أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي أبو عون - قبل أن يموت الجلاد














المزيد.....

قبل أن يموت الجلاد


سامي أبو عون

الحوار المتمدن-العدد: 5001 - 2015 / 11 / 30 - 20:20
المحور: القضية الفلسطينية
    


قبل أن يموت الجلاد
سامي أبو عون .



صدر عن دار الكلمة للنشر والتوزيع في مدينة غزة , رواية بعنوان " قبل أن يموت الجلاد " للأسير المحرر محمد محمد أبو شاويش , حيث تتناول الرواية المكونة من 470 صفحة من القطعة الكبيرة , سيرة ذاتية مختلفة للأسير المحرر , تبدأ من لحظة ميلاده 1954 , إلى وفاة والده بعدها بعام , وكفاح أم أبو شاويش الذي سيبقى راسخا في وعيه , حاضر في مسيرة أبو شاويش الشخصية والوطنية . أمه الذي يقول فيها , كانت امرأة رجل في كل شئ حتى في الحكمة والمشورة , وهي التي رفضت بعد وفاة زوجها أن تستسلم لواقع الحال البائس , التي لأجل أن تنفد من قسوته كانت تربي بعض الحمام والزغاليل لكي تغطي بثمنها جزءا من احتياجات أسرتها . وكأي أبناء مخيم النصيرات الذين واجهوا المحتل , فقد كان أبو شاويش احد الذين اصطدم بالقوات الإسرائيلية مند تفتحت عيناه على مسيرة بعض الفدائن من أصدقائه خاصة أحد أهم كوادر الجبهة الشعبية في المنطقة الوسطى في قطاع غزة " أحمد عمران " صديق أبو شاويش الذي يكبره ببضعة أشهر , والذي سيثير في روحه حس وطني يجعله يلتحق بفدائي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين , حيث يذكر أبو شاويش في سيرته اعتقاله الأول في عام
1970 م في مدرسة الإعدادية التي درس فيها , وكيف انه وبعد التحقيق معه من قبل المحقق الإسرائيلي " دان " هزمهم ببرأة وحنكة طفل لم يبلغ السادسة عشر . ثم يواصل سرد حكايته , وحياتيه التي تعرض فيها لمظلمة كبرى جعلته يمتنع عن الكتابة , أو يتوجس من عودته لماضي سحيق تعرض فيها الأسير المحرر لمختلف أصناف الظلم , دونما أن يتمكن في حينه من أن يدافع عن نفسه ضد مؤامرة , ولحظة فارقة في حياته , جعلته يعي أن للحياة مكرها الذي لا يؤتمن جانبه . ثم يواصل أبو شاويش سرد سيرته الذاتية , ومحطات حياته من وفاة أمه (أم محمود ) إلى انتقاله للسفر إلى مصر , ومحاولة الدراسة هناك , تحديدا رغبته في الالتحاق بكلية الموسيقى , أو التربية الرياضية , وهو الشاب المفعم بطاقة وحيوية الشباب , ومتعدد المواهب , والذي عاندته الحياة , لكنه بقى من الذين صبروا , كصبر العود حتى الاستواء, كصبر التمكن من البقاء, ما دامت الفصول فيه رحلة الحياة , فأبو شاويش عاش وعايش فقر الحياة , وتخرج من مدرسة الصبر , والصبر هنا هو اسم " أم محمود أبو شاويش " وهو سيمفونية الذبيح في محاكم القمئ, لكن ثمة شئ شدوا بصوت مكلوم , والوجع مفترش الصدور , يا الله , متى تزول الهموم , يا الله .... أين المفر, الصبر , العبر , رغم ذلك فقد جعل أبو شاويش له واقع جديد في أدبيات المخيم , وغرس في حوا كير الصبار , شجرة عودة وانتظر , إذن كن صباراً اخضراُ قابلا للحياة , ما دامت تجري فينا عروق العطاء, شكرا للفدائي أبو شاويش الذي نسج من حقيقة الذكريات ثوب الحكايات , ومن خيوط البياض حرف المعرفة , ومن خاطر القلم حبرا يسيل كملح الماء في الظمأ , والحكاية تروى كارتواء الأرض من حبات الشتاء, ومن تجربته كانت حكاية المناضل التي لا تنتهي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,707,645,441
- قصيدة بعنوان - انشراحات


المزيد.....




- السلطات الصينية: ارتفاع إجمالي الوفيات نتيجة -كورونا- إلى 17 ...
- انطلاق مجلة الباطن العدد الأول
- معارك الشمال السوري.. إصابات بصفوف الجنود الأتراك ومفخخة توق ...
- آخر أخبار -كورونا- في شرق المتوسط
- السلطات المغربية تنفذ سلسلة توقيفات إثر أعمال شغب بعد مباراة ...
- ترامب يقود -وحشه- على حلبة دايتونا 500
- الصومال.. مقتل صحفي تلفزيوني على أيدي مسلحين
- غوتيريش يدعو لاتخاذ تدابير حاسمة من أجل التصدي للتغير المناخ ...
- السجن المشدد 20 عاما بتهمة تزوير شهادة وفاة في مصر
- الشيشان ترد على امتعاض التشيك من تشابه الأسماء


المزيد.....

- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي أبو عون - قبل أن يموت الجلاد