أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجات حميد اْحمد - ماذا تنتظر تركيا من سياستها الجديدة ؟ الدماء تسيل من جديد














المزيد.....

ماذا تنتظر تركيا من سياستها الجديدة ؟ الدماء تسيل من جديد


نجات حميد اْحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4886 - 2015 / 8 / 3 - 00:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قال السيد اْردوغان رئيس الحكومة التركية بمناسبة عيد نوروز العام الفائت نحمد الله لم تسقط قطرة دم واحدة بفضل المحادثات بين حكومة تركيا وحزب العمال الكردستاني .لقد اْنهارت الهدنة وفشلت المفاوضات بين الطرفين فسالت دماء كثيرة بين صفوفهما.لقد جاء اْنهيار المحادثات عقب نفجيرات عديدة داخل تركيا ومن ثم سماح تركيا لاْمريكا باْستخدام قاعدتها اْنجرلك.
ومع تلك الاْحداث تغيرت سياسة تركيا وسياسة جزب العمال الكردستاني,فقد اْعلن هذا الحزب الكردي اْنتهاء الهدنة,واْعلنت حكومة تركيا اْنها ستقاتل وتلاحق اْعضاء الدولة الاْسلامية والبكك على حد سواء ,ووضعت المنظمتين في ميزان واحد واْعتبرتهما منظمتان اْرهابيتان ومعهما وعدت باْنها ستتخذ اْجراءات رادعة ضد تنظيم هدبة الكردية التي حازت على 80 مقعدا في البرلمان التركي في الاْنتخابات البرلمانية هذا العام.
بالنسبة لسياسة اْمريكا ازاء تركيا من المعلوم اْنها لم تكن لتدخل في اْية اْتفاقيات سياسية وعسكرية واقتصادية ما لم تبرهن تركيا باْنها لاضلع لها في مساْلة تنظيم داعش ووليس لها علاقات سرية اْو علنية مع تنظيم الدولة الاْسلامية,بعدما تسربت دلائل دولية وتقارير صحفية عالمية تبين تورط ها مع هذا التنظيم الاْرهابي ,واْيضا انتشار تقارير صحفية عن مساعدتها لهذا التنظيم.كيف نقيم هذا الوضع المرتبك والغامض لتركيا,هل من مصلحة تركيا اْن تتبنى هذه السياسة الجديدة؟وهل من مصلحة حزب العمال الكردستانى اْعلانها اْنهيار الهدنة والبدء بموسم جديد من القتال واْراقة الدماء,؟ومن المسؤل عن وصول الطرفين لهذا الوضع الخطير؟
بعد الاْنتخابات البرلمانية والنجاح الملحوظ لحزب هدبة في هذه الاْنتخابات وفي ضل الهدنة العسكرية,مع الاْسف لم يستوعب هذا الحزب اْسباب تقدمه ونجاحه النسبي ولم تحترم الاْلتزام السياسي له ازاء حزب العدالة والتنمية الذي دخل في مفاوضات مع البكك,ولم تشجع في تقدم هذه المفاوضات ,غقد اْخطاْ الحزب عندما لم يدخل في تحالف مع حزب العدالة الذي يدير في نفس الوقت دفة الحكومة الحالية ,بل اْعلن ومن خلال رئيسه دميرتاش وبجهارة اْنه لن يدخل في تحالف مع حزب العدالة.كيف لايدخل هذا الحزب في هذا التحالف وهو يعلم بالحقيقة التي تبين للكرد في تركيا باْن هذا الحزب هو الحزب الذي يحاول وباْصرار حل المساْلة الكردية في تركيا واْنه الحزب الوحيد في تركيا الذي يحاول اْحداث التغير في الدستور التركي من اْجل اْنجاح هذه المفاوضات,ففي ظل هذا الحزب تمكن الكرد من التكلم بلغته,ونشر ثقافته,من خلال قنواته الاْعلامية والثقافية العديدة,وفتحت قناة بللغة الكردية,وتمكن الكرد وبحرية اْختيار ملبسه ونشر ارائه واْنتقاداته للحكومة.
الخطاْ الثاني الذي اْوقع حزب العمال نفسه فيه,هو الاْعلان عن فشل المحادثات مع الحكومة التركية وبدء جولة جديدة من القتال المسلح ضد حكومة تركيا ,مما ساعد تركيا من تبرير عملياته العسكرية بقصف مواقع البكك في قنديل وفي مناطق اْخرى داخل تركيا والاْراضي العراقية,والتي سببت اْشكالات وعواقب غير حميدة للحكومة الفتية في كردستان وفي موقفها ومشاكلها مع الحكومة العراقية .ومع الحكومة التركية اْْيضا.
اْما بالنسبة للحكومة التركية فاْنها اْخطاْت بتسرعها في ضرب مواقع البكك وفي وصفه كتنظيم مماثل لداعش,فلو كان الحزب يستحق هذا الوصف يجب على الحكومة التركية اْن يبين للمواطن التركي والكردي ,لماذا دخلت في مفاوضات مع حزب اْرهابي ؟, الخطاْ الثاني للحكومة التركية هي ربطها للمسالة الكردية بحزب معين ,واْعلان السيد داود اْوغلوا باْن حكومته لن تتفاوض مع الكرد ,وكاْن الكرد كقومية في تركيا هم من صنع البكك!
في وضع كهذا الوضع ليس بالاْمكان وباْي شكل من الاْشكال التنبؤ بغد اْفضل للسياسة في تركيا من كافة النواحي,فتركيا ستواجه في الاْشهر القليلة القادمة العبء الكبير للتحركات العسكرية تصاحبها كساد اْقتصادي نتيجة اْرتباك الوضع الاْمني,وان لم تتمكن من تغير موقفها من تنظيم الدولة الاْسلامية-داعش- من المحتمل اْن يبداْ هذا التنظيم المتطرف والاْرهابي من القيام بعمليات اْرهابية داخل تركيا ,وسيكون من الصعب جدا بتر الجذر الاْجتماعي لهذا التنظيم في تركيا ,وبالاْضافة الى كل ذلك لم يستوعب كل هذه الاْحزاب داخل تركيا باْن نجاحهم في الاْنتخابات وتشكيل الحكومة التركية الجديدة ,فنجاح الهدبة في الاْنتخابات البرلمانية,كلها منوطة بالسلم الذي ساد تركيا بعد المفاوضات بين هذه الاْطراف,وبالنسبة لحزب العمال الكردستاني,فاْنه لن يتمكن وعلى المدى الطويل الحفاظ على قواعده كردستان في جبل قندليل الواقعة داخل الاْراضي الكردية ,ولن تتمكن من الحفاظ على الدعم السياسي من الحكومة الكردية في كردستان,بل ستسبب في اْفتعال وخلق صعوبات ومشاكل عديدة الاوجه لحكومة كردستان مما يتطلب تغير موقفها من البكك ومن القضية الكردية في تركيا.
اْعتقد واْنه من مصلحة تركيا وشعبها ,ومن مصلحة البكك وحزب الهدبة اْن يساعدوا في تهدئة الوضع في تركيا ونبذ الاتهامات السياسية التي توجه للاخر,واْفساح المجال لبدء جولة جديدة للمفاوضات وبوساطة حكومة اْقليم كردستان.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,912,644
- نهاية داعش بداْت بحربها ضد الكرد
- طيب رجب اْردوغان وحزب العدالة والتنمية صفحة جديدة في تاْريخ ...
- جسر الاْجساد من الغوطة الى حلبجة
- الى الاْخوة في التحالف الوطني لماذا يريدها السيد المالكي حرب ...
- تمديد مهمة المراقبين الدوليين في سوريا
- نحو عالم عربي يسودها الرفاهية
- مشاركة ملف المراْة
- دراسة نقدية


المزيد.....




- لماذا تأخر إبحار الناقلة الإيرانية من جبل طارق بعد الإفراج ع ...
- السيطرة على حريق في منشأة غاز سعودية إثر تعرضها لهجوم من قبل ...
- تعيين الفريق أسامة ربيع رئيسا لهيئة قناة السويس المصرية
- لماذا تأخر إبحار الناقلة الإيرانية من جبل طارق؟
- الجيش السوري يوسع سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب
- سقوط مصابين في انفجار بحفل عرس في العاصمة الأفغانية
- سقوط مصابين في انفجار بحفل عرس في العاصمة الأفغانية
- رحالة شاب يؤسس أول بنك معلومات لنباتات المغرب
- انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... ...
- أول تعليق من نتنياهو على تهديد نصر الله بتدمير الجيش الإسرائ ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجات حميد اْحمد - ماذا تنتظر تركيا من سياستها الجديدة ؟ الدماء تسيل من جديد