أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الحزب الشيوعي اليوناني - عاش يوم أول أيار/مايو العمالي














المزيد.....

عاش يوم أول أيار/مايو العمالي


الحزب الشيوعي اليوناني
الحوار المتمدن-العدد: 5153 - 2016 / 5 / 5 - 16:09
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    







تموضع مشترك لأحزاب شيوعية و عمالية




عبر بياننا هذا الذي نوقع عليه عشية يوم الأول من أيار/مايو العمالي 2016، نود نحن الأحزاب الشيوعية و العمالية، أن نؤكد على تضامننا مع جميع العمال المكافحين ضد البربرية الرأسمالية من خلال الإضرابات والمظاهرات وغيرها من أشكال المقاومة. حيث من الجلي أنه في ظروف تعمق الأزمة الرأسمالية، أن القوة السياسية والتنظيمية للبروليتاريا الأممية ستكون إحدى العوامل الحاسمة في إعادة صياغة العالم في المستقبل القريب. و مع إيماننا المطلق في ظفر كفاح الطبقة العاملة، نحيي نحن الأحزاب الشيوعية والعمالية، يوم الأول من أيار/مايو العمالي.



نود نحن الأحزاب الشيوعية و العمالية الموقعة على هذا البيان المشترك عشية أول أيار /مايو العمالي، 2016، أن نؤكد أن على النقيض من الرؤى البرجوازية والانتهازية، فإن الواقع هو أن الطبقة العاملة لم تختفي فحسب، لكنها تتطور وتنمو ليس فقط من الناحية الكمية بل و أيضا من حيث النوعية، باعتبارها القوة المنتجة الأساسية، و ذلك بمعزل عن التغييرات التي جرت ضمن عملية الإنتاج نتيجة التقدم التكنولوجي. حيث من بلد إلى بلد هناك تماوج وتغيرات في عملية تمركز الطبقة العاملة في هذا القطاع أو سواه، وهناك إيقاعات مختلفة في تدمير الشرائح الوسطى، وتدمير الإنتاج الزراعي الصغير، و في تزايد و تراجع تدفقات الهجرة و في غيرها من العوامل الجانبية الأخرى التي تؤثر على المؤشرات الكمية والنوعية للطبقة العاملة. حيث هناك ضرورة لدراسة هذه العوامل من قبل الأحزاب الشيوعية والعمالية، لكيما تعزز هذه الأحزاب استراتيجيتها و تكتيكها، و للمساهمة في تعزيز وحدة صف الطبقة العاملة و في تحالفها مع الشرائح الشعبية ضمن تحالف اجتماعي.



و بالتأكيد، فإن المسألة الأساسية هي أن التغيرات التي تحدث تثبت و بلا شك استنتاجاً مفاده أن الطبقة العاملة تبقى القوة الدافعة للتطور الاجتماعي و أن مهمتها التاريخية هي إلغاء الملكية الخاصة، والطبقات، واستغلال الإنسان للإنسان. حيث ليس من قوة اجتماعية أخرى قادرة على أداء هذا الدور.
و يُثبت الواقع الحالي للأزمة الاقتصادية الرأسمالية العميقة و المتزامنة الوقوع في العديد من البلدان الرأسمالية، و لمرة أخرى أن الرأسمالية تمر مرحلة تطورها الإمبريالية العليا و الأخيرة الطفيلية، و تعذب الملايين من العمال في جميع أنحاء العالم مولدة الفقر والبطالة، و تعاني من تناقضات مستعصية، تناقضات تتمظهر عبر أزمات دورية و حروب تجري من أجل التوسع في الأنشطة الإقتصادية للاحتكارات، و اقتسام الأسواق، والسيطرة على مصادر الثروة.



حيث تثبت أزمة الرأسمالية واقع حدودها التاريخية و أن الزمن عفا عليها كنظام اجتماعي اقتصادي، في حين لا تزال الطبقة العاملة التي لا تمتلك وسائل الإنتاج تمثل "حفار قبر" نمط الإنتاج الرأسمالي. و يشترط هذا الدور الثوري التاريخي للطبقة العاملة، انتظامها كطبقة من أجل ذاتها.



و من غير الممكن للطبقة العاملة تحقيق نجاحات من خلال "الوفاق اجتماعي" و "السلم" الاجتماعي، كما تدعي القوى الإصلاحية والانتهازية. حيث تُظهر السنوات العديدة من الخبرة السلبية أن هذا الخط أدى إلى دمج و احتواء قطاعات كبيرة من الحركة النقابية، من قبل قوى الاشتراكية الديمقراطية والانتهازية التي تتحمل المسؤولية الرئيسية عن هذا. إن الرأسمالية اليوم، هي بحاجة لإسقاط حتى أبسط المكاسب المحققة خلال العقود الماضية نتيجة للصراع الطبقي على المستوى الوطني والدولي.



حيث يرتبط نضال العمال من أجل التصدي للتدابير المناهضة للشعب و نضال المطالب والمكاسب الاقتصادية والاجتماعية، خلال ظروف الرأسمالية، و على نحو صائب مع النضال من أجل المجتمع الاشتراكي - الشيوعي.
حيث لا تنحصر صياغة المطالب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، على أساس الحاجات الشعبية المعاصرة للطبقة العاملة من أجل حشد و تركيز وإعداد القوى العمالية لمواجهات صعبة مع نظام استغلالي، ضمن هدف تحقيق مكاسب فورية، بل هي مرتبطة بغرض إسقاط بربرية الرأسمالية. فالطبقة العاملة هي التي تنتج الثروة، ويجب أن تطالب بها، مطالبة بتحقيق سلطتها.


عاش يوم الاول من أيار/مايو العمالي!


عاش التضامن الأممي، والبروليتارية الأممية!


يا بروليتاريي جميع الأمم، اتحدوا!



الحزب الشيوعي الفنزويلي



الحزب الشيوعي اليوناني



الحزب الشيوعي لشعوب إسبانيا



الحزب الاشتراكي اللاتفي



الحزب الشيوعي المكسيكي



حزب العمال المجري



اتحاد الشيوعيين في أوكرانيا



حزب العمال الشيوعي الروسي.



الحزب الشيوعي، تركيا



. .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,930,562,324
- عن الخيِّر (الإتحاد الأوروبي) و الشرِّير (صندوق النقد الدولي ...
- للتضامن مع الشيوعيين البولنديين
- إدانة للإستبداد الممارس في كازخستان
- قامت حكومة سيريزا بالتصديق على اتفاقية المساومة البائسة المو ...
- بيان مشترك للأحزاب الشيوعية و العمالية
- مواقف الحزب حول مسألة اللجوء – الهجرة
- تصريح ذيميتريس كوتسوباس عن اجتماع مجلس الزعماء السياسيين حول ...
- بيان مشترك للحزب الشيوعي اليوناني و التركي
- إن حكومة -اليسار- هي دعامة لمخططات حلف شمال الاطلسي
- عن -شرطيي المرور اليساريين- للرأسمالية
- عمالٌ و مزارعون معاً كصوتٍ واحد وقبضة واحدة!
- يتحدث عن السلام والأمن أولئك الذين يذبحون الشعوب يومياً
- لقد طالب الشعب العامل بإلغاء طرح القانون – المقصلة
- قطع و صدام مع رأس المال وسلطته
- سببٌ للحرب
- من أجل إعادة الإعتبار للحقيقة والواقع
- رسالة بمناسبة الذكرى اﻠ57 لانتصار الثورة في كوبا
- برقية احتجاج حول حظر الحزب الشيوعي الأوكراني
- الحزب هو-مسمار في عين- الاشتراكية الديمقراطية
- برنامج الحزب الشيوعي اليوناني


المزيد.....




- فحص دم يفضح قدرات الموظفين وسائقي السيارات!
- مصر.. قوة أمنية تقتحم موقع صحيفة وتحتجز جميع العاملين فيها
- روسيا تستدعي السفير النرويجي احتجاجا على احتجاز مواطن روسي
- بــــــلاغ الكتابة التنفيذية للاتحاد الجهوي لنقابات الدار ال ...
- شركة قطرية لدعم المزارعين وتحقيق الاكتفاء الذاتي
- كلمة “وهب الله” امام مؤتمر السلم والامن والحوار الاجتماعى با ...
- في ورشته حول قانون التأمينات اتحاد العمال: الالاف لم يصرفوا ...
- النقابة الوطنية للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية (ا ...
- إضراب شامل يعم مؤسسات -الأونروا- في غزة
- في زيارة مفاجئة.. وزير قطاع الأعمال العام يتفقد شركتي ممفيس ...


المزيد.....

- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان
- في أفق تجاوز التعدد النقابي : / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الحزب الشيوعي اليوناني - عاش يوم أول أيار/مايو العمالي