أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - ادهم ابراهيم - استقلال كردستان العراق . . هل هو في مصلحة الكورد ؟














المزيد.....

استقلال كردستان العراق . . هل هو في مصلحة الكورد ؟


ادهم ابراهيم
(Adham Ibraheem)


الحوار المتمدن-العدد: 4945 - 2015 / 10 / 4 - 18:35
المحور: القضية الكردية
    


لقد امنا دائما بحق الشعوب في تقرير المصير والاستقلال ، او الاتحاد الطوعي . وهذا مبدأ لاجدال فيه . ولكن حق تقرير المصير ليس باي ثمن ، او باندفاع عاطفي او تعصب قومي لايضمن الحقوق الاساسية للشعوب بالعيش في وئام وسلام . فكثير من المقاطعات تفضل البقاء في حالة اتحاد ، عن الاستقلال .فالاتحاد السويسري كانتونات . ولاتوجد اي كانتونة لها رغبة بالاستقلال لان مصلحتها تكمن بالاتحاد . والاتحاد الاوروبي تشكل للقضاء على الحروب الاقتصادية بين الدول . ومقاطعة كيوبك رفض شعبها الاستقلال عن كندا . كل ذلك لانهم يعلمون جيدا ان مصلحتهم بالاتحاد وليس بالاستقلال . وفي هذا الجو المضطرب في المنطقة لا ارى هناك اي مصلحةللاكراد في الاستقلال عن العراق . ربما ان بعض الدول تقضي مصلحتها في استقلال كوردستان عن العراق . ولكن هل هناك مصلحة للاكرادفي ذلك ؟ ؟ . ان مايوحد الاكراد سابقا وحاليا هو الحكم المستبد والدكتاتورية . . ومتى مارفع هذاالتهديد فان التناقضات بين الفئات الكوردية سوف تبرز . وليس ببعيد اقتتال الاخوة الكورد فيما بينهم في التسعينات . وهناك الان اكثر من اتجاه في كوردستان العراق ، يمكن ان يتصارعوا فيما بينهم . مثل البارتي والحزب الوطني وحركة التغيير والحركات الاسلامية وكثير غيرهم . وهل انعدمت الحلول لكي نتجه الى الاستقلال . . . وماذا بشان اكراد سوريا او اكراد تركيا وايران . الاكرادالعراقيون الان شبه مستقلون في كوردستان العراق ، وقراراتهم مستقلة ، فما الذي سيغير الاستقلال من واقع الشعب الكوردستاني . ؟ هذا بصورة عامة ولنناقش اهم منطلقات الدعوة للاستقلال .
١-;-_ انضمام الكرد للعراق في معاهدة سايكس بيكو كان كرها وارغاما .
هذا صحيح ولكن العرب ايضا قسموا كرها وارغاما وكذلك اكراد تركيا وسوريا وايران . ولكن اكراد العراق في كردستان افضل حالا من الجميع حتى افضل من العرب في العراق الذين يتصارعون باسم الطائفية على المنافع والمكاسب الفئوية والفردية الضيقة
٢-;-_ ان الاستقلال تؤيده كثير من الدول .
هذا صحيح من جانب وخطأ من جانب اخر فكثير من الدول تؤيد الاستقلال . ولكن الولايات المتحدة والدول الاقليمية لاتؤيد هذا الاستقلال لانه يمثل خطرا عليها لما فيه من تحريض على استقلال الاكراد في سوريا وتركيا وايران .
٣-;-_ ان الاستقلال يحررالكرد من الحكومة المركزيةالتي تضطهد الكوردبشتى الوسائل .
هذا صحيح ولكن الحكومة المركزية تضطهد كل الشعب العراقي بغض النظر عن طوائفهم وقومياتهم . وانظر ماذا حصل في ديالى والانبار من قتل وتهجير . وماذا حصل في الجنوب من فقر وجوع واذلال وعبودية .
٤-;-_ القول بان الحكومة طائفية .
وهذا صحيح ايضا . ولكن من ساعد على مجئ حكومة طائفية في العراق ، اليس هو التحالف الشيعي الكردي قبل الاحتلال الامريكي وبعده والى وقت قريب . ان الحكومة الطائفية يبتلي بها الشعب العراقي كله وليس الاكرادفقط . والحل يكمن في خلاص الشعب كل الشعب من هذه الافة ، وليس في استقلال الكورد او المناطق الغربية او التركمان او غيرهم .
٥-;-_ هناك مناطق تحت سيطرة داعش او الحكومة المركزيةوهي بحاجة لانضمامها الى كوردستان .
ولكن من يضمن ذلك وما هي خريطةكردستان الجديدة . واننا نرى بان المناطق المتنازع عليها ربما ستبقى متنازع عليها بعد الاستقلال بين الدولة الكردية المقترحة والدولة العراقية وربما تصبح مثل كشمير بعد انفصال باكستان عن الهند الذي لم يحقق الاستقرار في القارة الهندية على مدى عقود . ولا حقق الرفاه للشعبين الباكستاني والهندي .
واخيرا اود ان اذكر بان استقلال جنوب السودان لم يحقق طموحات الشعب السوداني في الجنوب الدي انقسم هو الاخر الى قسمين . ومن الذي يضمن توحيد السليمانية واربيل في دولة واحدة ! وهل سيحل الوئام للشعب الكوردي بعد نيل الاستقلال . كلها اسئلة مشروعة .
ربما يحين الوقت مستقبلا لاستقلال الاكراد كل الاكراد في المنطقة . ولكن ذلك لا يتحقق الا في توفر مصلحة الاكراد الحقيقية واستقرار التوازنات الاقليمية والدولية . والا سيدخل الصراع داخل كردستان العراق . والمنطقة كلها ملغومة بالمؤامرات والمصالح الاقليمية والدولية المتناقضة

ادهم ابراهيم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,860,498
- برقيات متواضعة ... الى اطراف متصارعة
- جاي وجذب .. في الاعلام العراقي
- القوى المتصارعة في العراق .. ..والسيناريو المحتمل
- اليسارية . . . والطائفية
- نداء عاجل الى العبادي .. .. والى الشعب العراقي
- الدعوة الى التظاهر
- حكم الرعاع
- نشوء الحركات الاصولية .. .. .. وزوالها
- رسالة مفتوحة الى الكتل السياسية في العراق ..... لماذا لاننتص ...
- الايمان والدين
- لا تحرقوا كتب سعدي يوسف


المزيد.....




- العفو الدولية تطالب المغرب بالإفراج الفوري عن الريسوني
- البحرية الجزائرية تنتشل 3 جثث لمهاجرين غير شرعيين.. وتواصل ا ...
- مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: موسكو تأمل في التوصل لاتفاق ب ...
- مسؤول أمريكي: سنقدم أدلة على تورط إيران باستهداف -أرامكو- خل ...
- العفو الدولية تدعو إلى إنهاء العنف المدمر في اليمن
- بيسكوف: السعودية لم ترد على اقتراح بوتين... أردوغان يقترح إن ...
- مواجهة محتملة بين مالطا وإيطاليا بسبب المهاجرين
- خطة أردوغان لإعادة اللاجئين السوريين
- سوريا الديمقراطية: نرحب بعودة اللاجئين
- رايتس ووتش: الهند اعتقلت 4 آلاف مسلم كشميري


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - ادهم ابراهيم - استقلال كردستان العراق . . هل هو في مصلحة الكورد ؟