أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بكر الإدريسي - الكونية .. الأصل / الملاذ / المخرج














المزيد.....

الكونية .. الأصل / الملاذ / المخرج


بكر الإدريسي
الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 17:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قالوا لنا الأرض مركز الكون ..
الإنسان أشرف الكائنات ..
الطبيعة مسخرة للإنسان ..
الوجود هدفه وغايته الإنسان ..
كبرنا فتبين لنا ان هذه المعتقدات الخاطئة / الواهمة
تفضح جهل الإنسان بقرابته للانواع الحية وموقعه من الكون .
ترى متى يتوقف الإنسان عن التعالي ويتنازل عن مركزيته الوهمية .
يترك الغرور ويمارس التواضع تجاه مملكة الكائنات الحية / المجموعة الشمسية / الكون الذي يضم ملاين المجرات ؟
- خرافة (مركزية الأرض ودوران الشمس والكواكب حولها)
تعرت مع وجود التليسكوب / الأقمار الصناعية علم الفلك "الكوزمولوجية "
هي الان تواري سؤتها في الكهوف المظلمة في كنف اربابها المتوقفين زمنياً
فما الأرض إلا كوكب صغير في مجرة شمسية ، حقير اذا حددنا موقعه من بين ملاين المجرات في هذه الكون المتمدد المجهول الحجم ...
- زعم الإنسان أنه أشرف / أرقى / أسمى الكائنات أو "الخلق" بالمفهوم الديني ، فليته برهن على ذلك وترجم هذا الشرف واقعاً ﻻ-;---;-- خطبا وشعرا ونثرا ..
الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يصنع أسلحة دمار تحدث كوارث مهولة يكون هو أول ضحاياها .
الإنسان هو من يهدد الحياة على كوكب الأرض بنفايات تلوث الهواء وترفع درجة حرارة الأرض وتسبب الاحتباس الحراري.
الإنسان هو الكائن الذي لم يترك مكان في الطبيعة لم يقتحمه مهجرا الكائنات الحية ومتسببا في انقراضها ..
ما هو الإنسان إلا نوع من مملكة الكائنات الحية تطور وابدع لغة ساعدته في التفوق على بقية الأنواع .
فهيمن عليها حتى أصبح المهدد الأول للحياة .
فعوض أن يتواضع ويعترف بالاعتماد المتبادل والشراكة بينه وبين باقي الكائنات تعالى عليها وادعى أنها ادنى منه مسخرة له !
لم تتوقف دعاويه وخرافاته على تقديس / تأليه ذاته
ليصبح هو " الكائن المركزي " من بين الأنواع الحية .
هذا الوهم تطور لديه حتى قال بقين " الجهل المقدس " أن الأرض التي يعيش عليها هي مركز الكون .
والشمس والكواكب تدور حولها لقداستها !
تماماً مثلما تدور حوله الكائنات الحية وتسخر نفسها لمركزيته المقدسة !
نستخلص مما قلنا ﻻ-;- ما قيل لنا أن الإنسان أحقر بكثير مما يدعي .
وأن ما يدعيه من قيم ﻻ-;- يحسن سوى انتهاكها وتحويلها لمآزق وأزمات .
بلغة الفيلسوف "علي حرب" المخرج من هذا المأزق يتمثل في تنازله عن مركزيته ونرجسيته وكل دعاويه المماثلة ليتبنى رؤية / عقيدة / مفهوم كوني كوكوبي
" كوزموبولتي" يشمل جميع الأنواع الحية دون تراتبية لتستمر الحياة في ضل الاعتماد المتبادل والشراكة و وحدة المصير ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,100,752,181





- أقباط مصر يناشدون السيسي لحل مشكلاتهم
- عاصمة القرار - الحرية الدينية في الشرق الأوسط
- بالفيديو... حسين الجسمي في ضيافة بابا الفاتيكان
- أردوغان: المسلمون لن يخرجوا فائزين من الصراعات بين الشيعة وا ...
- من خارج الإخوان.. أبرز المشاهير بسجون مصر في عام 2018
- لماذا استهدف تنظيم -الدولة الإسلامية- سوق الميلاد في مدينة س ...
- مسؤول يكشف عن ابرز اسباب عزوف الاسر المسيحية من العودة لتلكي ...
- خارجية أمريكا تعلّق على وفاة ناشط إيراني اتهم بـ-إهانة المرش ...
- بين سام وعمار - الأقباط: مواطنون وغرباء في الشرق الأوسط
- احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بكر الإدريسي - الكونية .. الأصل / الملاذ / المخرج