أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيف عطية - مبروك ياداعش














المزيد.....

مبروك ياداعش


سيف عطية

الحوار المتمدن-العدد: 4986 - 2015 / 11 / 15 - 10:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الانحطاط الاخلاقي والانساني وصل ذروته على يد من يدعون بالاسلام ويكبرون بابتهاج على القتل بالجملة ... هنيئا للمتعصبين وهنيئا للوهابية والسلفية وطوبى لكم فقد تحقق حلمكم ووصلتم ماربكم وزينتم الارض بدماء الابرياء في العراق وسوريا ولبنان واليمن وليبيا واخرها شوهتم وجه الاسلام في اسبوع واحد باعتداءاتكم على الابرياء في الطائرة الروسية ايرباض 321 في مصر ومقتل ركابها ال 224 بحجة انهم كفار. ثم ذهبتم الى لبنان وفجرتم سوق شعبي وذبحتم 43 بحجة انهم شيعة كفار مرتدين. وهاهي الكرة ليست الاخيرة طبعا على ذبح 129 بريئا في العاصمة الفرنسية باريس بحجة انهم كفار. هذا ناهيك عن جرائمكم المتوالية على قتل السوريين والعراقيين بحجة دولة الخرافة اللاإسلامية وهجرتم اكثر من سبعة ملايين سوري في العراء وتحت رحمة الدول المجاورة. لقد تجاسرتم في تفجير مساجد المسلمين وكنائس المسيحيين ومعابد المؤمنين اين ما حللتم. لقد تطاولتم على شرف النساء وزنيتم تحت اسم زواج النكاح وتاجرتم بشرف الناس وحياتهم تحت ذريعة كفار او مرتدين او عملاء. ها هي مساجدكم الداعشية الوهابية تملا الارض خطابات الحقد والذبح والتدمير. تثيرون كراهية الاخر فالشيعة كفار والنصارى واليهود كفار قردة وخنازير والسنة المسلمين من لايوافق أعمالكم مرتدين خونة وعملاء. هنيئا عليكم داعشيتكم وقاعدتكم ووهابيتم. هنيئا عليكم حوريات الجنة بعد ذبحكم الابرياء بعملياتكم الانتحارية. هذه الكراهية والحقد الاعمى هيأت له دولا وهابية خليجية معروفة منذ سنوات باموال البترول والسلاح والفضائيات على تعبئة الرأي العام والضحك على عقول الشباب الجاهل العاطل بالفكر والتراث الملوث على تهميش الاخر. هذا ما يحصد العالم المغفل عن حقيقتكم واجرامكم واستهتاركم واستكباركم على انكم فوق البشر.

عجبي على من يصدق هراءكم و دعواتكم وإدعاءاتكم .. عجبي على من يتبعكم من الجهلاء ومرضى النفوس... عجبي على العرب والمسلمين الصامتين على الذل والهوان وان يسمحوا لهؤلاء الرعاع ابتزازهم وخداعهم والحديث بإسمهم. لقد شوهوا اسلامنا وايماننا ومدننا وتاريخنا ومدارسنا وشوارعنا وحدائقنا ومستشفياتنا وعاداتنا لا بل شوهوا عقول اولادنا وبناتنا ودمروا مستقبلنا...

لقد اصبح المسلم يلقب بالارهابي ولون جلدتنا تميزنا عن سائر البشر باننا القتلة المجرمين وليست الوهابية السلفية . هذه منظماتكم الارهابية االمتشبعة بالفكر الوهابي السلفي المتمثلة بالقاعدة و داعش و بوكو حرام و ابو سياف و جبهة النصرة وطالبان وغيرها لاترحم اسيرا وامراة وطفلا وشيخا ودينا غير فكرهم حيث تفننوا بقتل النفس التي حرمها الله.

يجب على الجميع ان يقف ضد هذا الفكر القذر والخلاص من دعاة التكفير وغلق قنواتهم ومساجدهم والتشهير علنا بتوبيخهم من قبل رجال السياسة والدين وان يصدر قانون في العالم العربي والاسلامي على عقوبة من يحرض على العنصرية والتكفير والا افكارهم ستغرق الجميع والحرب العالمية الثالثة قادمة لاترحم وستحرق المجرم والبرئ ...

لو سمح المسلمين والعرب لهذا الفكر على انه دين الاسلام فدعوني اغسل يدي جيدا بالماء والصابون والمعقمات الطاهرة من جراثيمكم و امراضكم العقلية...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,279,895,929
- الى رغد ابنة الرئيس
- مكة المكرمة والمدينة المنورة ولاية إسلامية لا سعودية
- من هم أعداء الإسلام؟
- مامعنى شيعة؟
- إزدواجية العرب
- الكنيسة الإسلامية
- دجاج ونعاج
- الحزب والدين
- بين الجنة والنار
- جهاد
- دين التكفير
- مذابح المسلمين
- الوهابية والصهيونية
- صولة الشيطان
- السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
- ملة فلان وطائفة علاّن وإتقوا الله
- يوم عاشوراء واقعة ألطف سنة 61 هجرية
- ثورات العرب الخريفيّة
- هل المسلمين مسلمين حقاً؟
- الكيل بميزانين والمطبلين وأشباه المسلمين


المزيد.....




- اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان.. هل هو مغازلة لأصوا ...
- أصداء مجزرة المسجدين بنيوزيلندا على المجتمع الأميركي وأقليته ...
- فيديو.. فتح: حماس خرجت عن الصف الوطني.. وتتبنى أجندة الإخوان ...
- الأذان يرافق تشييع ضحايا المسجدين بنيوزيلندا.. وترامب يثير غ ...
- بومبيو: ترامب مبعوث الرّب لإنقاذ اليهود
- نيوزيلندا: منفذ مذبحة المسجدين سيمضي بقية حياته معزولا
- جاويش أوغلو: الرئيس الفنزويلي يعد باعتناقه الإسلام مستقبلا
- موقع روسي: كيف ترعى المؤسسات المسيحية بأميركا الإسلاموفوبيا؟ ...
- ألمانيا.. توقيف 10 إسلاميين متطرفين خلال إحباط مخطط إرهابي
- بابا الفاتيكان يعزي في ضحايا حادث غرق عبارة في العراق


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيف عطية - مبروك ياداعش