أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصير شمه - حُلم مريم














المزيد.....

حُلم مريم


نصير شمه

الحوار المتمدن-العدد: 4767 - 2015 / 4 / 3 - 14:37
المحور: الادب والفن
    


«شمه .. مه»

أذكر الفيلسوف أوغسطين بكتابه في الموسيقى عندما تكلم عن الموسيقى، من حيث هي مبحث يمهد للدراسات الفلسفية، إضافة إلى ديكارت الذي اعتبر أن الموسيقى هي رياضة في أساسها، ضاما صوته إلى صوتي أفلاطون وأرسطو، ومعزيا للموسيقى القيم الأخلاقية قائلا، إن للموسيقى تأثيرا مباشرا في النفس البشرية، معربا عن إيثاره للإيقاعات التي لا تهيج الانفعالات أو تثيرها إلى حد مفرط.

حينما أفكر في الموسيقى أجد نفسي أفكر ببناء مجتمع، فالموسيقى قادرة على أن تخلق جيلا جديدا يتسم بعقلانية واسعة وبحلم في آن واحد، وربما تتوافق معي نفسيا مقولة جان جاك روسو، الذي رأى أن الإنسان لو دأب على الاستماع إلى الإيقاعات الموسيقية السليمة، فإنه سيستطيع أن يعيش وفقا للقانون الطبيعي ويتحد بالطبيعة.

في عالم يمتلئ بالقبح والحرب والقتل، تستطيع الموسيقى أن تقول كلمتها بجمال يخرج من الألم، أو بزهرة سميتها زهرة الألم، لأن باستطاعتها أن تزهر دائما وتبعث بشذاها في الوجود، على الرغم من أن كل ما حولها يتسم بالخراب.
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=454403
«.. مه»
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=462110
موسيقي عراقي

https://www.youtube.com/watch?v=TtsI-P3z_B0





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,675,853


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...
- الرسم على الملح.. فنان يحوّل شواطئ البحر الميت لمعرض تشكيلي ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصير شمه - حُلم مريم