أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ديانا أحمد - بفرض حقيقية شخص محمد . ماذا لو راجع نفسه فى بداية الطريق ؟














المزيد.....

بفرض حقيقية شخص محمد . ماذا لو راجع نفسه فى بداية الطريق ؟


ديانا أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5128 - 2016 / 4 / 9 - 16:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بفرض حقيقية شخص محمد . ماذا لو راجع نفسه فى بداية الطريق ؟
بقلم صديقى سمسم المسمسم



ماذا لو جاء علمانى أو لادينىٌ أو عابرٌ من القرن الحادى والعشرين قرن داعش وأوباما وإجرام السُنة المجرمين، قرن السعودية وأردوغان وربيع الإخوان والسلفيين، على متن آلة الزمن إلى مكة عام ستمائة وعشرين، من ميلاد يسوع المسيح الناصرىّ ربنا العظيم، وجلس إلى محمد الحزين، بعد وفاة عمه وخديجة وابن نوفل وصلعم يوشك أن ينضم إلى زمرة المنبوذين العدوانيين، وعرض عليه فى اللوح المحفوظ الالكترونى الأمين، ما سيرتكبه من جرائم شنعاء بين ستمائة وثلاثة وعشرين وحتى ستمائة وثلاثة وثلاثين من السنين، فى يثرب التى سيكون إليها وأتباعه من المهاجرين، سبى وتعدد زوجات وعبودية، تكفير ومجازر بحق اليهود والعرب الليبراليين التعدديين المتسامحين الوثنيين، وصحا ضمير اليتيم المسكين، وقرر أن لا يكون من الظالمين، وزال عنه شيطان غار حراء اللعين، فانطلق محمد تاركا خلفه المكيين، فى رحلة بمفرده دون أتباعه القليلين، إلى سوريا ومصر البيزنطيين، وإلى العراق وفارس الساسانيين، هذه المرة ليست رحلة تجارية سريعة يكون فيها عن الحضارة والتسامح والمحبة من الغافلين، هذه المرة انبسطت نفسيته وانفرج قلبه وثبتت فى نفسه مسيحية بيزنطة وزرادشتية فارس، ولكن كان للمسيحية من المعتنقين، وخير أتباعه بين الديانتين فانقسموا بينهما مرتاحين، وعلم أتباعه التسامح وانطلق فى أنحاء الحجاز ونجد وكثر أتباعه وأتباع سلمان الزرادشتى قائد الفرقة التى كانت للزرادشتية من المعتنقين، وتوحدت القبائل العربية فى دولة واحدة كبرى من حدود اليمن حتى حدود العراق وسوريا لكل ذى عين، دولة تعددية متقدمة ذات أغلبيتين زرادشتية ومسيحية تتسامح مع الوثنيين، مسالمة محبة، لا تحاول هدم حضارة فارس ولا البيزنطيين، وأصبح محمد بطريرك كنيسة الحجاز ونجد الأول ولها من المؤسسين، وسلمان رئيس معبد النار أيضا فى عموم بلاد الحجاز والنجديين، وشيد محمد وسلمان وشعب مملكة الحجاز ونجد أروع التحف المعمارية الفارسية والبيزنطية وأحالوا الصحارى بمعجزة يسوع وزرادشت جنات عدن ذات فواكه وزروع وعنب وزيتون وتين، ونساء البادية إلى حور مدن لا بدويات ولا بدويين، وعم السلام العالم، فلا جزية ولا حجاب ولا حدود ولا تكفير ولا سبى ولا تخريب ولا غزو ولا قتل ولا قتال ولا إخوان ولا سعود ولا أزهر ولا سلفيين. واصبح محمد تعده الكنيسة من كبار القديسين. ويذكره المؤرخون كاحد العظماء الطيبين. فى كل وقت وكل حين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,659,541
- نظرية سمسم المسمسم عن محمد بوحى من نظرية أن رسول الإسلام محم ...
- سورة مصر العلمانية . وقلم سمسم المسمسم الذى باركت روح العلما ...
- سورة نينا مرسيديز واللى ما باست تمه غير إمه. أو سورة السوبره ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- القرآن ما هو إلا حديث نبوى طويل برواية مكذوب اسمه حفص عن عاص ...
- أفلا ينظرون إلى هيفاء وهبى كيف خلقت + وهل أتاكم حديث فتاتى ا ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- ما نهواه ونتشاركه أنا وحبيبتى - الجزء الثانى - لصديقى سمسم ا ...
- قصيدة زوجتى رائدة فضاء + قصيدة يا سيسى متى تعلنها إسلامية ؟ ...
- عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية الجُنَح والإقالة الإسلامية ال ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- قصيدة قطة اللاذقية أو قطتى السورية + قصيدة أول جانج بانج لزو ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- بمناسبة حبس السيسى لأحمد ناجى وإسلام البحيرى ورنا السبكى وأم ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- خواطر متنوعة لصديقى سمسم المسمسم وأصدقائه وبعض المقالات المف ...
- كن مثل أحمد ... لصديقى سمسم المسمسم


المزيد.....




- أردنيون ضد العلمانية، وماذا بعد؟
- الأرجنتين تحي الذكرى الـ25 للهجوم على الجمعية اليهودية وسط م ...
- الأرجنتين تحي الذكرى الـ25 للهجوم على الجمعية اليهودية وسط م ...
- نائب كويتي: وصول الإخوان إلى متخذ القرار سيؤدي إلى تدمير الك ...
- بعد مهاجمة ترامب لها.. كيف استقبلت النائب المسلمة الهان عمر؟ ...
- سلطة الآثار الإسرائيلية: اكتشاف مسجد أثري من عهد وصول الإسلا ...
- انفجار في مدينة -مذبحة المسجدين- النيوزيلاندية
- قوائم مايدعون قادة من دمى الجارة الميليشيات العراقية المعاقب ...
- أقباط في مصر يتساءلون بشأن تطبيق الشريعة الإسلامية عليهم في ...
- النوادي الصيفية الإسلامية بأميركا.. أن يتعلم الأولاد الدين ب ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ديانا أحمد - بفرض حقيقية شخص محمد . ماذا لو راجع نفسه فى بداية الطريق ؟