أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - كمال يلدو - رحلة دعم العيادات الطبية للنازحين والمهجرين مع د. نزيه بجوري















المزيد.....

رحلة دعم العيادات الطبية للنازحين والمهجرين مع د. نزيه بجوري


كمال يلدو

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 08:31
المحور: مقابلات و حوارات
    


تفخر عوائل الجالية العراقية في ديترويت بالموقف النبيل لأبنائها وبناتها من محنة النازحين التي ضربت وتضرب العراقيين على مدى السنين الماضية، عبر البرامج الأنسانية والتبرعات السخية والوقوف معهم في اصعب الأوقات. وبعد سقوط الموصل بيد الأرهابيين صار هناك جهدا اضافيا على كل المنغمرين في العمل الأنساني، فكبرت تلك المؤسسات وتوسع عملها مع اتساع المعاناة والمأساة الأنسانية هناك. فبعد ان كان هناك برنامج (تبني عائلة لاجئة ـ Adopt a refugee family) توسع اليوم ليصبح ( برنامج ساعدوا العراق ـ Help Iraq.org) حيث وضعت " مطرانية مار توما الرسول الكلدانية بديترويت وراعيها المطران فرنسيس قلابات" امكاناتها لأنجاح هذا العمل، وتم فعلا التوسع به وإضافة المزيد ، حيث مازال برنامج مساعدة النازحين واللاجئين (لدول الجوار وداخل العراق) قائما، وأضيف له برنامج تقديم اللوازم المدرسية للتلاميذ (التعليم ـ Teach) وبرنامج التوعية القانونية للنازحين والمهجرين (القانون ـ Justice) والبرنامج الذي يعني بالمساعدات الطبية (الرحمة ـ MERCI) ، وحول ذلك كان هذا اللقاء مع د.نزيه بجوري الذي عاد منذ فترة قصيرة من زيارة رافقته بها زوجته د.ندى بجوري وقال:
استجابة للنداءات والحاجة الماسة لأهالينا النازحين الذين اضطروا لترك قراهم وبيوتهم نتيجة احتلال (داعش) لها والسكن في المخيمات، فقد أوفدتنا نقابة (اصحاب المهن الطبية الكلدانية الأمريكية بديترويت CAAHP) لتفقد الأوضاع في المحافظات الشمالية من العراق والوقوف على احتياجاتها والقيام بعمل ما على الأقل الآن، وهذا ما تم بالفعل في شباط الماضي 2015. ويُكمل د. نزيه حديثه قائلا: عقب الأزمة مباشرة قمنا بتأسيس ثلاثة عيادات طبية في (محافظة أربيل ـ مدينة عنكاوة) حيث النسبة العالية من النازحين، وبعد اشتداد الأزمة ونزوح المزيد من العوائل وتوزعهم في مناطق اكبر برزت الحاجة للأستجابة لذلك، وأستطيع أن أقول بفخر ان عدد عياداتنا قد وصل الى احد عشر (11) حتى شهر حزيران 2015. إن نقابتنا خيرية، وهدفها طبي انساني، وهي مؤسسة غير ربحية وجميع وارداتها ونفقاتها من اعضائها، وكل ما نقوم به من اعمال يأتي من المصروف الخاص للعضو أو العضوة ، وهذا يحسب كرصيد انساني وخيري لهم. إن سفرتنا لم تكن طويلة نتيجة لأرتباطاتنا المهنية هنا. بعد وصولنا الى أربيل حاولنا استثمار الوقت بأفضل طريقة، آخذين بنظر الأعتبار المناطق الواجب تغطيتها، والوضع الأمني والطرق الوعرة والمسافات بين المناطق، لكني استطيع القول بأننا كنّا موفقين للقاء العديد من الكهنة الأفاضل والأطباء المتطوعين وكذا الحال مع الممرضين والمساعدين والراهبات الفاضلات وكل من يعمل على اغاثة المحتاجين.جدير بالذكر إن كل هذه العيادات قد اقيمت ضمن (بناية) الكنائس، حيث اقتطعت بعض الغرف والمكاتب وتم تحويلها الى عيادات لمعالجة المرضى والمحتاجين.
**اولى المحطات كانت زيارة عيادات مار يوسف الخيرية، مار تشموني وعيادة ام النور في عنكاوة.
** زرنا العيادة الخيرية في شقلاوة، والتقينا بالدكتورة الراهبة د.لارسا
**زيارة عيادة مار قرداغ الخيرية في ألقوش ولقاء الأب الفاضل آرام و د. بادر
**باقتراح من سائق سيارتنا الرائع (منهل بلّو) زرنا قريتان قرب ألقوش تأويان مئات العوائل النازحة (ملا بروانه ـ هزار جوت) مع زيارة للكنيسة ولقاء الأب دنحا.
** توجهنا الى دهوك والعيادة الخيرية في (كنيسة إيث آلاها)، وكذلك مركز توزيع الأرزاق في (كنيسة مار نرساي)
**زيارة الى زاخو حيث الحاجة الماسة للعيادة الطبية نتيجة العدد الكبير من الأسر النازحة (آلاف) علما إن معظم النازحين كانوا قد التجأوا الى قرى فقيرة أصلا.
**في زاخو قام الأبوان جوني و لؤي و د.عصام بعمل جرد لكل الحالات التي تحتاج الى أدوية الأمراض المزمنة.
** توجهنا بعدها الى كركوك حيث التقينا المطران يوسف توما، والعيادة الخيرية هناك يعمل فيها طيف منّوع من الأطباء والمساعدين.
**محطتنا قبل الأخيرة كانت في عيادتنا التي تغطي منطقتي (أرادن و مانكيش) وكانت فرصتنا للقاء (الأب يوشيا) العائد لبلدته بعد (30) عاما من الغربة.
**أما آخر المحطات فكانت في مدينة السليمانية حيث افتتحنا عيادة طبية هناك.
إن عملنا هذا هو ترجمة لمشاعرنا وأهداف نقابتنا الأنسانية ، وندعو جاليتنا العزيزة الى المزيد من التعاضد معنا، إذ ان محنة النازحين مستمرة ونخشى ان تطول اكثر وتكون نتائجها اصعب على الأطفال والنساء وكبار السن، وحتى على الشباب الذي تنعدم امامهم فرص المستقبل. لقد تمكنا خلال الفترة الماضية من تقديم (120 ألف دولار) للمساعدة ببناء العيادات الطبية هناك وشراء كل مستلزماتها وأحتياجاتها، والحاجة مستمرة لليوم. اما هذه المبالغ فأنها تودع في (الحساب المصرفي الرسمي) للكنيسة الكلدانية في أربيل والذي تشرف عليه لجنة من الأمناء، بغية تحقيق الشفافية في العمل وطمئنة كل المتبرعين بأن أموالهم تذهب 100٪-;- الى المحتاجين. إني أشكر كل من ساعدنا في سفرتنا وسهّل امور تنقلاتنا وضيافتنا، ,اشكر بأسم نقابتنا كل الآباء الكهنة والراهبات والأطباء والمساعدين وكل من يبذل جهدا طيبا لمساعدة النازحين في محنتهم، والشكر ايضا لجاليتنا المعطائة التي لولاها لما وجدت برامجنا النور أو تمكنت من التوسع بهذا القدر.
** تأسست النقابة منذ عدة سنين وتضم كل العاملين في الحقل الطبي من اطباء وأطباء اسنان وصيادلة وكل المهن المتعلقة في هذا الحقل ، وتبلغ عضويتها الآن حوالي 250 ـ300 منتسب ويرأسها الآن د. مصعب كَبي. هناك عملا شهريا دأبت النقابة عليه كجزء من التزامها تجاه الجالية الكريمة في ديترويت وذلك بتقديم الفحوصات واللقاحات في اماكن تجمع العوائل وتحديدا في العمارات السكنية والكنائس مجانا ، هذا اضافة الى برنامج ( التعافي Bismotha) والذي يقوم بأجراء الفحوصات الطبية وعلاجات الأسنان مجانا لذوي الدخل المحدود من ابناء الجالية بطاقم مؤلف من حوالي 35 طبيب وحوالي 10 اطباء اسنان اضافة للمضمدين والممرضين مع تقديم الأدوية اللازمة مجانا ، ونحاول من خلال تبرعات الأعضاء ونشاطاتنا الأجتماعية والترفيهية (الحفلات) توفير المبالغ اللازمة لتفعيل دورنا وعملنا الأنساني مع النازحين والمحتاجين والمتضررين من ابناء شعبنا العراقي على اختلاف طوائفة وقومياته وأديانه.
وللمزيد من المعلومات والأخبار والصور يمكن زيارة الموقع الرئيسي للحملة على العنوان :
http://www.helpiraq.org

** د. نزيه ججو بجوري: من مواليد العاصمة بغداد عام 1966، تخرج من كلية طب الأسنان في جامعة بغداد عام 1989، ثم حصل على شهادته العليا من ولاية ماسيتجوسس في الولايات المتحدة . قدم الى أمريكا عام 1998، وهو متزوج من د.ندى حنا، ويمارس عمله من خلال عيادته التي تقع وسط تجمع الجالية. اما امنيته للعراق فيلخصها بأن يعم السلام والأمان ويتوحد العراق وتعود الناس المهجرة الى بلداتها وبيوتها وحقولها،ويعيشون كما كانوا دائما، متحابين ومتعاونين.

حزيران 2015





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,096,499
- وفاءاً للشهيد يوسف جرجيس توما كَريش
- وفاءاً للشهيد النصير عباس مهدي محمد شكر (أبو رغد)
- العمل وسط النازحين مع الناشطة -ماجدة الجبوري-
- وفاءاً للشهيد بطرس هرمز جركو
- وفاءاً لذكرى الشهيد جلال يونان جبو عم مرقس
- وفاءاً للشهيدة تماضر يوسف متي ديشا
- وفاءاً للشهيد المربي كامل فرنسي كمّه
- بعد 100 عام على المذابح، الجرح مازال نازفاً !
- كمال يلدو: متى يُنصف الشهيد موفق الياس زوما؟
- أنوار المسرح الأمريكي في رحلة المخرج علاء يحى فائق
- ضجيج يستبيح -مقبرة تلكيف-
- عن صديق شارع المتنبي، الشاعر وبائع الكتب “ بوسوليل”
- مصمم الديكور رياض جمال نوري و دمعة على -شارع 40-
- في عيدهم، مرثية للشهيد -وليم شمعون شعيا-
- وفاءاً لذكرى شهيد الصحافة بديترويت -نابليون بشي-
- رحلة الناشطة -هيريات تبمان- للخلاص من العبودية
- شوق الفن والأنسان لدى د. ليلى وجيه عبد الغني
- إسقاطات الأحداث والوجوه مع التشكيلي “رائد نوري الراوي”
- -فيرغسون- .... وحُقن العلاج الخاطئة
- ألق عراقي في مكوك وكالة -ناسا- الفضائية الأمريكية


المزيد.....




- كذب عليها فتركته ولكنه رفض أن تكون لغيره فأحرقها.. أين ذهب ن ...
- إليسا عن حرائق لبنان: احتراق النظام السياسي الطائفي كله أفضل ...
- ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات في العراق إلى 156 وإصابة أكثر من ...
- أيُّ رئيس سيكون قيس سعيّد لتونس؟
- الحرائق تلتهم مساحات واسعة في لبنان وسوريا وسط عجز فرق الإطف ...
- جامعة فرنسية تسعى لمراقبة طلابها المسلمين "لمكافحة التط ...
- فولكسفاغن تعلّق قرارها فتح معمل جديد في تركيا بسبب الهجوم عل ...
- بولا يعقوبيان ليورونيوز عن حرائق لبنان: الدولة في غيبوبة وال ...
- زوجة الرئيس التونسي قيس سعيد -لن تصبح السيدة الأولى-
- جامعة فرنسية تسعى لمراقبة طلابها المسلمين "لمكافحة التط ...


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - كمال يلدو - رحلة دعم العيادات الطبية للنازحين والمهجرين مع د. نزيه بجوري