أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - تخدير الذات بالتهريج














المزيد.....

تخدير الذات بالتهريج


نصر اليوسف

الحوار المتمدن-العدد: 4813 - 2015 / 5 / 21 - 00:06
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يدرك الموالون في قرارة أنفسهم أن الرياح تجري بما لا يشتهون. وكان واضحاً ـ في الآونة الأخيرة ـ أن الانتصارات الكبيرة والمتلاحقة، التي يسجلها طلاب الحرية والكرامة على التحالف الطائفي ـ الصفوي، أدْمـَت قلوبهم. ولكن الموالين كعادتهم؛ يأبوْن إلا أن يدسّوا رؤوسهم في الرمال، ويتعاموْا عن الواقع، ويتشبثوا بسراب الوعود التي يقطعها لهم قادتــُهم العباقرة الملهمون...
فقد علـّق أحد نشطاء التشبيح الفيسبوكي، على منشورٍ لأحد الأحرار، يتضمن تعبيراً عن الفرح بتحرير معسكر المسطومة، ومديحاً لأبطال جيش الفتح، علق ذلك الناشط ناصحاً صاحب المنشور بـعدم المبالغة في الابتهاج، لكي لا تكون الصدمة قوية عند "إعادة كل المناطق التي انسحب منها الجيش العربي السوري البطل إلى حضن الوطن"!!! ودعا الناشطُ التشبيحي صاحبَ المنشور إلى تــَذَكــُّر "حماة، وبابا عمرو، والقصير، وسجن حلب، ومورك، التي سيطر عليها الإرهابيون، وبعد فترة وجيزة حررتها القوات المسلحة العربية السورية الباسلة".
لا شك في أن هذا الشبيح الفيسبوكي يريد بذلك أن يطمئن نفسه قبل أن يطمئن الآخرين. ولكن هيهات!!!
وأود أن أقول لكل من يكذب على نفسه ويحاول خداعها:
نعم،،، هناك الكثير من المناطق التي حررها الأحرار، وبعد فترة عاود التحالف الطائفي ـ الصفوي احتلالها... ولكن دعونا ننظر إلى المشهد بشمولية.
حتى منتصف عام 2011 كانت العصابة العائلية ـ الطائفية تطبق بقبضة حديدية على كل متر من الأرض السورية. وكانت مخابراتها تحصي على السوريين أنفاسهم على امتداد الأرض السورية.
أما الآن،،، ؟؟؟!!!
لهذا دعوكم من التهريج!
أنصتوا إلى صوت العقل والحكمة، وساهموا في حقن دماء أهاليكم ـ على الأقل.
يجب أن تدركوا أن الأمر محسوم منذ أن رفض أهل أطفال درعا أن يصمتوا على الإهانة التي وجهها لهم الكلبان المسعوران ـ عاطف نجيب وفيصل كلثوم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,958,387
- انطلاق العد التنازلي
- ضع نفسك مكانهم ثم احْكُمْ!!!
- حصاد السنوات العجاف
- خير البِّر عاجلة
- النووي الإيراني ومعاهدات -ستارت-
- كيسينجر: حافظ الأسد الوحيد الذي هزمني
- من دروس مجزرة صحيفة -شارلي إيبدو-
- أنظرْ في العمق!
- رياء علماني
- خلاصنا في الاتحاد
- العدالة من تشرين إلى تشرين
- ثم يسألون: لماذا؟
- ماذا يُحَضَّر للثورة السورية في الكواليس؟
- التطرف العلماني وحرية الرأي
- دعوة للتأمل والتفكير
- خامساً البعث الأسدي
- رابعاً التعصب الطائفي المُنَظّم الحزب القومي السوري وإخوته
- ثانياً الحملات الصليبية
- التشخيص الصحيح أساس الشفاء
- أيها المحايدون، هل أقنعكم وليد المعلم؟


المزيد.....




- بعد القتل البطئ للرئيس السابق: آلاف السجناء في خطر
- في بيان حزب التجمع عن السقوط الإخواني لأردوغان وجماعته الإره ...
- مرسي يجسد المأساة العربية
- «لينين الرملى» رائد الكوميديا الجماهيرية
- مات محمد مرسي تحيا ثورة 25 يناير المجيدة
- افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت
- الشيوعي اللبناني يلتقي الديمقراطية في صور
- -الشيوعي- يستقب وفداً كوبياً
- من أجل برنامج نضالي مشترك لصد الزحف على ما تبقى من المكتسبات ...
- ناشطون عرب وبرازيليون يتظاهرون أمام قنصلية النظام السوري في ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - تخدير الذات بالتهريج