أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ذياب فهد الطائي - الحلقة الحادية عشر /أسئلة الرواية الاماراتية















المزيد.....

الحلقة الحادية عشر /أسئلة الرواية الاماراتية


ذياب فهد الطائي
الحوار المتمدن-العدد: 5113 - 2016 / 3 / 25 - 15:49
المحور: الادب والفن
    


الحلقة الحادية عشر

أسئلة الرواية الاماراتية (دراسة لخمس روايات اماراتية)
1-أميرة حي الجبل.... لعلي احمد الحميري
2-إمرأة استثنائية ........... لعلي ابو الريش
3-لعله انت...... لباسمة يونس
4-بين حين واخر..... للميس فارس المرزوقي
5-ريحانة..... ميسون صقر القاسمي
ذياب فهد الطائي
11/12
رواية ريحانة
لميسون صقر القاسمي
تعريف بالمؤلفة:
ميسون صقر القاسمي من مواليد عام 1958 في إمارة الشارقة ،أنهت دراستها في جامعة القاهرة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية تخصص (سياسة) في عام 1982
عملت في المجمع الثقافي بأبوظبي في مركز الوثائق ، ثم في مؤسسة الثقافة والفنون كرئيس لقسم الثقافة، ثم لقسم الفنون ثم أنشأت قسماً للنشر بما فيه من عقود ونظم ومستشارين وطبع خلال فترتها الكثير من الكتب الهامة المترجمة والمؤلفة، وأقامت مهرجان الطفولة الأول والثاني. وعملت بوزارة الاعلام والثقافة مديرا للإدارة الثقافية.
وانتهت مؤخرا من تجميع وتحقيق الأعمال الكاملة لوالدها الشاعر الشيخ صقر بن سلطان القاسمي في أربعة أجزاء والذي عملت عليه منذ فترة طويلة
وللكاتبة مجموعة من دواوين الشعر:
هكذا آسمی-;- ألأشياء
الريهقان
جريان في مادة الجسد
البيت
الآخر في عتمة
مكان آخر
السرد على هيئته
رجل مجنون لايحبني
ارملة قاطع طريق
رغوة القلب الفائضة
و تسع مساهمات في معارض الفنون التشكيلية ، فضلا عن عملها في السينما حيث حققت فلما قصيرا بعنوان خيط وراء خيط ،الذي نال جوائز التحكيم في أفلام الإمارات بأبوظبي , وعرض في مركز الفنون بالقاهرة وشارك
في مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة كما شارك في معرض الدائرة بمسقط ، عمان.

رواية ريحانة
صدرت عن دار الهلال بالقاهرة عام 2003وهي من 227 صفحة وهي روايتها الوحيدة
ولابد من أشير الى أن النسخة التي أعتمدت عليها في هذه الدراسة لم تكن نسخة دار الهلال وانما نسخة الكترونية ، تمددت فيها صفحات الرواية بسبب تقنيات الرفع الى الموقع الالكتروني ، ولهذا فان ارقام الصفحات المؤشرة في هذه الدراسة تختلف عن ارقامها في طبعة دار الهلال ، مع التاكيد ان المحتوى ظل واحدا
ملخص الرواية :
ريحانة ، بطلة الرواية ، هي واحدة من عبيد حاكم الشارقة في حينه ,وهي ابنة عبد اشترته العائلة ، وزوّجته من عبدة اسمها مهيرة فولدت لهما ريحانة .
بسبب عملية الانقلاب التي ادت الى استيلاء ابناء عم حاكم الشارقة على الحكم، بمساندة القوات البريطانية المحتلة ،يتم ترتيب تسفير الحاكم وعائلته الى القاهرة ، التي اختارها بسبب مفاهيمه القومية وميله الى تأييد الزعيم المصري عبد الناصر، يصطب معه عائلته وريحانة التي كان لديها طفل هو محراك وحامل بطفل تلده في القاهرة ،وتسميه نصور، تيمنا باسم جمال عبد الناصر’وكانت ريحانة قد تزوجت من حبيب سائق الحاكم ، وهو من عمان ،لم توافق السيدة أن يصحب حبيب زوجته وطفله.
تؤدي ريحانة واجباتها في القاهرة لسادتها باخلاص رغم حنينها لزوجها ، كما تقوم بخدمة ابنة العائلة (شمسة )
بعد بضع سنوات يتزوج حبيب من فطومة ، وهي ابنة صديقة ريحانة ،فتشعر بالاحباط والغيرة على نحو حاد ، تلجأ للتدخين وادمان الخمرة
في هذه الاثناء تظهر على محراك مظاهر الانحراف في سلوكة ويبدأ بارتداء الملابس النسائية واستعمال مواد الزينة النسائية
حين تسوء حالة ريحانة يبعثون بها الى الشارقة مع احدى نساء العائلة الحاكمة ، وفي الشارقة تعود الى زوجها حبيب الذي انتقل الى سلك الجيش الذي بدأ تشكيله،ويحصل على بعض المال الذي يؤهلهم لشراء بيت صغير، بسبب توسع الدولة في اعمال البناء وشق الشوارع ، وحيث ان بيت ريحانة يقع على مسار شارع جديد ،يتم تعويضهم بمبلغ كبير ،تحاول ريحانة ان تحقق احلامها ببناء قصر والبدء بحياة جديدة مشابهة لحياة سيدتها، تأخذ قرضا من البنك وتبني القصر وتشتري الملابس الغالية والعطور المستوردة ،يموت حبيب فيتعذر عليها تسديد قروض البنك الذي يستولي على القصر ....تصاب ريحانة بالجنون ثم تختفي دون ان يعرف احد من عائلتها مصيرها
وتتعرض الرواية الى حياة الولدين ...محراك منحرف جنسيا ويعمل في فرقة شعبية مرتديا ملابس نسائية،
نصور او ناصر ،يلتحق بمجموعة اسلامية ويذهب للقتال في افغانستان حيث يصاب ويعود الى الشارقة
اما عائلة الحاكم في القاهرة ،فالرواية تركز على (شمسة )التي تلتحق بالجامعة وتقع بحب زميل لها هو (هادف ) وتتعرف على الحركات اليسارية والليبرالية عن طريق صديق ثالث هو طه .
تعرض شمسة الزواج على هادف ولكنه يرفض .تفرض العائلة على شمسة أن تتزوج من ابن عمها ، وفقا للتقاليد والعادات.
وتتعرض الرواية الى واقع العبودية وتجارة الرقيق ،وتشير الى ان بعض السادة اعطوا الحرية لعبيدهم بسبب الوضع الاقتصادي الذي كانوا يعانون منه ،ولكن اولئك المحررين سرعان ما عادوا الى سادتهم رافضين الحرية ،ويعزى هذا الى عدم توفر سبل العيش من جهة والى عدم توفر الامان من جهة ثانية ، ومن الجدير بالذكر ان دولة الامارات العربية وقعت على اتفاقيتين مهمتين على صلة بالموضوع هما :
اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (١-;-٩-;-74).
اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (٢-;-٠-;-٠-;-4).
أصوات السرد
يتناوب على السرد عدة شخصيات وتأخذ كل شخصية جانبا من الرواية :

1- ريحانة
2- الساردة الخارجية
3- شمسة

وقد عمدت المؤلفة ،أن تعمل جاهدة لتكون خارج إطار السرد ،لتترك الحرية لشخصياتها بالتحرك في فضاء الرواية على النحو الذي يحقق لهم اكبر دور في عرض رؤيتهم،
وقد نجحت المؤلفة في التمييز بين الاصوات ،فجاء صوت ريحانة في حدود مفاهيمها واهتماماتها الشخصية
اما صوت شمسة فقد كان اوسع في مدياته واعمق في اهتمامته ، تحدثت عن عملها في كتابة بحث عن المعتزلة ، وعن النشاط السياسي للطلبة ،وعن واقع اليسار الجديد في صفوفهم وعن الواقع السياسي لمصر بعد صعود السادات للحكم
في الصفحة 254-255 تقول شمسة :أنا بذرة عائلية في مجتمع يملك بنية الثقافة الحادة ،حتى ولو كنت انسانا مفطورا على هذه الفكرة ،ولأن العائلة انتقلت من مكانها الطبيعي ،الى مكان آخر ، حاولت بشكل حاد ومتعسف ، أن تحافظ على هذه البذرة ، بما يوائم مجتمعها السابق ،لا المجتمع الذي هي فيه،
اما الساردة الخارجية ، فقد نظرت الى مجمل الاحداث وتحدثت من الخارج، باعتباره العليمة بظروف وملابسات شخصيات الرواية وأحداثها ،
والمؤلفة هنا لم تكن مهيمنة على النص الروائي واحداثه .
أن ما تقدم يشير الى أن المؤلفة استطاعت ان تعطي لكل صوت أ شركته في الرواية خصوصيته ضمن تعددية مقصودة ، بمعنى ان المؤلفة تفهم ان لكل شخصية تضعها في سياق السرد مواصفات تحدد سلوكها
فالشخصية ،في العالم الروائي،ليست لها وجود واقعي بقدر ما هي "مفهوم تخييلي تشير اليه التعابير المستعملة في الرواية للدلالة على الشخص ذي الكينونة المحسوسة الفاعلة التي تعانيها كل يوم .
هكذا تتجسد على الورق فتتخذ شكل لغة وشكل دوال مرتبة منطقياً او انزياحياً نتج عنه انحراف عن القاعدة والمعيار في اتجاه توليد الدلالة في ذهن القاريء بعد فكه شفرة العلامات الدالة .كما ان الشخصية هي مدلولات هذه العلامات في تراصفها وتناسقها هنا،ويمكن ان تكون العلامة حرفاً او كلمة او عبارة او جملة ،ثم ان الاقوال والافعال والصفات الخارجية والداخلية والاحوال الدالة عليها العلامات ،هي ما يحيل الى مفهوم الشخصية لا الشخص
والنص يمكن تصنيفة (نصا مفتوحا ) يترك للمتلقي ان يشارك في احداثة وان يخلق رؤاه وتصوراته لمجريات الاحداث ،وكما يقول ايكو عن القارئ الذي هو عبارة عن فرضية ستراتيجية ذهنية تخيلها المؤلف ويزرعها أو يبذرها داخل نصه الأدبي، وهو بمعنى آخر ’’مقولة ذهنية تنشأ بناءً على تحديد الوظيفة المرتقبة في كيفية أو مدى الاستجابة لمقتضيات النص، وبناءً على تصور القدرات المعرفية للتعامل مع جميع ممكناته .


التعدد ية اللغوية
كانت المؤلفة ذكية بانتباهها الى تعدد اصوات السرد من جهة واختلاف مكان تواجدهم من جهة ثانية واستعمالها (الاسترجاع ) من جهة ثالثة ،فجاءت تعددية اللغة مناسبة
1-اللغة العربية الفصحى
2-اللهجة الخليجية
3-اللهجة المصرية
4-اللغة السواحلية
كانت اللغة العربية الفصحى هي الرابط لمجمل السرد ولكن الكاتبة تركت لشخصيات روايتها ان تخرج أحيانا على هذا الرابط لتتحدث باللهجة التي تناسبها
فالساردة ،مثلا ، تقول في الصفحة 56 :هكذا ريحانة تعيش الاحساس الموقت بين الخط والدائرة ،الوهم تحقق لأنه لاوجود له ،وهي عابرة في هذا المكان ،هنا خارج سياق أي شيئ .
اما اللهجة الخليجية ،فقد جرى استعمالها في مواضع محتلفة من الرواية ،ففي الصفحة 31 تسأل شمسة امها :
-أمية شوسوّين ؟
وفي الصفحة 90 تقول شمسة :أبغي أشياء وايد ...ابغي أكون انت .
وفي الصفحة 186 تغني ريحانة :
يامية ....يامية راعي البحر ما أباه
أبي وليد عمي بغترته ... وارداه
وفي اللهجة المصرية ، كان معظم الحديث بين شمسة وزميلاها في الجامعة ففي الصفحة 61 يقول طه مخاطبا شمسة :
-تكوني عبيطة لو افتكرت أن ده كله لهادف
-امال لمين يعني...ترد شمسة
-ده ليك وحياة عينيك
اما في اللهجة السواحلية ،فبعض حديث صالحة وما جاء في الصفحة 118 برسالة شخصية لفاطمة بنت السلطان الحاكم محمد ا.لكبير ، وهي هنا شخصية عرضية يمكن الاستغناء عن وجودها فهي تعيش في فضاء السرد، ولم يزد وجودها المتخفي وراء رسالتها المكتوبة بالسواحلية وترجمتها الى اللغة العربية ، عن بضعة اسطر ,بدأتها بمكانتها (حاكمة )وانها رأت الوالي ووكيله علي ،والمؤلفة لم تعرفنا بشخصية فاطمة في مجريات السرد اللاحقة ، كما ان الاشارة السريعة لها والتي ربما تحمل دلالة مكانة المرأة في مجتمع ما قبل الدولة ،جاءت مبتسرة ومحشورة دون اية مبررات موضوعية او حاجة تستدعيها جمالية السرد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,045,723,630
- الحلقة العاشرة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة التاسعة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة الثامنة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة السابعة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة السادسة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الخامسة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة الرابعة /اسئلة الرواية الامارتية
- الحلقة الثالثة ....أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة الثانية //أسئلة الرواية الاماراتية
- أسئلة الرواية الاماراتية
- دراسة اولية لرواية (كاباريهت ) لحازم كمال الدين
- واقع العلاقات العربية الهولندية
- نقد فلسفي


المزيد.....




- صدر حديثا رواية «نداء أخير للركاب»، للكاتب والروائي أحمد الق ...
- سبوتيفاي تطرح رسميا خدمة بث الموسيقى في الشرق الأوسط
- تدشين خدمة سبوتيفاي للبث الموسيقي في الشرق الأوسط وشمال أفري ...
- روائي مغربي يبحث ثالوث -الله، الرياضيات والجنون-
- صورة تاريخية لفريد الأطرش برفقة عائلته
- ما لا تعرفه عن حياة صاحب -سبايدر مان-
- ثورة القراءة الإلكترونية.. كيف غيرت التقنية علاقتنا بالكتاب؟ ...
- استذكرها بقصائد في عمّان.. الشاعر البرغوثي يدفئ رضوى عاشور م ...
- قلق بين عشاق بوكيمون حول الشكل الجديد لشخصية -بيكاتشو-
- لماذا -اختبز- الروس قديما الأطفال في الموقد؟


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ذياب فهد الطائي - الحلقة الحادية عشر /أسئلة الرواية الاماراتية