراحي.
- نادين انت الجمال الحي الشهي
- الثقافه والبداوه التي ما زالت تنتج داعش واخواتها
- احييك عروستي بالحريه والحب والسعاده والابداع
- الحب وقود السعادة في الحياة
- الحب وقود السعادة في الحياة...
- حبيبة قلبي وروحي تعالي...
- يا سيد القلب والروح والجسد ...


المزيد.....




- منظمة تتهم فرنسا بـ-التساهل- مع انتهاكات حقوق الإنسان بمصر ...
- مؤتمر المانحين الدوليين للروهينغا: أمل لإغاثة الروهينغا
- حملة لمقاطعة السياحة بالإمارات بعد اعتقال سائح بريطاني
- مؤتمر المانحين الدوليين للروهينغا: أمل لإغاثة الروهينغا
- بريطانيا تطالب الأمم المتحدة إدخال مصطلح جديد احتراما للمتحو ...
- الأمم المتحدة: نهاية أزمة الروهينغا في ميانمار بعيدة المنال ...
- دعوة بإسرائيل للضغط على حماس لاستعادة الأسرى
- المحكمة تسمح للشرطة بالاستمرار في سياسة اغلاق المحلات التجار ...
- وزيرة الخارجية السويدية تعارض الحكم بالإعدام على الباحث أحمد ...
- اعتقال إرهابي عاد من سوريا إلى قرغيزستان


المزيد.....

- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله
- نظريات الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد نضال دروزه - نحو تربية متكافئه موحده بين الجنسين على اسس الجندر.