أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامر إسلامبولي - الفرق بين البحر واليم ونجاة فرعون وغرق جنوده














المزيد.....

الفرق بين البحر واليم ونجاة فرعون وغرق جنوده


سامر إسلامبولي
الحوار المتمدن-العدد: 5124 - 2016 / 4 / 5 - 03:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هذا الموضوع لاعلاقة له بالمجاز، وإنما هو من بحث الترادف، وعدم الوصول إلى تحديد الفرق بينهما لايدل على نفي وجود الفرق بينهما في الدلالة، فما أكثر الأشياء التي يقف عندها العلماء لايعرفون كيف حصلت أو ما هو التعليل لها، وهذا ليس بمبرراً لرفض نظرياتهم او معلوماتهم الثابتة بالبرهان.
ومع ذلك انظر للنصوص القرءانية كيف استخدمهما
البحر هو الكائن المتجمع على ذاته مستقراً باتساع كبير ومؤرجح بشدة ومكرر على هذه العملية ، ومن هذا الوجه يقال: إن زيداً بحر في العلم.
والبحر في الواقع المادي هو التجمع المائي الكبير المؤرجح بشدة أي فيه حركة مكررة، وعلى ذلك يخرج من التعريف البرك المائية الراكدة.
والبحر نوعان : بحر مالح وهو معروف ، وبحر عذب وهو الأنهار الكبيرة والبحيرات.
قال تعالى :
{وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً }الفرقان53
{وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِن كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْماً طَرِيّاً وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }فاطر12
وانظر كيف وصف الله حادث غرق فرعون وجنوده
{وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ }يونس90
{فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ }الشعراء63
ولمعرفة نوع البحر في هذه النصوص هل هو بحر مالح أو بحر عذب نقراأ قوله تعالى:
{فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ }الأعراف136
إذا ؛ هذا النص يحدد أن البحر الذي غرق فرعون وجنوده فيه هو يم أي بحراً عذباً وليس مالحاً، وهو نهر كبير
وكلمة (يم) تدل على جهد أو قوة ممتدة بجمع متصل ومنها كلمة أتت يمين، فكل يم هو بحر وليس كل بحر يم.
انظر قوله تعالى: {أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي }طه39، فهذا اليم هو نهر كبير ممتد يصل في سيره إلى حيث يقيم فرعون
والغرق أصاب كل جنود فرعون كما في النص {فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ }الأعراف136{فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ }الزخرف55، ولايوجد دليل على نجاة أحد منهم بعد غرقه بخلاف فرعون فإنه بعد أن غرق وكاد يموت أنجاه الله ليكون عبرة وآية لمن خلفه وشهيد على ماحصل معه ومع جنوده،{فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ }يونس92، والخطاب لحي وليس لميت والنجاة لاتكون لميت فهو قد هلك ولايصح استخدام كلمة النجاة لجثة ميت، وهذا يدل على أن فرعون أوشك على الغرق وفقد الأمل بالحياة ورأى جنوده يغرقون ولكن أنجاه الرب ببدنه معافى وهذا دلالة كلمة البدن فهي لاتستخدم لجثة الميت وإنما تستخدم لسلامة وصحة جسم الحي، ولو كان ميتا لايصير آية لمن خلفه ولاعبرة لهم بخلاف لو بقي حياً معافى ببدنه مهزوماً منكسراً ضعيفاً وهلك جيشه فسوف يرجع ويشهد على ماحدث بنفسه وبروايته وإخبار قومه ماحصل معه وكيف غرق جيشه وكاد أن يغرق هو أيضاً معهم ويثبت بنفسه بطلان دعواه الربوبية و الألوهية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,525,357
- حل مشكلة ما وراء العقل والجسم والوصول إلى نماذج جديدة في علم ...
- هل كلمة الإثم صيغة تحريم في القرءان
- مفهوم الظلمات والحوت في القرءان
- الحج أشهُرٌ معلومات والناس حصروه في أيام معدودات
- مفهوم السلام ثقافة وليس مناورة
- كيف نعرف أن القرآن وحي من الله
- أنواع البرهان والتعامل معه
- كل زنى فاحشة والعكس غير صواب، وكل الفواحش حرام
- الميثاق الوطني لمبادئ الشعب السوري
- مفهوم الكلمة ومعناها المادي والمعنوي كلمة -ضرب- نموذجاً
- إيديولوجية أموية
- فناء النار وخروج من فيها
- أسلوب الرمز في التنزيل الحكيم
- مفهوم الرواسي في القرءان رد على رشيد مذيع قناة الحياة
- مدخل لفهم القرءان الكريم
- مفهوم أهل البيت في القرءان لا علاقة له بأقرباء النبي
- نموذج عن تدبر كروية الأرض من القرءان
- شبهة حول كسونا العظام لحما ((عندما يسقط الجنين في بدئه لا نر ...
- التّطور للبشر وليس للإنسان
- نموذج عن نقاش مع ملحد


المزيد.....




- 55 قتيلا في مصادمات بين مسلمين ومسيحيين بأحد أسواق نيجيريا
- -بوكو حرام- تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا
- اللوفر.. معروضات إسلامية شهيرة و-مسروقة-
- «العربي للمياه» يعلن عن جائزة دولية لتشجيع الباحثين على مواج ...
- هيئة كبار العلماء بالمملكة: قرارت الملك سلمان تحقق العدل وفق ...
- كاتدرائية إسبانية تحصل على ترخيص بعد 130 عاما من بدء البناء ...
- سوريا: تنظيم -الدولة الإسلامية- يطلق سراح ستة أشخاص من مخطوف ...
- بومبيو يحث السلطات الأوكرانية وممثلي الكنائس للتحرك نحو إنشا ...
- مسلمون بتركيا يصلون باتجاه خاطئ منذ 37 عاما
- بابا الفاتيكان يدرس زيارة كوريا الشمالية


المزيد.....

- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامر إسلامبولي - الفرق بين البحر واليم ونجاة فرعون وغرق جنوده