أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بابلو سعيدة - قصّة فتىً من هذا الزمان الروائية السورية faeza daud














المزيد.....

قصّة فتىً من هذا الزمان الروائية السورية faeza daud


بابلو سعيدة
الحوار المتمدن-العدد: 5102 - 2016 / 3 / 13 - 10:53
المحور: الادب والفن
    


87 قصّة فتىً من هذا الزمان تمّ تدجين قوى العمل ومنهم " احمد " بطل القصّة الوحيد وحوّلوا إلى كائنات هزيلة وضامرة وطيّعة أحمد عاش الاحباط واضناه التعب بحثاً عن عملٍ في سوق العمل . ومن لا يستطيع أن يشكّل اسرةويؤمّنغرفة سكن يجد فرصة عمل فليس له .... وطنٌ.ورغم فقره المدْقع لم يرض ان يبيع " كليتاه " إنّه عالم القيم وقد أمّن عملاً بعد أن فرض على ذاته او فُرِضَ عليه شرطاً يستدعي (( أن يكون طالب العمل اعمى . وأخرس . وأطرش وعليه ان يكون بلا عينين ولسان وأذنين . وصار أحمد حمامة وحماراً ونعامة وبداً يهدل كالحمام وينهق كالحمار وتخيّل نفسه في المرآة حماراً بجناحين ويضع راسه في حُفرة عميقة ولم يكن هذا التخيّل يزعجه ، لأنّه ببساطة تخيّل جميع الناس على شاكلته )) أمّة عمياء ، وخرساء ، وطرشاء ، وحمقاء ولا تقرأ في هذا الزمان سوى كتب فنّ الطبخ وتفسير الاحلام والابراج ، وسلسلة كتب الكلمات المتقاطعة هي أمّة منسيّة ، لأنّها تضع ذاتهاأمّا الأمّة التي تقرأ وتؤمّن فرص عمل لمواطنيها وتضع الاستبداد والخصخصة والفساد في المتحف إلى جانب الفأس والمغزل فهي امّة جديرة بالحياة ، لأنّها تضع ذاتها داخل التاريخ .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,019,085
- الروائية السورية فائزة الداؤود - 88 -
- 7 قصّة فتىً من هذا الزمان . الروائية السورية faeza daud
- 86 قصّة مقطع video . مقطع تصويري ...
- - المُقنّع - مجموعة قصصيّة : قراءات انطباعيّة قصة حداء ومواء ...
- 85- الروائية السورية فائزة الداؤود
- 84 رواية جنة عدم . الروائية FAEZA DAD
- 83 رواية - جنّة عدم . الروائية السورية faeza daud
- 82 . حوار مع الروائية السورية faeza daud
- جوارمع الروائية فائزة الداؤود - 81 - .
- حوار مع الروائية فائزة الداؤود - 81 - .
- 80 حوار مع الروائية السورية فائزة daud
- حوار مع الروائية السورية faeza daud - 80 -
- حوار مع الروائية السورية فائزة الداؤود 79
- حوارمع الروائية السورية فائزة الداؤود - 78 -
- حوارمع الروائية السورية فائزة الداؤود - 77 -
- 76 . حوار مع الروائية السورية faeza daud
- حوار مباشر مع الروائية السورية - 75 faeza daud -
- 74 حوار مباشر مع الروائية والقاصة faeza daud
- الروائية السورية فائزة الدارود - 73 - .
- الروائية السورية فائزة الداؤود - 72 -


المزيد.....




- مجلس النواب يحدث لجنة موضوعاتية مكلفة بتقييم التعليم الأولي ...
- #ملحوظات_لغزيوي: قصتي (نا) مع الحريك !
- بعد الروسية.. هل يحصل ديبارديو على الجنسية التركية؟
- البام والتجمع والبيجدي يتحالفون لاسقاط التقدم والاشتراكية
- مولاي الحسن، للا خديجة، والآخرون...
- -عاش هنا-.. مشروع مصري لتخليد رموز الثقافة والسياسة
- آبل تقر: بإمكاننا حذف ما اشتريته من أفلام آيتونز
- بداية انطلاقة الفنان الراحل “فؤاد المهندس” .. وزواجه من “شوي ...
- معرض قطري في مالطا لدعم حوار الثقافات
- ما سر ازدهار اللغة العربية بإسرائيل رغم التضييق عليها؟


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بابلو سعيدة - قصّة فتىً من هذا الزمان الروائية السورية faeza daud