أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - الذكاء العاطفي














المزيد.....

الذكاء العاطفي


كامي بزيع
الحوار المتمدن-العدد: 5166 - 2016 / 5 / 18 - 23:21
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


غالبا مايرتبط الحب في ثقافتنا بالمعاناة، بل هو رديف العذاب ان جاز لنا التعبير.... لماذا؟
لان الحب بكل بساطة.... اعمى!.
هل فعلا الحب اعمى ام نحن من لم نفهم جيدا عواطفنا؟
الذكاء العاطفي هو قدرة الشخص المحب على ادراك ووعي حالته العاطفية، اي هو من يستطيع ان يفهم عاطفته وبالتالي يسيطر عليها... اي انه باختصار يتحكم بقلبه.
لكن الذكاء العاطفي لا يرتبط فقط بالحب، بل هو يشمل كافة الانفعالات والمشاعر التي يعيشها الفرد، وايضا تلك التي تربطه بالاخرين.
فالذكاء العاطفي يتوقف بالدرجة الاولى على فهم عواطفنا ومشاعرنا بجميع اشكالها، وايضا فهم عواطف الاخرين، وهذا الفهم لا بد ان يؤدي الى التحكم بها وهذا التحكم هو الذكاء.
من يؤيد مقولة "ان الحب اعمى"، يرى ان العواطف لا يمكن التحكم بها لانها خارجة عن السيطرة، وفي هذا الامر بعض المغالاة، من جهته الدكتور احمد عمارة يعتبر ان الذكاء العاطفي هو التعلق بقيم الشخص وليس بالشخص ذاته.
ومن مزايا الذكاء العاطفي ايضا السيطرة على العاطفة، والتحكم بها بشكل ايجابي، لا تؤدي بالضرر لصاحبها، لانه يتحكم بردود الفعل العاطفية الانفعالية ويستوعبها.
ولا يقتصر الامر على فهم المشاعر الخاصة بالفرد نفسه بل يتعداها الى تفهّم عواطف ومشاعر الاخرين، سواء اكانت هذه العواطف سلبية ام ايجابية، والتي تؤدي الى اقامة علاقة ايجابية معهم كنتيجة لذلك.
العاطفة ليست امرا خارجا عن السيطرة والمنطق، وعلينا ان نعرف ان مجمل مايحكمنا هو العواطف، في كافة اشكالها، وكل مانحققه في الحياة مرتبط بهذه العواطف.
ان علاقة الفرد مع الاخرين غالبا ماتقوم على اساس عاطفي قبل ان تقوم على اساس عقلاني، وبالتالي فان فهم هذه العاطفة يعتبر ركيزة اساسية في سبيل النجاح.
غالبا مايرتبط الذكاء العاطفي بالتفكير الايجابي، فيتميز صاحبه بالمرونة والمبادرة والتفاؤل والثقة والابداع والانسجام والتصميم والعزيمة.
اذا الذكاء العاطفي يمكن اكتسابه بالتعلم والتفكر، بحيث يحقق السعادة للمرء نفسه ولمن حوله ايضا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,914,887,150
- الشخص والقناع
- طعم الفكر
- النذور وقانون الجذب
- شعورك يحدد مصيرك
- عوائق تواصل الاهل مع الابناء
- الوان العقل
- وحدة العالم
- مستويات الوجود
- الجسد مركبة العبور
- المرأة والتطرف الديني في العالم العربي
- نظرية الاوتار
- ساعة الجسد
- الشاكرات
- طاقة المكان
- الساعة الداخلية
- نعمة الحضور
- تأثير الالوان
- اجسامنا السبعة
- طاقة الاحجار الكريمة
- الطاقة الحيوية


المزيد.....




- قوات التحالف العربي والقوات اليمنية المشتركة تدفع بتعزيزات ج ...
- المرحلة المجنحة للصاروخ الحامل متعددة الاستخدام تعود إلى قاع ...
- ترامب منتقدا سيشنز: -لا يوجد لدي وزير عدل-
- روسيا تُعجل بتزويد حميميم وطرطوس بمنظومات رقابة
- تركيا تمنح الجنسية بشروط مخففة
- -شعارات رنانة-... كيف تخدعنا الرغبة في الحرية
- مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي جنوب قطاع غزة- الصحة الف ...
- -شعارات رنانة-... كيف تخدعنا الرغبة في الحرية؟
- عباس سيجتمع بوزراء خارجية الدول الأعضاء في مجلس الأمن
- واشنطن: التهديد الإرهابي قائم ويتأقلم


المزيد.....

- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب
- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - الذكاء العاطفي