أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - سعيد زارا - البورجوازية الوضيعة تسرق انتصار قوى الاشتراكية على النازية














المزيد.....

البورجوازية الوضيعة تسرق انتصار قوى الاشتراكية على النازية


سعيد زارا

الحوار المتمدن-العدد: 4803 - 2015 / 5 / 11 - 16:31
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    



خلدت روسيا الذكرى السبعون للانتصار على العدوان النازي خلال الحرب العالمية الثانية, فوسط الساحة الحمراء بموسكو توالت المواكب العسكرية في حضرة بوتين يتقدمها موكب يحمل علمين , الاول
هو علم الاتحاد السوفياتي بالمطرقة و المنجل علم اللانتصار و التالي هو علم روسيا.لكن الانتصار الذي يحتفل به الجهاز القائم في روسيا هو لمن في حقيقة الامر؟ هل من يحتفلون الان هم من نفس طينة من انتصروا في عام 1945؟
هل من يحتفلون الان هم الورثة الحقيقيون للانتصار على النازية؟ لماذا تفتخر البورجوازية الوضيعة في روسيا و تشتم البلاشفة قادة النصر العظيم و محرري البشرية من همجية قطعان هتلر؟

علم المطرقة و المنجل رفرف و قد قتل من السوفييت ازيد من 25 مليونا اما اعلام الراسمالية فقد دستها حوافر برابرة هتلر خلال ساعات فقط من القتال . عامل النازيون اثناء تقدمهم في الحرب شعوب الاتحاد السوفياتي
معاملة اكثر و حشية من الشعوب الاخرى , الاعلام الغربي يظهر و يتاجر بما لاقاه اليهود من عذاب و تقتيل من طرف النازية و يطمسون ما عاناه الشعب السوفياتي من الهمجية التي تحملها و التي تفوق تلك التي لحقت باليهود.
النازية كانت تمقت البلاشفة و اشتراكيتهم. لست هنا لاتزايد على من سقطوا ضحيايا النازية و لكن لنؤكد حقيقة ساطعة و هي ان شعوب الاتحاد السوفياتي بطليعتهم البولشفية رفضوا ان يستسلموا للعدوان النازي فامنوا بقوى الاشتراكية
في الانتصار. شعوب الاتحاد السوفياتي كانوا يعون اهمية المعارك التي دارت على اراضيهم فاستسلامهم يعني خضوع العالمين لعبودية الرايخ الثالث.

علم المطرقة و المنجل ظل خفاقا في اعتى و اشد النقط قتالية. رفضت شعوب الاتحاد السوفياتي مقاومة العدوان الوحشي الهتليري من موطن اخر من غير موطن الاشتراكية, عكس ما فعل الفرنسيون عندما فروا بقيادة دوغول
الى الجزيرة البريطانية لينتظموا و يعلنون المقاومة من هناك. كانت معركة ستالينغراد ستبقى ابدا علامة على بسالة قوى الاشتراكية حيث لم تكترث قوى التقدم للخسائر التي تكبدتها بل عزم الحمرعلى مواصلة المعركة فاستدرجوا
الوحوش النازية الى ازقة المدينة التي لم يبقى منها الا السراديب و الحطام حيث ابان السوفييت عن قتالية لا مثيل لها فكانت ستالينغراد مقبرة القطعان النازية.

علم المطرقة و المنجل رفرف فوق الرايخستاغ مؤذنا لنهاية النازية. ستالينغراد كانت المنعطف الاول الذي ذاقت فيه الذئاب النازية معنى الهزيمة الذي لم تذقه من قبل و من ثم هزل و ضعف كل الكيان النازي بعد ان فقد عددا كبيرا
من جنوده و خيرة اطره الحربية. ستالينغراد كانت رد الاعتبار للانسانية باغلى ثمن دفعته قوى التقدم و الاشتراكية لن تستطيع قوى العالم الراسمالي الامبريالي و بمحيطاتها مجتمعة ان تدفعه. ستالينغراد كانت الرحمة التي صاحبت
انزال النورماندي فلولاها لما استطاع الحلفاء ان يحققوا ربع انتصار. ستالينغراد و غيرها من معارك شعوب الاتحاد السوفياتي شكلت قاعدة الهجوم المضاد على الضباع النازية الى ان رفرف علم البلاشفة فوق الرايخستاغ.

انتصار قوى التقدم و الاشتراكية على النازية لم يبقى منه سوى علم المطرقة و المنجل الذي مازال يرفرف في الساحة الحمراء فقط خلال تخليد الذكرى. البورجوازية الوضيعة في الاتحاد السوفياتي انقلبت على مشروع لينين
و اغتالت البولشفي العظيم ستالين, البورجوازية الوضيعة في روسيا لا تستحيي و هي تسرق انتصار قوى التقدم و الاشتراكية على النازية لتحتفل بذكراه و علم المطرقة و المنجل يتقدم مواكب الاحتفال.
البورجوازية الوضيعة السوفياتية و الروسية من بعدها تحتاج الانتصار فقط للتلويح به و اخافة العالم و التذكير بقوة ترسانتها العسكرية لاعلان جبروتها الضامن الوحيد لاستمرارية حكمها و طغيانها, فقد خصصت ميزانية
ضخمة من اجل الاستعداد لتخليد الذكرى السبعون لللانتصار على النازية بما يناهز 28.5 مليار روبل او ما يعادل 507 مليون اورو .

البورجوازية الوضيعة في الاتحاد السوفياتي و من بعده روسيا ترث انتصار الاشتراكية على النازية بغير حق و طبيعي ان لا تدافع عنه, فهو سلاحها تشهره في وجه العالم لتذكره بوجودها القوي و في نفس الوقت
و لانها من انقلبت على مشروع لينين لا تدافع عنه, فقد اكدت احدى اقدم المعاهد الاحصائية ان 57% من الفرنسيين خلال ماي 1945 قالوا بان الانتصارعلى النازية يرجع الفضل فيه للاتحاد السوفياتي , و ان 32% منهم
ردوا الانتصار الى امريكا و بريطانيا. و خلال يونيو 2014 اكد نفس المعهد ان 58% من الفرنسيين يرجعون الانتصار الى امريكا وحدها و قد تراجعت نسبة الذين يقولون باهمية الاتحاد السوفياتي في الانتصار الى 20%.
فمن الصادق يا ترى اهم الفرنسيون الذين عاشوا اهوال الحرب ام الذين لا يعرفون الحرب العالمية الثانية الا من خلال الافلام الدعائية التي تروجها البورجوازية؟؟؟


بوتين يلقي الورود على قبر الجندي المجهول و بعده يفعلون قادة الدول الذين حضروا الاحتفال السبعيني لانتصار الاتحاد السوفياتي على النازية. شهداء المعارك التي ادت الى دحر النازية لا يقبلون ورودا مسمومة.
سياتي يوم يزيل فيه البلاشفة كل الورود السامة و يمحون كل الاكاذيب التي قيلت في ابطال قوى التقدم و الاشتراكية و يسترجعون ارثهم, انذاك سيلقوا بورود تفوح منها رائحة الانسانية العطرة.





الاحصائيات

سيلتي يوم يحتفل بالانتصار من حققوه فعلا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,981,907
- مراسم دفن الرأسمالية.
- الاقتصاد الاستهلاكي و فائض القيمة 4
- الاقتصاد الاستهلاكي و فائض القيمة3
- الاقتصاد الاستهلاكي و فائض القيمة 2
- الاقتصاد الاستهلاكي و فائض القيمة
- حول عيوب نداء الحزب الشيوعي الفلسطيني
- الورثة الحقيقيون لمصباح ديوجين * هنيئا للحوار المتمدن *
- خيانة الاشتراكية و انهيار الاتحاد السوفياتي
- مركبة الاستهلاكية, مركبة افلاس البشرية
- إعلان رامبوييه


المزيد.....




- الذكرى الخامسة لرحيل الشاعر الفلسطيني #سميح_القاسم
- تظاهرات احتجاجية للحزب الشيوعي في موسكو
- اعتصام شبابي لـ -أشد- بمخيم مارلياس للمطالبة بالحقوق الانسان ...
- شاهد: معرض يحيي ذكرى الزعيم السوفييتي لينين بطريقة مبتكرة
- الشيوعي الأردني ينعي الرفيق “أبو عزمي”
- الشرطة الأمريكية تعتقل 18 شخصا في مظاهرات نظمها اليمين المتط ...
- الولايات المتحدة.. اعتقال 18 شخصا في مظاهرات نظمها اليمين ال ...
- اعتقال ما لا يقل عن 13 شخصا في بورتلاند خلال مظاهرات لأنصار ...
- أصحاب المليارات حجزوا.. هل يحتكر الأغنياء السفر للفضاء؟ 
- في الذكرى الثانية لرحيلة ..د. رفعت السعيد في حوار مصور :اليس ...


المزيد.....

- الحلقة الأخيرة: -الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20 فبراير : ... / موقع 30 عشت
- الأسس الأيديولوجية والسياسية لبناء الحزب البروليتاري الثوري / امال الحسين
- اليسار الاشتراكي والتحالفات الوطنية / لطفي حاتم
- إرنست ماندل؛ حياة من أجل الثورة / مايكل لوي
- ماركس والشرق الأوسط ٢/٢ / جلبير الأشقر
- عرض موجز لتاريخ الرابطة الأمميّة للعمال _ الأمميّة الرابعة / الرابطة الأممية للعمال
- مقدمة “النبي المسلح” لاسحق دويتشر:سوف ينصفنا التاريخ(*) / كميل داغر
- ( فهد - حزب شيوعي، لا اشتراكية ديمقراطية ( النسخة الأصل ... / يوسف سلمان فهد
- فهد - حل الكومنترن. / يوسف سلمان فهد
- فهد - مستلزمات كفاحنا الوطني. / يوسف سلمان فهد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - سعيد زارا - البورجوازية الوضيعة تسرق انتصار قوى الاشتراكية على النازية