أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحداد - مشاكل العراق من منظور ليبرالي














المزيد.....

مشاكل العراق من منظور ليبرالي


محمد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 5151 - 2016 / 5 / 3 - 03:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعددت وكثرت مشاكل العراق، خاصة في الآونة الأخيرة بسبب سوء تصرف القوى السياسية العراقية المهيمنة على المشهد، ولكي نجد الحلول الناجعة لتلك المشاكل، وجب أولا تشخيصها، ومعرفة عللها، لنصل لطريقة حلها.
طبعا لكوني ليبرالي التفكير والهوى، فإن هذا التأثير سيبدوا واضحا عند تحليلي للأحداث، والمشاكل النابعة عنها، والتي يكتوي بنارها يوميا المواطن البسيط، وليس النخبة السياسية أو الاقتصادية، المستفيدة أساسا من خلقها وتأزيمها.
تنقسم مشاكل العراق الى مشاكل رئيسية أولية وجوهرية، وأخرى ثانوية، وثالثة فرعية كتقسيم وتبسيط للنوعين الأوليين.
فالمشاكل الرئيسية هي التالي:
1. المحاصصة السياسية.
2. الطائفية والقومية والمناطقية.
3. الإرهاب.

أما المشاكل الثانوية فتنقسم الى التالي:
1. الرشوة والمحسوبية.
2. سوء توزيع الثروة.
3. الفساد السياسي والمالي.
4. التعليم.
5. سوء الإدارة.
6. القضاء وعدم حياديته واستقلاله.
7. سيطرة رجال الدين.
8. العوز الإقتصادي.

أما المشاكل الفرعية فهي التالي:
1. إنقسام المجتمع الى غيتوات صغيرة.
2. كل فئة تبحث عن مصالحها الخاصة دون العامة.
3. انتشار البطالة.
4. زيادة الفقر والعوز الاقتصادي.
5. هجرة العقول والشباب المنتج.
6. انتشار الجريمة والجريمة المنظمة.
7. انتشار قيم رديئة أخلاقيا بدل القيم العليا.
8. انتشار نزعة الانتقام.
9. الرغبة في تقسيم الوطن الى دويلات.
10. تعليم فاشل.
وغيرها كثير جدا، لا تكفي عدة مقالات لذكرها.

سأحاول في مقالاتي القادمة المرور بكل تلك المشاكل المذكورة أعلاه، وما أراه من حلول من وجهة نظر ليبرالية.

محمد الحداد
2. مايس/ أيار. 2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,717,691
- قصة الكون والإنسان ح 4 التضخم والتقلص الدوري
- قصة الكون والإنسان ح 3 التضخم الأبدي
- قصة الكون والإنسان ح2 أسرار الإنفجار العظيم
- قصة الكون والإنسان ح 1 الإنفجار العظيم
- أردوغان سياسي بلا أخلاق
- تئبرني يا حسين شو مهضوم
- رماك البحر
- اللحى القذرة
- جلس بجنبي كيس زبالة عفن
- لماذا تتقاتلون من أجل نصاب قد مات
- لا علاقة لله بمحمد ودينه
- أما آن الأوان لتقسيم العراق
- عالم بطيخ سعودي يكتشف نظرية كأنشتين
- الفرق بين رأيك والبيتزا !!
- رجاءاً يكفي طرحاً لسؤال ... هل تؤمن بالله !
- داعش لا يمثل الإسلام فهمناها ... ولكن محمد لا يمثل الإسلام . ...
- الأردن يتحمل قتل اليابانيين وقتل طياره
- الحرق وحز الرقاب وقطع الرؤوس من الإسلام الصحيح
- حرق معاذ الكساسبة، ولا من مظاهرة
- تطهير رجل بحرقه بالنار


المزيد.....




- انطلاق الانتخابات الأوروبية في بريطانيا وهولندا ومخاوف من فو ...
- أمريكا تفضح سر منظومة دفاعية إيرانية.. وتعيد نشر فيديو لمخاب ...
- بدء فرز ملايين الأصوات في الهند وترجيحات بفوز مودي
- تخوف أمريكي من تذرع ترامب بإيران لبيع قنابل للسعودية دون موا ...
- سعي نيابي أمريكي لإنهاء تفويض رئاسي خوفا من استخدامه لإعلان ...
- سائق أوبر في ولاية فرجينيا الأمريكية كان مجرم حرب في الصومال ...
- سعي نيابي أمريكي لإنهاء تفويض رئاسي خوفا من استخدامه لإعلان ...
- حزب يترأسه أردوغان: لا عيب في عقد اجتماعات بين المخابرات الت ...
- روسيا تتجاهل دعوة الناتو
- مدمرة أمريكية تعبر مضيق تايوان


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحداد - مشاكل العراق من منظور ليبرالي