أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى بحر محمد - اللغة والهوية في المجتمع الجزائري














المزيد.....

اللغة والهوية في المجتمع الجزائري


مصطفى بحر محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4855 - 2015 / 7 / 3 - 19:51
المحور: الادب والفن
    


اللغة والهوية في المجتمع الجزائري

إن لغة أي مجتمع على العموم، ومجتمعنا على الخصوص هي نتاج لسيرورة تراكمات فرضها التاريخ عبر مراحل مختلفة، إنطلاقا من الأصل الامازيغي لسكانه، مرورا بالتواجدات والاستعمارات المختلفة التي مرت به وكذا عوامل الهجرة وما شابه ذلك.
فاللغة تمتد إلى كل مجالات الحياة البشرية بدون استثناء، كل الناس تتفاهم أساسا عن طريق الأصوات الكلامية، وهكذا يعني أن اللغة جامعة، بمعنى أنها توجه وتصاحب كل نشاط إنساني يشترك فيه إثنان أو أكثر
هذا وإن المتتبع للمجتمع الجزائري يلمس أنه كيان ثقافي ولغوي ثري بلهجاته وتراكيبه اللغوية، ومن هنا وجب دراسة الظاهرة اللغوية من خلال أبعاد متعددة، أهمها البعد الإجتماعي السوسيولوجي عبر الفهم والوصف من أجل التفسير العلمي للسياق اللغوي داخل المجتمع الجزائري وما يرتبط به من متغيرات أهمها العنف والعمليات الأخرى المرتبطة بها.
تؤكد الدراسات السوسيولوجية أن لكل جماعة أو أمة مجموعة من الخصائص والمميزات الاجتماعية والنفسية والتاريخية المتماثلة التي تعبر عن كيان ينصهر فيه قوم منسجمون ومتشابهون بتأثير هذه الخصائص والمميزات التي تجمعهم ومن هذه الأشخاص يستمد الفرد احساسه بالهوية والانتماء، ويدرك بأنه ليس مجرد فرد نكرة، وانما يشترك مع عدد كبير من أفراد الجماعة في عدد من المعطيات والمكونات والأهداف، وينتمي إلى ثقافة مركبة من جملة من المعايير والرموز والصور.
وتؤكد الباحثة " نورة قنيفة " أن هناك أزمة هوية لغوية حقيقية نابعة من مبدأ رفض الآخر أو محاولة إلغائه، وعاكسة لثنائية فشلت كل السياسات في تحقيقها هي ثنائية: اللغة /الهوية الوطنية في المجتمع الجزائري لتتواصل اجتماعيا انطلاقا من رفض مبدأ الاختلاف الذي يبدو وأنه مبدأ لغوي وديمقراطي بامتياز.
فالاختلاف يؤدي حتما إلى صناعة ما يجعل الشيء المختلف مختلفا ومتميزا، أي ما يصنع هويته، وهذا ميل لا يمكن أن يغفل عنا خطر العزلة والإنطواء أو الرفض لكل ما يشكله الآخر وخاصة في زمن العولمة والاتصالات التي يشهدها عصرنا، لذا فإن الاختلاف يجب أن لا ينسينا ضرورة ربط الهوية بالطبيعة البشرية، لذا وجب تفكيكها إلى عناصرها المختلفة،
بحيث تصبح حصيلة لعبة الاختلافات والتشابهات لا نتيجة تشابه أصلي.
ويذهب آخرون إلى أن الهوية تعبير عن الوجود الإنساني لفريق من الناس في أرض معينة وهذا التعبير يحمل السمات التفضيلية لهذه الــ(هو) الفردية والجماعية في ائتلافها واختلافها ولكنها في النتيجة تصدر عن تراث واحد ينتمي إليها في شتى شؤون الدين واللغة والقيم والعادات والتقاليد والثقافة.
واللغة الأم هوية حاملها من جهة وهوية المجتمع الصغير والكبير الذي ينتسب إليه من جهة أخرى أهم مميزاته الثقافية المنبئة عن هويته من جهة ثالثة، ومفهوم الهوية وثيق الصلة دائما بأصل الشخص وجذوره، وتتكون هويته الشخصية والاجتماعية والثقافية من خلال الانتماء والارتباط بالاخرين عبر سيرورة دينامية مستمرة، وأدائها في ذلك مختلف العناصر الثقافية والحضرية، معارف ومعتقدات وأعراف وعادات يكتسبها الفرد من خلال التنشئة الاجتماعية التي تؤدي إلى دور الناقل في الوقت نفسه، فهي معين ثقافته وأداة تفكيره .

قائمة المراجع :
1- سليمة فيلاني ، الهوية الجزائرية " أزمات وتحديات " ، مجلة علوم الانسان والمجتمع ، بسكرة ،الجزائر، العدد 08، ديسمبر 2013
2- نورة قنيفة ، الإشكال الهوياتي اللغوي الجزائري ، مجلة العلوم الاجتماعية ، العدد 16، جامعة سطيف ،الجزائر، ديسمبر 2012.
3- وليد السراقبي ، الهوية اللغوية والعولمة الثقافية، جريدة الأسبوع الأدبي، إتحاد الكتاب العرب بدمشق، العدد1355.
4- ماريو باي، أسس علم اللغة ، تر: أحمد مختار عمر، ط 8 ، القاهرة ، عالم الكتب ، 1998.

مصطفى بحر محمد / باحث في علم الاجتماع / الجزائر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,482,330
- دور التلفزيون في ظهور السلوك الإنحرافي عند الأحداث المتمدرسي ...
- عنف اللغة و إشكالية التواصل


المزيد.....




- اترك هاتفك واستمتع برواية.. كيف تطور مهارات القراءة العميقة؟ ...
- من مصر إلى تركيا..ما سر ثقافة الخبز المعلق؟
- يوسف فوزي.. الفنان المصري الذي تنبأ بمرضه منذ 20 عاما
- تعرف على أولغا ليوبيموفا وزيرة الثقافة الروسية الجديدة
- من هي وزيرة الثقافة الجديدة في روسيا؟
- افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب في مصر بمشاركة 40 دولة.. و ...
- بدء اجتماعات اللجنة الفنية الاستشارية لمجلس وزراء الصحة العر ...
- وزارة الثقافة السعودية تطلق برنامج -الإقامة الفنية- في جدة ا ...
- جطو يعرض حصيلة مجلسه أمام مجلسي البرلمان
- عكس ماتم الترويج له: محامي البيجدي استقال من الحزب منذ يومين ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى بحر محمد - اللغة والهوية في المجتمع الجزائري