أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - فانينج وليم - مسلسل اغتصاب الشرعية














المزيد.....

مسلسل اغتصاب الشرعية


فانينج وليم

الحوار المتمدن-العدد: 4777 - 2015 / 4 / 14 - 14:38
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


*لم اكن مستغرب عندما سمعتُ ان الحكومة ترغب في تمديد فترة رئيس الجمهورية والمجلس التشريعية القومي بعدما فشلوا في تحقيق السلام مع رفاق امس (الحركة الشعبية لتحرير السودان في المعارضة )، وكذلك بعدما فشلوا في اقناع المجتمع الدولي بقيام الانتخابات في ظل الحرب الطاحن والمجاع الذي باتَ مهدد حياة اكثر نصف سكان دولتنا اذا صح التعبير.
* العزيزي القارئ اتمنى ان لا تكن مستغرب كذلك، لان الدولتنا ، دولة الغرائب والعجائب لا تتوقع ما تريد .. لكن اتوقع ما لا تريد، لان صعب تحقيق ما تريد في ظل وجود قادة ليس لهم طموح بان تبقى دولتهم مثل الدول التى تتقدم يوما بعد يوما من حيث قضايا التحول الديمقراطي( المساواة ، الحرية التعبير ، حقوق انسان ،.....و الخ. ،انما تفكيرهم الوحيد في كيفية اغتصاب الدولة من الشعب المنكوب الذي اهلكه الحروب منذ الخمسينات الى يومنا هذا دون ان تجد من يرحموه .
*قبل فترة ليس بقليل عقد الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد "مايكل مكوي " مؤتمر صحفي قال فيه الحكومة مدد فترة رئيس الجمهورية والمجلس التشريعي لثلاثة اعوام اخرى ، ووصف رفض المعارضة بالفوضى لانهم رفضوا قيام الانتخابات في سابق ،وكذلك رفضوا تمديد فترة رئيس ومجلسه المؤقر... "عليك ربك " سادتك الوزير من هنا يستحق ان توصف ما يقوم بفعله بالفوضى ، المعارضة ام انتم الحكومة التي اغتصبة شريعية من الشعب صحاب السيادة الذي فوضة الاعضاء الغير فعالين وكذلك رئيس الذي تناسى الالم الشعب بعد انتخابه مباشراً حتى تحول الى شخص يضع مصلحه فوق مصالح شعبه.
*قد يختلف معي اهل السلطة لكن الواقع المعاش تؤكد ما ذهبتُ عليه في سطور انفا، هذا ما قد يراه اهل السلطة بانه خطأ، دون ان يعطوا تفسير حقيقي لما يحدث في المشهد السياسي، ما ادركه عندما يدخل اي دولة في ازمة مثل الازمة التي تمر بها بلادنا يجتهد قادة البلاد لخلق وفاق وطني لخروج من الازمة، لكن هنا يحدث العكس،لذلك طبيعي جداً ان يغتصب اهل السلطة (الحزب الحاكم) ،الشريعية من اهلها حتى يدوموا في السلطة لفترة اطول، ويا... ريت لكان ذلك بغرض انقاذ الوضع ومعالجة المشاكل التي ظل المواطن البسيط يعاني منها منذ عام 2005م الى يومنا هذا.
* تبرير الحكومة لتمديد الرئاسة الجمهورية والمجلس التشريعي القومي لثلاثة اعوام اخرى ، بان الغرض هو اتاحة الفرصة لتحقيق السلام، في وجه نظري تبرير غير منطقي لسبب بسيط هو ان نفس الحكومة التي ادخلت البلاد لهذه المرحلة وفشل في تحقيق السلام في الجولات السابقة بسبب مواقفها المتصلبة، ليس بإمكانها تحقيق السلام في البلاد ولو تم تمديد فترتها الى مائة عام اخرى، لذلك اعتقد ان الغرض هو استمرارية في السلطة قط.
* ينظر البعض من اهل السلطة في المركز هنا ما يحدث في بعض الولايات عن التمديات لفترات الحكام مجالسهم التشريعية بانها اجراء غير دستوري ومن المفروض ان لا يشمل التعديلات الاخيرة الحكام في حين انهم تناسوا ان الحكام تم انتخابهم كما الرئيس ،اعتقد اذا كان هنالك اجراء يمكن وصفه بانه غير دستوري وقانون هو التعديلات الدستورية التي تم في مجلس التشريعي القومي المؤقر.
* في خاتمة هذه السطور نقول لحكومتنا (بختكم) قد وجدت شعب مغلوب على امره، تفعلون ما تشاؤن دون ان تجدوا من يقول لا او يقف ضدكم، لذلك مدوا فترة سلطتكم كما تشاؤن ولو حتى مائة سنة، لكن ستظل هنالك شيء ثابت هو استمرارية المعاناة ،طالما نفس الحكومة ونفس الحزب ونفس الوجوه، اذا عزيزي القارئ كن على استعداد لثلاثة اعوام اخرى من المعاناة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,229,124





- المتظاهرون في هونغ كونغ يستخدمون السهام في المواجهات مع الشر ...
- ترامب يهاجم شاهدة أخرى في التحقيق الخاص بمساءلته
- وكالة إيرانية: الاحتجاجات التي تشهدها البلاد أعنف من مظاهرات ...
- احتمال تأثر آلاف بسبب قطع شركة كهرباء التيار في مناطق بولاية ...
- 7 حيل علمية للتفوق على الآخرين في أي نقاش
- رئيس مجلس الأمة الجزائري يحذر الشعب من أصحاب الأجندات الخارج ...
- ترامب يدعو زعيم كوريا الشمالية للعمل بسرعة من أجل التوصل لإب ...
- روحاني يبرر رفع أسعار الوقود ويهدد المحتجين: لن نسمح بانفلات ...
- بدور حسن.. محامية شغفت بالقدس وباتت وجها مألوفا فيها
- شريهان توجه رسالة إلى الزعيم عادل إمام


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - فانينج وليم - مسلسل اغتصاب الشرعية