أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خديجة صفوت - الصهيونية القبلية المنظمة وتدمير مجتمعات الغويم















المزيد.....



الصهيونية القبلية المنظمة وتدمير مجتمعات الغويم


خديجة صفوت

الحوار المتمدن-العدد: 4767 - 2015 / 4 / 3 - 01:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



 
الصهيونية القبلية المنظمة وتدمير مجتمعات الغويم(*)[i]
الدياليكتيك الهيجلي  المسفسط  في محاولة فهم نتائج الانتخابات الاسرائيلية الاخيرة

يفوز اليمين الاسرائيلي المتطرف بانواعه في انتخابات مارس 2015 و قد تنافست أطيافه المعلنة و المتساررة بين الجماعات الاشد غلواء في ترويع الفلسطينيين و اقتلاعهم من ارضهم بتسفيرهم و تهجيرهم و قتلهم وصولا الى تحقيق شرط الارض التى بلا صاحب تيسيرلادعاء فلسطين التاريخية تحت راية القدر الالهي Devine Destiny او القدسي الذي يصدر عن اسطورة ان الارض كانت خالية من كل اثر انساني ناهيك عن الحضارة الفلسطينية و الثقافة الفلسطينة. ذلك ان الرب قد هيأ لشعب الله المختار بخلو الارض تلك  العثور عليها بوصفها  ارض بلا صاحب.  ذلك ان ادعاء تلك  الجماعات الحق الالهى الذي لا يناقش بهذا الوصف في الارض يسوغ لهم  تفريغ الارض من اصحابها.
وتتعين جماعات اسلامية تكفيرية او صهيونية قبلية- و يطلق  بعضهم على الاخيرة ايضا اليهودية  Organised Jewry (2)[ii]- تتعين على مفصلة خطاب و اجندة غايتهما ابادة  ابناء اسماعيل وصولا الى اجتثاث الاسلام السنى. ذلك ان تلك الجماعات كانت قد فرزت ابناء اسماعيل باكرا من بين اوليوياتها في  قائمة الاغيارالجنتايل Gentile الغويمGoyem  الأممين اي المشركين بيهوا.  فمنذ حركة ابن السوداء و ثورة الامر بالمعروف و النهي عن المنكر عبورا بالخوارج و المعتزلة و تنويعاتهم توالت الثورات المضادة على الاسلام  السنى من قبل  الذين يحرفون القرأن الكريم بغية القضاء على ابناء اسماعيل "وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ سورة ال عمران الاية (78). ويحضرنا اليوم خطاب الذين يبررون تدمير المجتمعات العربية الاسلامية تحت رايات  القول بتفاسير قرآنية لا انزل الله بها من سلطان.
 و حيث سوغ الصهاينة القبليون- اليهود المنظمون Organised Jewry الارض التى بلا صاحب بالقدر الجلي Devine Destiny  فان الديالكتيك الهيجلى المسفسط   Sophisticated Hegelian Dialecticولم ينفك ان وفر لهم مجددا تحقق غايات مبيتة لتبرير ابادة العرب و المسلمين و حتى المسيحيين الشرقيين –و لما لا؟ الم يذبح  الصليبيون-وكان بينهم من اعراب الشتات كثر حتى و ان لم يذكر ذلك فى السردية الرسمية للصليبيات كما في غيرها من التاريخ غير المكتوب-الم يذبح الاف المسيحيين الشرقيين؟ الم يشوا اطفال الاخيرين واطفال المسلمين على السواء و يؤاكلوا داخل القلاع؟ ثم الم  ينثنوا فوصموا بعد ذلك  العرب و المسلمين بالتخلف و الوحشية و البربرية؟
و لكي تتيسر اجندة تلك  المحارق التى لا يذكرها احد الا لماما يسفسط خطاب اليهودية المنظمة الذى يصدر عن دياليكتيك هيجلي بغاية خلق الفوضى المنظمة او المهيكلة او الابداعية Creative Chaos وغايتها تفريغ الارض ممن عليها وصولا الى الارض التى بلا صاحب. و قياسا يغدو مفهومى القدر الجلي او القدسى و الارض التى بلا صاحب عامود مشروع ابادة ابناء أسماعيل الفقرى منهجيا منذ القرن الخامس عشر على الاقل.  
الديالكتيك الهيجلي المسفسط  وشرط الفوضى اللا انسانية
حيث كان الصراع في القرن الخامس عشر إلى الثامن عشر صراع حول الارض بغاية الاستقرار بالتنكل By Default توسعا أفقياً فقد افضى ذلك لان يغدو الصراع تباعاً رأسيّاً.ذلك انه إن تعالق "الخروج" والتوسع، إلا أن التوسع الأفقي قيّض فضاءات لم تنفك أن ألفِت شرط استقرار أعراب الشتات تذرعا expediently ولم يلبث استقرار أعراب الشتات في أوطان المستقرين أن بات  واضحاً بوصفه رأسيا أي ترانزيت تراكمي ليس الا. و حيث أصابت عشرة اعراب الشتات المجتمع المضيف The host society  بعدوى القدر الجلي او القدسي و احبولة الارض التى بلا صاحب فقد دفع ذلك أغلبيات الناس العاديين في المجتمع المضيف الى التخلي عن كل سيطرة لهم على ما حولهم فالسقوط في اللامبالاة.
ولعل ذلك شارف الرواقية في حلقة مفرغة،فقد دفعت التراكمات العددية التى لم يعد لها وجوه بوصفها أغلبيات زائدة عن الحاجة سواءً اقتصاديا أوسياسيا ،إلى تفادي قول الحقيقية بصورة غير مسبوقة أوالأحرى الى التطيّر من قول الحقيقية، وإلا أٌتهِموا بالجنون أوبالإرهاب أوبكليهما بمغبة الموت جزاءً. و لعل ذلك الحال قيض بدوره ان تغدو المجتمعات المضيفة بمثابة الارض التى بلا صاحب رغم سكانها مما يوحي موريس صامويلز Maurice Samuels بانه محصلة تخريب الصهيوني للمجتمع المضيف. 
و في ذلك يؤكد موريس صامويلز ان الصهيونية القبلية Tribal Zionism او اليهودية المنظمة Organised Jewry لم و لا تألوا جهدا في استهداف ر المجتمع المضيف جراء كل من طبيعة الصهيونية القبلية اليهودية المنظمة المخربة لما عداها و بمغبة سيطرتها على الاعلام و هوليوود وتأثير تلك الادوات على الثقافة الشعبية و الفن و على العديد من الحركات الفكرية و حركات العدالة الاجتماعية بما في ذلك الماركسية الثقافية و النسوية المغالية و المثلية الراديكالية و تسويق البونغرافيا و كل ما يتعلق بالانحطاط الجنسي و التحريض على الهجرات الجماعية و التعددية الثقافية في اوربا الغربية و الولايات المتحدة و كندا واسترالية و  نيوزيلاندا. فقد استهدفت  اليهودية المنظمة التقاليد الحضارية الاوبية الغربية بغاية تدميرها(3).
 Through their control of the media and Hollywood, their influence in popular culture and the arts, various intellectual and "social justice" movements including cultural Marxism, feminism, and radical homosexuality, the promotion of pornography and sexual degeneracy, and advocacy of mass immigration and "multiculturalism" in Western European and European-derived countries (the United States, Canada, Australia, and New Zealand), organized Jewry has certainly targeted tradition Western civilization for destruction.
فقد عصفت النسووقراط بمؤسسة الزواج و الاسرة فيما جأرت ثورة النسوية الغربية المغالية بعدم فصل الخاص عن العام The private and the apolitical  مما يسر لها التعين على خطاب يستدعي ما يسمى الصواب السياسى Political correctness الذى بات كرباج او سيف مسلط على من يخلتف مع النسوية الغربية المغالية فى تنويع على اصولية المحافظين الجدد و العداء للسامية. و ثابرت النسووقراط على اشاعة كل ما من شأنه تقويض الاسرة من ان يأطل كل فرد بمفرده الكعام السريع و ان لا يلتقي و عائلته الا ابان عيد الميلاد على اكثر تقدير ان فعل فيما بقي اعراب الشتات يحرصون على عشاء يوم السبت بكل شعائره. و قياسا ثابرت استير راندسون Ester Random الصحفية و مقدمة البرامج البريطانية على اشعال على حملة بغاية تشجيع وخفض سن القبول The age of consent لدى الطفل لاتخاذ قرار بشأن جنسانويته بمعنى اذا كان مثليا او مستقيم و تعينت استير راندسون على مشروع يحض الاطفال على شكوة اباءهم الى الشرطة او الجهة المختصة اذا ما عاقبهم احد الابوين او تحرش بهم. و مع ذلك بقيت استير راندسون و امثالها امينة على قيم عائلة اعراب الشتات حتى انها منحت لقب الام المثالية فى مارس (3)2014[iii].
و قد اشاعت النسووقراط الثقافة المثلية فاختلط الامر على اغلبيات الناس العاديين. فقد تعينت كاهنات النسووقراط المتسترات على سن قانون يخفض سن"القبول" لدى الولدان الى 16 عاما فيما بقى سن الاقتراع 18 عاما و الزواج 21. و بامعان النظر يدرك المرء ان اعراب الشتات يحرضون على العلاقات المثلية كونها كما يرون أهم خيار فردي مبزول للفرد رغم ان المثلية تشوه الفوارق بين الجنسين. و يجأرون بان الفرد يخترع نفسه ذكر او انثى او-و بان الجنس فبركة اجتماعية Fabricated social construct   حسب مايكل فوكو  Michael Foucaultرغم ان ذلك من شأنه ان يعرض الانسانية للانقراض بمغبة ما يسميه البابا بينيديكت السادس عشر الثلاثاء 23 ديسمبر 2008-عشية عيد الميلاد-التدمير الذاتي Self Destruction. لقد بات المجتمع يغرق الفرد و بخاصة الاطفال بطوفان من الادب و الفن الغث الرخيص حول الجنس و ما هى جنسانوية الفرد و ان للفرد اختيار ما يكون  عليه , و قد قيضت عملية تمييع التمييز بين الذكر و الانثى ما يشارف ابادة المجتمع الغربى. و قياسا فالمجتمع الغربى يموت.
 اجتياح حدود القبائل بصورة منوالية يكرس القدرة على الحياة والاستمرار
 تلاحظ(ين) ان حالات عدم الاستقرار الاجتماعي و الاقتصادي و كذا ابان المراحل الانتقالية و الحملات الانتخابية ما بين ادارتين او حكومتين فان فتاوي صهونية عنصرية تظهر ضد الاهالي. و يقول تقرير صدر منتصف مارس اذار 2015 انه "في غمرة الحملات الانتخابية (الاسرائيلية الاخيرة)تظهر من وقت لآخر فتاوي صهيونية عنصرية ضد الفلسطينيين تدعو إلى قتلهم وسحقهم، ولم يتأخر تجاوب المستوطنين مع هذه الفتوى حيث اقتلع المستوطنون نحو ٥٥٠ شتلة زيتون من اراضي الشيوخ في محافظة الخليل، وقطع مستوطنو مستوطنتي ما تسمى "سوسيا و متسبي يائير" المقامتان على أراضي المواطنين في بلدة يطا جنوب الخليل عشرات أشجار الزيتون المعمرة في منطقة خربة أم العرايس ،وأخطرت سلطات الاحتلال بإزالة وقلع 2000 من الغراس والأشجار في منطقة قصر ابريس التابعة لقرية حارس شمال غرب سلفيت(4).
و يعيد الصهاينة القبليون اليوم في فلسطين انتاج استراتيجيتهم القديمة كما في كل مرة.  فقد أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتنياهو" عن نيته اقتحام الحرم الابراهيمي ضمن جولة لزيارة مناطق ومستوطنات في جنوب الضفة خاصة مايعرف  ب "تجمع مستوطنات غوش عتصيون" . وضمن حملته الانتخابية وصل زعيم حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينت الى مستوطنة "ارائيل" جنوب مدينة نابلس، مؤكدا على موقف حزبه الذي يعارض قيام دولة فلسطينية ويرفض بنفس الوقت وبشكل قاطع الانسحاب من أي جزء من أراضي الضفة الغربية .  نفتالي بينت أعلن من ارائيل أن هذه المستوطنة جزء من اسرائيل وليس فقط أن وجودها ضروري لتأمين الحماية لمدينة "كفار سابا ورعنانا ".  فهل يمكن ارجاع نلك الذهنية او الاستراتيجية الى ايام داوود او حتى ما قبله؟  ربما كان ذلك راجعاًأيضا إلى ذهنية ذهينة اعراب الشتات عبورا بالخزر و وصولاً إلى البروتستانتية(5)[iv].  فقد كانت الذهنية الصهوينة القبلية ترى منذ داود أن في اجتياح حدود كافة القبائل حولها فغزوها بصورة منوالية مكوناً يتجذّر في قدرتها على الحياة والاستمرار وربما الازدهار. ولعل ذلك أُسقِط على الذهنية الغربية، فأوحى لها بمفهوم الدفاع "عن اسلوب حياتنا" (Our way of life)، وقد تنوَّعت تلك الذهنية مزَّوقةً في الاكتشافات الجغرافية الكبرى والقدر الجلي(Devine Destiny) وحق الفتح (the right of conquest) والفضاء الحياتي الالمانى (Lebensraum German Habitat or Living Space.)، وأرض الميعاد(the promised land). فذلك المكوِّن يعتبر تنويعةً مخاتلةً على الصراع من أجل البقاء كونه تمثلاً للأقوى. تكاذبا و تزويقا و ليس للانسب حسب داروين  فقد  كان الغرب قد سوّغ بذلك و غيره نظرية النشوء والارتقاء، وذلك قياساًعلى قدرة أعراب البحر والبادية، وعلى قدرة أعراب المدن القتالية ونزوعهم نحواجتياح المستقرين. فإن صور بقاء الأخيرين مستضعفين لأعراب الشتات،فقد راح المستقرون يصوَّرون على أنهم يثيرون احتقار أعراب الشتات كون الاخيرين " شعب الله المختار" ومن عداهم من المستقرين يستحق قدره، مما أسقط على سكان العالم الجديد وغيرهم ممّن سبقهم، ومن لحقهم كالفلسطينيين والعرب تباعاً.
كل ذلك فى حين كان آل يعقوب أعراباً رعاةً،أباً عن جد يرون المستقرين أنجاساً كفرةً مشركين بـ "يهوا"أممين، بمعنى أن المستقرين عادةً ما تكون شعوباً شبه متجانسة لا تعبِّر عن نفسها فى قبائل مثل أبناء يعقوب،فقد جعلت صفة المشركين بـ "يهوا" هذه ،الهامة جداً لبنى اسرائيل، من اتباع يهوا ديناً قبلياً يتطيَر من الأممية. ذلك أن الاممية تعبِّر عن تجانس شعبي، بل وتجانس ما بعد شعب واحد الى أكثر من شعب،بالأممية في الانسانية التى لا يعترف بهاابناء يعقوب الا بقدر ما يستثنون الغويم المشركين بيهوا عن سواهم بداءا باسماعيل و ابناء اسماعيل. فقد بقيت الانساينة اللا انتقائية مثلما بقيت الأممية تصيب أعراب الشتات بالذعر. وقياساً،فأول ما يفعله أعراب الشتات ما أن يحلوا بين شعوب مستقرة، أن يغرسوا بينها داوعي وأسباب التمزُّق عرقيا واثنيا ًو طائفياً، فيحوِّلون الشعب بذلك الى قبائل وعشائر وطوائف و يستدعون في ذلك الديمقراطية الليبرالية الجديدة منذ القرن التاسع عشر على الاقل خصما علي وحدة الشعب وتمزيقا لصفوفه. ومع ذلك ينتحل أعيان وأحبار وأسباط أعراب الشتات صفة الشعب، فيما يعصفون بشعب بعض طوائف اليهود أنفسهم  ويصدرون فى ذلك عن كل من الذراية بشعوب المستقرين،وعن ادِّعاء تمثيل الشعب، فيقف أمراؤهم وقضاتهم وأعيانهم وأحبارهم وتجارهم مكان الشعب، و قد اطلقوا على انفسهم صفة ما يسمى طبقة الشعب (The Peoples Class). وهذه مفردة هامة وبراديجما محورية في ميتاسردية أعراب الشتات بهذا الوصف في نفس الوقت(6)[v].
الدياليكتيك المسفسط ومنطق الوهم الذي يشتت الشعب بالديمقراطية الليبرالية الجديدة  
اجادل ان الصهيونية القبلية فالعالمية تصدر عن  دياليكتيك هيجلي مسفسط Sophisticated Hegelian Dialectic بمعنى انها تخلق شرط الفوضى التى تزدهر فيها الصهيونية القلبية والعالمية و الرأسمالية المالية خاصة. فان يقول الدياليكتيك الهيجلي المسفسط خاصة اننا ان اختلفنا على امر كان ينادي بعضنا بالحرية و ينادي اخرون بها فاننا كل منا قد يختلف على ما تعنيه الحرية. في هذه الحالة فان علينا ان نقبل ان نكون عبيدا متصورين اننا احرار. و الواقع نحن لا نطلب الحرية بل نحن مستعبدون “لا نملك ان نختار او نرفض- نلعب او نبني لانه مقدر لنا سلفا ان نبقى شعبا مستعبد و  مجعول لعلاقات لا متغيرة Unchangeable, ان الحرية بالنسبة لنا لا تعنى شيئا-الحرية لنفعل ماذا؟" We are not free to choose and to reject, to play, to construct, to refine. We are a dedicated and enslaved people, predestined to an unchangeable relationship. Freedom at large was not and is not a Jewish ideal. Service, love consecration, these are ideals with us. Freedom means nothing to us: freedom to do what?”
وعندما يجار صهوني بانه عبد عندها يكون قد قرر ان ينوح بموال المظلومية Victimhood فانه يكون قد شرع في ابتزاز العبد الذى امامه و الحر الذي لا يراه معا و قد سوغ لنفسه رد فعل يتناسب و مسبب تلك المظلومية  التى تصدر عما اسماه نورمان فينكيشتاين Norman G. Finkelstein:   صناعة المحرقة (7)[vi] و اعرفه انا بالسردية اللوامة البكاءة التى تتماسس فوق الابتزاز العاطفى Emotional blackmail. ويسوغ له الاخير النيل من العبد الاخر اومن الشعب أومن المجتمع المضيف كما في كل مرة. و يتمثل ذلك النيل فى تخريب الاخيرين. و يقول اليهودي موريس صامويل مؤلف "انتم ايها الجنتايل (8)[vii]You Gentiles" (كل من هو مشرك بيهوا) نحن اليهود المخربون سنبقي مخربين للابد , و ان شئيا تفعلونه لن يقابل احتياجاتنا  او مطالبنا. فسوف نبق الى ابد مخربين لاننا نحتاج عالم يخصنا نحن وان ذلك العالم ليس من طبيعنكم انتم ان تبنوه" "We Jews, we, the destroyers, will remain the destroyers forever. Nothing that you will do will meet our needs and our demands. We will forever destroy because we need a world of our own, a God-world, which it is not in your nature to build."( 9)[viii]
و قياسا يستدعي الاحساس بالمظلومية ما يسمى منطق الوهم الذى يتمأسس فوق الدياليكتيك الهيجلي المسفسط. فقد بدأ اعضاء النخب الصهيونية ووكالاتهم اليهودية مثل الهجانا والايرجون  Irgun و عصابة الستيرن stern منذ 1944 يعملون يعملون باكرا مثلا  كل ما من شانه ان يحقق احتلال فلسطين بالارهاب و كانت استراتيجيتهم بسيطة وهي ان تتعين المؤسسة الصهيونية على اعلان استنكارها للارهاب رسميا فيى نفس الوزقت الذي راح الصهاينة يمارسون كل اشكال العنف المنظم و الجرائم من اجل ان يهددوا الاحتلال البريطاني لفلسطين و يرهبوا العرب حتى يقصروهم على الهرب في وجه العنف المنظم ذاك. و لعل الذي حدث هو ان تلك الاستراتيحية لم تتوقف في الوقت الذى كان الصهانية يدعون انهم ينفاوضون على حل سلمى مع العرب على مدى 60 عما دون فائدة بل بكل ما يمكن ان يمنى به شعب من الاضرار و الخسارة. ذلك ان الصهونية القبلية اليهودية المنظمة كانت قد تعينت على مفصلة ما يسمى دياليكتيك هيجل المسفسط, و يقول الاخير بانه ان لم تتفق وجهتا نظر متناقضتين فلا معدى من ان يستوي الحد الادني او متوسطهما على انه توافق بين النظرتين-تكاذبا بالطبع. و يقول الصهيوني الهجلي المسفسط ان كنت اطالب انا بالحرية و كانت حريتى متناقضة مع حريتك فانه يتعين علينا ان نغدو جميعا عبيدا.فحيث يؤلف الدياليكتيك للغرماء ما يمكن ان يسمى منطق الوهم The logic of illusion باستخدام موضوع الدياليكتيك كعباءة لافتراض زائف مفرغ المحتوى. 1لك انه ان تشتت الشعب في احزاب وراء اجندات القة تغويهم بما يسمى حرية الاختيار فان منطق منطق الوهم يكون قد فعل فعله,
وتلاحظ(ين) بقليل من التأمل ان حرية الاختيار تلك لا تقيض بالضرورة سوى ما لا سبيل الى تحققه بالنتيجة.  ذلك ان الدياليكتيك المسفسط كان قد اخذ عن  الفلسفة الكلاسيكية شكل الجدل العقلي اوالمجادلة التى تماسست فوق الحوارات و الحوارات المضادة التى تدفع الى افتراض او اطروحة Thesis  و اطروحة مضادة anti-theses وصولا الى مخرجات حوارية تنفي الفرضية الاولى و الثانية وتوحى  بالتتصالح معهما فى ان واحد, اي ان الديالكتيك المسفسط يورث ما من شانه ان يسوغ استمرار الحوار syntheses   بين المتحاورين على طريقة مباحثات السلام حول قضية الشرق الاوسط المفصلية على نحو لا متناه او الى ما لانهاية حتى تعبر الخديعة عن نفسها بصورة مفاجئة مرة واحدة و الى الابد لعدما لم يعد يبق ثمة سبيل الى التكاذب مجددا. و في الاثناء يكون النيل من الغريم و كضم حقه قد روكمت وسائله و حققت غاياتها عن طريق استخدام منطق الوهم الديلكتيكي الهيجلي. فهل يخلق كل من الجهاديين الاستئصاليون و الصهاينة القبليون Tribal Zionists شرط الفوضى بوصف ان كلاهما اخطر سادة الفوض بامتياز وصولا الى اندلاع الحرب العالمية الثالثة بغاية القضاء مرة  واحدة و  الى الابد على الدولة القومية في كل مكان في المقياس المدرج الا ما خلا الدولة العبرية؟(10) [ix]
تواطؤ اليمين الاسرائيلي المتطرف والجهاديون الاستئصالون على ابناء اسماعيل
تثابر الصهيونية العالمية  على خلق شرط و فرض الديمقراطية الليبرالية فما بعد الليبرالية او الليبرالية الجديدة على الشعوب. و تتعين الثانية على تفتيت وحدة الشعب بين احزاب الراسمالية نفسها مثلما كانت الاحزاب احزاب الملك اذ تتولي الرأسمالية المالية تنظيم و تدريب و تمويل معظمها(11)[x]. ذلك ان شيئا لا يثير زعر الصهيونية قدر ظهور الوحدة بين غير الصهانية انفسهم. و كانت صحيفة الاندبندنت اللندنية قد توقعت مشاركة قوية من عرب 1948 في انتخابات الكنيست الإسرائيلي، مما اقلق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، و قد ازعجته فكرة ان يقوى اشتراك عرب 1948 يسار الوسط".
 ان مثول  الاحساس بوحدة حركة شعبية من شانه ان يبعث على تطير الصهاينة. و تقول دنيا الوطن   15.3.2015ان "توحد الاحزاب العربية احدث ارباكا داخل المشهد السياسى الاسرائيلي حتى انه تسبب فى ظهور تصريحات وصفها البعض بالجنون من قبل بعض القيادات الإسرائيلية وعلى رأسها تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلى ورئيس حزب «اسرائيل بيتنا» أفيجدور ليبرمان الذى دعا إلى سحب الجنسية الاسرائيلية من فلسطينى 48 المقيمين فى إسرائيل.  كذلك دعوات -ليبرمان اللاجئ الاقتصادي-لإعدام الاسرى الفلسطينيين كخطوة لجذب اصوات الناخبين الاسرائيليين المتشددين، وفى محاولة لسحب البساط من الاحزاب العربية"(12)[xi].
لذلك فان الصهاينة القبليين يدفعون دائما بما يسمى الديمقراطية (الراسمالية) اليبرالية الجديدة بغاية تشتيت شمل الجماهير. فقد كان أهم و اخطر  تطور افرزته الانتخابات الاسرائيلية "السابقة التى صوت فيها الناخبون العرب لأحزاب يمينية. ويرجع السبب فى ذلك الى الجهود التى تبذلها تلك الأحزاب فى البلدات العربية داخل اسرائيل، حيث تكثر من الوعود ذات الطابع "الاقتصادي"  وكذلك وعود بزيادة "فرص" Opportunities العرب فى الاندماج فى المؤسسات الإسرائيلية خاصة وأن تلك الاحزاب غالبا ما تحصل على الحقائب الوزارية المؤثرة فى الشئون الاجتماعية والاقتصادية فى الحكومة كما أن تلك الاحزاب تسعى لتفتيت أصوات العرب عن طريق إدراج  مرشحين عرب فى صفوفها، إذ يحمل أولئك معهم رسالة للناخب العربى مفادها "أن التصويت لحزب يهودى يعزز اندماج العرب فى إسرائيل ويسهل عليهم الدخول إلى المؤسسات الإسرائيلية، وبالتالى الارتقاءً بحياتهم الاقتصادية والاجتماعية"(13)[xii]
هذا و تلاحظ(ين) ان التعريف الاجرائي لمفهوم الديمقراطية ما بعد الليبرالية خاصة يعنى الرأسمالية المالية و ان نجاح الديمقراطية الليبرالية الجديدة خاصة  في مجتمع ما او بين جماعة ما ليس سوى تكريس لمصالح الرأسمالية. و تلاحظين ان احدا لم يحتج على و لا حتي انتقد بل ان معظمنا بقى غافلا عن لي كوان هيو Lee Kuan Yew الرجل الذى اسس سنغافورة في سبعينات القرن العشرين كواحد من اهم بيوت الاقتصاد الساخن  في جنوب شرقي اسياSouth East Asian Economic Hot Houses . ولم يشر الاعلام و لا احد الى ان لي كوان هيو  كان  ديكتاتورا غير مسبوق تعين علي بناء سنغافورة  كصرح راسمالي مالي تاسس فوق اكبر مجموعات مصرفية فى العالم بحيث باتت  سنغافورة المدينة الدولة اغنى و اهم النمور الاسيوية. و كانت  سنغافورة قد افتعت من ماليزيا مثلما أقتطعت هونكونج و اقتطعت تايوان من الصين بوصف تلك المدن الدول الفت ما سمى بالنمور الاسيوية.
و حين نجح انقلاب الاستخبارات الامريكية على حكومة هوجو شافيز المنتخبة في فينزويلا جأرت الولايات المتحدة الرأسمالية المالية ب  "انتصار الديمقراطية" ذلك ان الديمقراطية ليس لها سوى ميزة واحدة و هي تكريس مصلحة عدو الجماهير-الرأسمالية المالية الصهيونية بانواعها. فالديمقراطية( اللليبرالية الجديدة) حرية بان تحطم  وحدة و روح الشعب.  "Nothing frightens the Jews more than a perfect unity in others: the unity of feeling in a movement, in a people. That is why they will always be for "democracy" which has but one advantage, and that one for the nation s enemy. For democracy will break up the unity and spirit of a people..." -
فبركة التاريخ و تدمير مجتمعات الجنتايل الغويم بغاية سحق بذرة اسماعيل
تجلس جماعات في القدس الغربية تجمع دلائل مزورة و اثباتات ملفقة على ان الاسرائليين هم بناة كافة الحضارات الانسانية القديمة و الحديثة معا في الوقت الذى يدمر فيه الجهاديون الاستئصاليون الحضارات الحجرية للانسانية التى لا تقدر بثمن. فهل ما تقوم به جماعات غامضة لا تزيد على فائض انتاج الصهوينة القبلية هو تيسير ترحيل الدليل على تلك الحضارات الى اسرائيل لاعادة تركيبها باجزاء تلك الحضارات مجددا؟  ان الجهاديين الاسئصاليين لا يدمرون في الواقع شى سوى ما لا يمكن نقله مثل الجادريات و الايقونات الحائطية وبعض التماثيل غير القابلة للنقل جراء حجمها و ثقلها, على انه من المفيد تذكر ان تلك الجماعات الغامضة تتعين على بيع التحف النفيسة من حضارات مجتمعات غرماء الصهيونية القبلية المصاغة بالذهب والفضة زيادة على قيمتها التاريخية فتحصل الركات الاستئصالية على ثروات هائلة لتمويل عملياتها فيما تصل تلك التحف عن طريق يوتيوب You Tube و امازون Amazon   و غيرهما على الشاشة العنكبوتية الى اسرائيل و الولايات المتحدة الخ.
  وتلاحظ(ين) ان اول ما ينتهك بعنف هو المتاحف الوطنية و المساجد و الكنائس و المزرات و المدن التى يعود تاريخها الى اكثر من 13 قرن قبل الميلاد. و قد تحولت مدينة نينوى مثلا الى مطار لقيام و هبوط طائرات الحلفاء ابان احتلال العراق بقيادة امريكا منذ مارس 2003 كما سويت بابل و غيرها من مدن العراق التاريخية الثمانية بالارض كما احرق غيرها في 2003 واحرقت المحفوطات و الكتب و الدرويات المصرية في كانون الاول 2011 كما جرفت- مع عودة هولاكو مجددا الى العراق-مدنا اثرية مثل نمرود في مارس 2015 و دمر  متحف الموصل,و الكنيسة الخضراء, مرقد الأربعين, تمثال أبو تمام, قلعة تلعفر, مرقد النبي يونس, مكتبة الموصل(14) [xiii].
و لكن هناك ما هو  اهم.من ذلك. ان كل من الصهيونية و دولة التكفيريين الاستئصاليين تتفقان فى النزوع الى تدمير مجتمعات الغويم المشركين بيهوا لان كل منهما تسعى الى اقامة مجتمع النقاء الرباني اي مجتمع يخلو من كل اثر لمن هم ليسوا من رعايا تلك الدولتين اي اولئك الذين عاشوا و يعيشون في تلك المجتمعات قبلهما. و اذا كان تخريب التكفيريين الاستئصاليين معلنا ظاهرا بلا خفاء فان تخريب الصهاينة متسارر معمش عليه مزوق في مشاريع تبدو باهرة ومبهمة معا. سوى ان احد اعضاء طوائف اعراب الشتات ما ينفك من ان لاخر يعلن عن حقيقة مشروعه.
و يقول كما ذكرت اعلاه  اليهودي موريس صامويل مؤلف "انتم ايها الجنتايل (15)[xiv]You Gentiles" (كل من هو مشرك بيهوا) نحن اليهود المخربون المخربون سنبقي مخربين للابد , و ان شئيا تفعلونه لن يقابل احتياجاتنا  او مطالبنا. فسوف نبق الى ابد مخربين لاننا نحتاج عالم يخصنا نحن وان ذلك العالم ليس من طبيعنكم انتم ان تبنوه" ("We Jews, we, the destroyers, will remain the destroyers forever. Nothing that you will do will meet our needs and our demands. We will forever destroy because we need a world of our own, a God-world, which it is not in your nature to build."(16)[xv]
المظلومية التى تتستر وراء الارهاب
حيث تصور اسرائيل فى الاعلام على انها دولة صغيرة محاطة ببحر من العرب المعادين الا ان اسرائيل في الواقع قامت على و تعيش على الارهاب حسب القس تيد بايك[xvi](17) Rev Ted Pike   the Hagan  started in 1920 -1929 to become the Israeli Defence force and Irgun was an off shoot from Hagana as a Zionist paramilitary ,was called the Hagan bet or the Hagana B The Stern Gang specialised under Shamir command took control of assassinations and committed any crime needed to disrupt British
 Occupation and to panic Arabs into flight) ان اسرائيل ابعد ما تكون عن ادانة الارهاب لانها هي التى تشرع و تقنن الارهاب بغاية التوسع في الارض من البداية حيث قرر الصهاينة ان يعملوا كل ما في وسعهم لطرد البريطانيين والعرب من فلسطين باكرا.[xvii](18).
 
القدر الجلي و حق الفتح و الفضاء الحياتي للاقوام  الراقية خصما على الغويم
ازعم ان ليس كافة اليهود بالطبع على ما اهاله عليهم موريس صامويلز. الا ان ثمة منهم  متخصص فىما يقول عنه موريس صامويل وقد فعل الاخير المثل على مر السنين مع  شعوب و اقوام غير العرب و المسلمين و لكن على نطاق اقل تمددا نسبيا تحت راية ما اطلقوا عليه الارض التى بلا صاحب و القدر القدسى او الجلي (Manifest Destiny ) و المفهومان الاخيران يتعالقان كما نرى فيما سمى بالاكتشافات الجغرافية الكبرى التى لم تزد على حملات ابادة بالجملة و نهب و سلب خيرات و رموز ثقافات و حضارات شعوب السكان الاصليين لامريكا  الشمالية و شعوب المايا و الازتيك وغيرها من الذهب و الفضة والمعادن النفيسة التى باتت تعتبر ثروة الامم الاوربية الغربية حسب و مقولة جامعي الضرائب و على  ارأسهم ادم سميث سيد نظرية الاقتصاد الحر اي الاقتصاد النهاب.
و قياسا نشأ وسوغ مفهوم حق الفتح و التدافع (The Scramble for Africa) نحو افريقيا والفضاء الحياتي الالمانى Lebensraum (German Habitat or Living Space). ، وأرض الميعاد(the promised land) مما اعرفه من مفردات تكرار , و كلها  من مفردات" قاموس الاستحواذ "الذي كتبت فيه باكرا ونشرته في كل من موقعي الخاص انظر(ي) موقعى بالحوار المتمدن http://www.ahewar.org/m.asp?i=3956 وانظر(ي) موقعى الخاص NileOnLine: http://www.NilesOnline.net مما درج رغيد الصلح على انتحاله من يوم ان اقنعنى في عام 2001 بان يحمله عنى الى الرفيق الجليل عبد الرحمن النعيمي رحمه الله و طيب ثراه للنشر بدار الكنور ببيروت و ما يبرح رغيد ياخذ عن ذلك البحث المؤلف من اكثر من 700 صفحة فبات رغيد يشتهر بفرضيات ذلك البحث و مفرداته التى نحتها انا و بما يتحف به قناة الجزيرة خصما على حتى لا يفتضح امره. و قياسا بات رغيد بعد طول بيات ستوي فى الظل الكثيف و في الزوايا واركان ولم  ينعم الله على رغيد يوما باكثر من مشروع اصدقاء الجامعة العربية حماكم الله بات صاحبنا مفوه و صاحب افكار مبدعة على قناة ANB. و تجدون في ذلك الفعل من قبل معظم النخب وكافة المتثاقفين الخائبين تنويع على ما يفعل الجهاديون الاستئصالين بتنويعاتهم بوصف تلك  النخب و اؤلئك المتثاقفين رديف او احتياطي لمشروع الثورة المضادة بالضرورة
الارض التى بلا صاحب
يدفع الجهاديون الاستصاليون بانواعهم علنا و بصورة غير مسبوقة  بخلق شرط الارض التى بلا صاحب لحساب المشروع الصهيوني القبلي فالعالمى تباعا تحت راية اسلام اصولي اقتلاعي استئصالي تدميرى بامتياز. وقد تكرس باكراً مع تدافع المهاجرين التوسع في غرب المستعمرة الأمريكية الاولي فكضم الغرب الأمريكي ما بات سردية عنوانها "كيف كسبنا الغرب" How the west was won . و الذين عاصروا تلك المرحلة من تكريس  هوليوود للتاريخ الرسمى للولايات المتحدة يذكرون باثر رجعى كيف كان المهاجرون المفقرون اوربيا يتدافعون نحو الاستيلاء على الارض فيما يشارف الراعي في قصة "دائر التباشير القوقازية". و لك ان تلاحظ(ي) القياس بين  مفهوم القدر الجلي وما سمي الزيادة الطبيعة للسكان اليهود في  اسرائيل مع تزايد المستوطنين -المهاجرين الاقتصاديين بالاحرى لتبرير قضم الأراضي الفلسطينية.
وأجادل أن الفكر العقلاني هووظيفة التوسعات والاكتشافات من حق الفتح والتدافع نحو تقسيم القارات، والقدر المحتوم أوالجلي والفضاءات الحياتية واجبة التحقق للشعوب الأوروبية الغربية الممتازة عرقياً،وان الفكر الرأسمالي والمسيحية الغربية بخاصة البروتستانتية، التي اعتبرها بعض المؤرخين والمحللين وأنا منهم،أم المؤامرات العالمية مما يحتاج إلى تحليل عميق وشديد التركيب. إن الفكر الرأسمالي ليس سوى محصلة تلك التوسعات والاكتشافات و  العكس صحيح مما لم ينفطم منه العقل الغربي الجمعي و الفريد معا  حتى اليوم، وإن تلك العقلية ما تنفك تدّبر امور المال والسلطة والدنيا وكل شئ باستدعاء تلك  المرحلة وكل ما أحاط بها[xviii].(19)
بات التدافع نحو كل مكان اليوم مشروعاً يحيق بكل مكان تشتم فيه رائحة الذهب والفضة والنفط والغاز الطبيعي والمعادن النفيسة، كما في أفغانستان حيث الأحجار الكريمة والذهب والنحاس والفحم الحجري والغاز الطبيعي والنفط، و المعابر البرية و المائية وفي العراق وبالعراق ما تعلمون وما لا نعلم، وفي كوسوفو حيث الفضة والزنك والكروم والرخام زيادة على الغابات والأنهار والجبال وكلها ثروات طبيعة معتبرة تبرر الدفاع عن مسلمي الكوسوفو، وكما في تيمور الشرقية حيث الذهب والنفط والمنغنيز والرخام، وفى مالي حيث الذهب والفرسفات واليورانيوم والنحاس وما هو مخبوء بعد في باطن الصحراء زيادة على الشمس ورياح الصحراء لزوم توليد الطاقة البديلة الهوائية والشمسية وطاقة المد والجزر القمريين
و كان مفهوم التدافع نحو ومن أجل اقتسام إفريقيا (Scramble for Africa) بين دول أوروبا الغربية قد تساوق وعشية الحرب العالمية الأولى، وكان التوسع في أراضٍ اعتبرت بلا صاحب، كون تلك الأراضي والمجتمعات المقتسمة بين الأوروبيين لم تكن تعرف الملكية الخاصة بالمفهوم الأوروبي الغربي(20)[xix]. ذلك أن الأرض كانت مملوكة بالمشاع مما بات معه التوسع فى تلك الاراض حقاً مشروعاًا على غزاة تلك المجتمعات ، كون الأرض بهذا الوصف بلا صاحب. فقد كان المشاع، وما يبرح، مفهوم المشاع غير معروف لدى الأوروبيين الغربيين، والأحرى يتم تجاهل مفهوم المشاع  التاريخي القانوني والعرفي  تقصداً. وقياساً، بات المشاع يعرف بأنه غياب الملكية تكريساً لمفهوم الأرض التي بلا صاحب
و قياسا يقول الأفريكانرمثلاً في مواجهة قانون إصلاح الأراضي، بمعنى إعادة الأرض إلى الإفريقيين بوصف ذلك حقاً تاريخياً ومن حقوق الإنسان،إن الإفريقيين لم يملكوا الأرض يوماً، بل كانوا يترحلون متنقلين بيبن جبنباتها وحسب ، في حين أن آلافريكانر والمّلاك البيض اشتروها وبقوا يفلحونها على مر السنين، وأنهم على استعداد للدفاع عنها بوصفها ملكيتهم الخاصة بكل وسيلة وصولاً إلى رفع السلاح. بالمقابل بقى أقرب مفهوم غربي للأرض المشاع، ويشار إليها بأرض العموم (Commons)، ومفهوم الأرض بهذا الوصف هي الأرض التي يسمح صاحبها سواء كان العرش أوصاحب الارض، اي الماللك لها، ملكية خاصة  للمارة باستخدامها أوالتمتع بالتمشي فوقها وحسب،وقد يسحب المالك الخاص ذلك الإذن أحياناً. و قد طالبت مغنية البوب مادونا بمنع المارة الخميس 26 مارس من عبور اراضيها بموجب حقها الدستوري او القانوني 
المهم ثابر النّهابون على القول بأن عدم الاعتراف بالحق المنتزع بالقوة مسألة لا تتسم بالعقلانية ودونها الحرب والعكس صحيح. فكأن الاستحواذ على أرض الغيربموجب مفهوم مايسمى القدر  القدسي و القسمة الجلية وحق الفتح والتدافع نحواقتسام إفريقيا مثلاً، مشروعا و من ثم لا يمكن ان يتهم بالعنف من يدافع عنها في قاموس العقلانية الغربية. بل يرى الافريكانر أن مطالبة الإفريقيين بالأرض هي استلاب واستحواذ غير قانوني (Misappropriation) يشارف ما يسمى انتزاع الأرض (Land Grab) عنوة.
و قياسا  يقول الفلاح الأبيض، وهو يحمل سلاحه ولا يخفيه فيسير به في شوارع زيمباوي ممتشقا غدارته الطويلة  ولا يخفى نيته في استخدامها،أنه يحب تلك الأرض ولن يتخلى عنها وهوإلى ذلك غير مستعد لتعويض الإفريقي عنها. ذلك ان المزارعين  البيض يدركون أن حزب المؤتمر الإفريقي القومي(Africa Nation Congress ANC)) وهو الحزب الذى قاد حركة التحرير ومفاوضات الاستقلال،لا يملك قوة إزائهم، رغم أنهم أقلية، إلا أنها اقلية تملك أغلبية الأراضي[xx](21).ويقول الافريقيون،أي سكان جنوب افريقيا الأصليين،إن الأرض كانت مأواهم ومقر أجدادهم، وهي بالنسبة إليهم بمثابة البيت الذي يعيشون فيه، ولن يقبلوا أن يطردوا من بيوتهم التي عاشوا فيها وأجدادهم من قبلهم، وسيموتون فوق أرضهم ومن أجلها.
وكان المدافعون عن الحق في الأرض الافريقية  المستحوذ عليها بالقوة يجأرون بأن ليس ثمة سبيل إلى مقاومة حق أصحاب الأرض التى استحوذ  الافريكانر عليها إلا بالسلاح. الا انهم عادوا فقالوا إن دفاع الاهالي اي الافريقين و هم أصحاب الأرض المشاع عنها من شأنه أن يشجع على العنف ويدفع الى تهديد الوضع الراهن. ذلك ان مثل ذلك الميل يبرر دفاع الافريقيين عن الارض التى باتت اليوم بحق البيض و ان ذلك من شانه ان يعبر عن نفسه فيما يشارف  الارهاب والجنون. و يصدر هذا القول المتخاتل عن اصل الدفاع عن الاستحواذ و الاستيطان مثلما يحدث مع اسرائيل ازاء الفلسطيين كما مع المهاجرين الى العالم الجديد ازاء الاهالي الاصليين و غير ذلك من التنويعات الحديثة[xxi]. (22)
القدر الجلي و استرقاق الخصوم:
تأصل النزوع نحو الدفاع عن الملكية الخاصة و الحرية والديمقراطية بالسلاح  في ذهنية الحجاج بمغبة "الخروج"  من مجتمع فاسد، مما دفعهم إلى ادّعاء امتلاك القدرة على بناء مجتمع أفضل في العالم الجديد. وقد تنزّلت سردية الحجاج على الخصوص في ذاكرة وتاريخ الولايات المتحدة، فكرّست تصوراً بأن أمريكا هي رائدة الحرية والديمقراطية وأن عليها القيام برسالة مقدسة لنشر كليهما على الأرض بوصفها "ارض الشجعان".ولعل ذلك راح يغزي ادعاء ما يسمى ب "استثنائية امريكا" أوالاستثنائية الامريكية American Exeptionalism ،إلا أن ذلك لم يمنع أمريكا من إبادة السكان الأصليين، وليس استلابهم حريتهم وأرضيهم ومواردهم وثرواتهم بأنواعها وحسب . فقد سوغت بيوراتانية-اي اصولية- الحجاج بهذا الوصف-في أفضل الشروط -استرقاق الأفارقة والمتاجرة في الرقيق والخروج توسعاً لنشر الحرية والديمقراطية بالسلاح حتى الموت فيما وراء البحار.
و  لم يكن ثمة تناقضً بين تلك المفاهيم بل العكس، فقد يسّر مفهوم المقدر الجلي (Manifest Destiny) بعقلانية متخاتلة بصورة غير مسبوقة مصالحة تلك التناقضات،إلا أن القدر الجلي الذى كان يصدر عن ادّعاء أن شعوب العالم الجديد لم يكن لها حضارة أو تاريخ، تمأسس فوق انكار حضارات وتاريخ الاهالي الأصليين للأمريكتين،وبرّر سرقتها وتذويبها فالقضاء علي كل أثر لها.  فحيث صالحت أمريكا بين تلك التناقضات الفاحشة بـ "تطهرية" أصولية، لم يطرف لها من ثم جفن، بل أراح الحجاج بتلك الأحبولة ضمير أمريكا، فكرّس تصورها لنفسها كونها "أمة مباركة" ذات رسالة على غرار "عبء الرجل" الأبيض الأوروبي الغربي. فمنذ "إسبارطا" التي لم تزد على مدينة دولة مثلية معسكرة تتمأسس فوق عبودية الصبي للجندي المثلى، وأثينا الدولة المدينة سيدة النمط العبودي والتراتب الإثني والجنوسي(Sexual)، بات الرجل "الحر" من يومها يبدو و قد أخذ على عاتقه تكريس مسؤولية العالم للرجال الأحرار، المثليين غالباً، خصماً على من عداهم. فقد بات من يومها  كل من هو ليس في عداد الأعيان والقضاة والتجار والرجال الحكماء الأثينيين أو/والضباط القادة الإسبارطيين، في عداد العبيد والإماء والبرابرة والغرباء، فقد كانت أثينا أول من استخدمت مفردة البرابرة. و تتمثل اسرائيل على غرار اسبارتا و اثينا مجتمعتين. و لما لا؟ فقد كان الخزر-القبيلة الثالثة عشر يعمرون اسبارتا و اثينا و ماقدونيا. و فيما تحقق نبؤة يهوا لهم بان يغدو كل شبر وطأته بطون اقدامهم لهم فقد بات ابناء كنعاء البرابرة عبيدا لابناء يافيث تحت راية ديمقراطية الهمج.
خديجة صفوت
اكسفورد 26 مارس 2015
 
 


[i] اتمنى على  القارئ الكريم ان يتوفر على قراءة الشروح على المتون كونها جزء مهم لا يتجزاء من المتن و لقد الحقتها بالمراحع فقط خشية  ان اثقل على النص و شكرا
المراجع و الشرح على المتون
(1)انظر(ي) Norman G. Finkelstein:2000: The Holocaust Industry: Reflections on the Exploitation of Jewish Suffering [ii]
 (2)[ii] انظر(ي) Maurice Samuels, Jewish author, quote from You Gentiles Maurice Samuel (1895 – 1972) was a Romanian-born Zionist Jew whose most influential book, You Gentiles, was published in 1924. This offered a penetrating analysis of the Jewish psyche and made the important point that Jews were altogether so superior and spiritually advanced compared to gentiles that there was no possibility of the two groups getting on together. Owing to the baser nature of the gentiles, and the fact that they did not take God seriously like the Jews, it was inevitable that Jews and gentiles should be at loggerheads forever.
(3)من بحث للكاتبة بعنوان النسووقراط ووأد البنات: احلال الحرب بين الجنسين مكان الصراع الطبقي:يعد للنشر في 2016 . 
(5)[iv] اخذ المهاجرون الاوربييون ممن اطلقوا على  انفسهم الحجاج-الى ارض الميعاد –و الاباء الاوائل زيادة على المغامرين الى امريكا الشمالية-الولايات المتحدة-يبيدون السكان الاصليين بنشر الاوبئة بينهم بتوزيع بطاطين موبورة بالتيفويد و غير ذلك. و قد بدأت  ابادة السكان الاصليين في العالم الجديد تحت راية التبشير بالمسيحية بينهم بغاية تطهيرارواحهم  الوثية النجسة فاداخلهم الجنة ثوااب في الرب. و كان اؤلئك الحجاح يقطعون اطراف الاهالى ان رفضوا التخلى عن معتقداتهم و اسلوب حياتهم. و كان المستعمر الفرنسى  بيير دى لا بيريه قد قال عام 1892 و قد تحركت فى صدره خفافيش الضغينة على برابرة يجلسون فوق ارض بلا صاحب و ثروة حيوانية عظيمة: "ان نترك شيئا يحول بيننا و بين الثروة و العمالة المتوفرة ان هو جرم بحق الحضارة الانسانية" و كان بيير دى لا بيريه المستعمر الفرنسى قد رأى عام 1922 فى الجنوب الاقسى لجزيرة مدغشقر- الذى كان نبات التين الشوكى الكثيف يعصم سكانه من التوسع الفرنسى في مناطق السكان الاصليين نو قد  استعصى  اخضاع الاهالى على المستوطنين الاوربيين طويلا ". فلم يلبث بيير دى لا بيرييه ان قام بتدمير الاساس المادى لسكان جنوب مدغشقر و ذلك بدس حشرة فتاكة فى نبات المستعمرة اودت بنبات التين الشوكى الذى كان يعتمد عليه سكان غذاء لهم و لثروتهم الجيوانية العظمية من البقر مما ادى بدوره الى مجاعة بين السكان الاصليين للجزيرة فلم ينفك الاهالي ان خرجوا و ما ابقى لهم من قطعانهم مهاجرين قسرا نحو الشمال. و غنى عن القول ان تلك الممارسات الاستعمارية ل"تطوير" المستعمرة بكل من الاستيلاء على البقر و الارض وفر ايدى عاملة مسترخصة او عملا اجباريا لاراضى المستوطنين زيادة على تسهيل جباية الضرائب للحاكم.
(6)[v] انظر(ي) سفر التكوين  Genesis 46: 37-34.
(7)[vi] انظر(ي)Norman G. Finkelstein:2000: The Holocaust Industry: Reflections on the Exploitation of Jewish Suffering
(8)[vii] و انظر(ي) ايضا How To Buy a Politician Video Discussing the corruption of politics with Russell Brand on the Trews.  http://www.informationclearinghouse.info/article40784.htm وانظر(ي) The Realist Report  فيCorneliu Zelea Codreanu  على الشبكة
(9)[viii] انظر(ي) Maurice Samuels, Jewish author, quote from You Gentiles
(10)[ix] انظر(ي) حكماء صهيون.
(11)[x] ـ انظر(ي):Amy Cua: 2003: World On Fire: How Exporting Free Market Democracy Breeds Hatred and Global Instability: London: 278-88
(12)[xi] شرحه دنيا الوطن .http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2015/02/21/665714.html#ixzz3UpjWZPLc
Follow us: @alwatanvoice on Twitter | alwatanvoice on Facebook
(13)[xii] شرحه
(14)[xiii] انظر(ي) فرانس بريس الجمعة 6 مارس 2015 .
(15)و انظر(ي) ايضا How To Buy a Politician Video Discussing the corruption of politics with Russell Brand on the Trews.  http://www.informationclearinghouse.info/article40784.htm وانظر(ي) The Realist Report  فيCorneliu Zelea Codreanu  على الشبكة
(16)[xv] انظر(ي) Maurice Samuels, Jewish author, quote from You Gentiles
(17)[xvi]انظر(ي) Rev. Ted Pike is director of the National Prayer Network, a Christian/conservative watchdog) organization. 
(18)[xvii] انظر(ي) كييف اتصل الامر حتى ابان الانتخابات الاخيرة.  
[xviii](19) "كانت اوامر الملك جورج الثالث التى اصدرها للكابتين جيس كوك -1728-1779-الذى أكتشف اوالاحرى الحق الجانب الشرقي من استراليا لبريطانيا –فى1770. و كان الكبتين جيمس كوك فى طريق الى جزر البهاما قال الملك في مرسوم للكابتين  كوك"عليك بحصر النبات و الحيوان والمعادن النفيسة وغير النفيسة و مصادر الماء و الارض و فوق كل شئ  احصاء السكان. و عليك معاملة الاهالى بما يليق بوحشيتهم ولا يفوتنك ان تسخو فى اغداق الهدايا التافهة عليهم فتبهرهم حتى يتوفر لك تطويعهم. و لكن عليك بالحذر من ان تقع فى كمين يصنعه لك الاهالى. ان الاهالى دائما خبثاء فلا تقع فريسة اساليبهم البربرية. و مع ذلك ما يبرح قبر توماس كوك قائما فى جزير الساندويش-البهاما على الرغم ان الاهالى اغتالوه ومثلوا بجسته فلم يزد نموذج  توماس كوك ان كرس مفهوم "رسول الحضارة والانسانية" واغتياله "وحشية" الاهالى. 
[xix] (20)وقياسا فان الحقيقة هى ان افريقيا كانت قد غدت باكرا اما حقلا للتجارب على بشر لم يكونوا فى عداد البشرية و بعملية طويلة النفس لاخلائها من اهلها الاصليين بغاية احتلالها بصورة كاملة. فقد تعين الغرب منذ ما يسمى بالتدافع The Scramble for Africa نحو افريقياعلى اعتبار القارة احتياطى ناجز ما ان تتلوث القارات الاخريى و تتضعضع مواردها للغربيين ا-و للبيض على الخصوص دون من عداهم. و كان مثل ذلك المشروع قد بدأ باكرا و اتصل تباعا منذ ان بيضت مصر و ضمت الحضارة الوادى نيلية الى الغرب الابيض بقردة قادر او بفعش عدم الاحتشام خصما على الافريقيين السود حت يسهل التخلص من الاخيرين.  و يتم اذن باسم الحضارة الانسانية و من اجل  "تطوير" مدغشقر و جزيرة الساندويتش سان دييجو جارسيا وغيرها  القضاء على الاساس المادى لمجتمع و ثقافة و تاريخ مدغشقر و تاريخ و ثقافة سكان جزيرة الساندويتش Sandwich Islands فى جزر الباهاما و  ارخبيل تشادوسو غيرها. واجادل ان القضاء على تاريخ و ثقافة شعب ما ليس سوى وجه اخر لابادة ذلك شعب فان لم بالسيف فبالعصف النفسى و الروحى
(21)[xx] انظر(ي): إصلاح الأراضي في جنوب إفريقيا على بي بي سي راديو4 الساعة 11.15 صباح الخميس 10يوليو2008. لم تتوقف عمليات تهجير سكان جزز ارخبيل تشادوس الاصليين من مواطنهم حتى السبعينات من القرن العشرين وحسب وانما بقى السكان الاصليون يعاملون معاملة ادنى مما يعامل الاوربيون بها الحيوان. فقد أخلت بريطانيا جزز ارخبيل تشادوس فى السبعينات فمنحتها للولايات المتحدة من اجل بناء قاعدة عسكرية فى جزيرة دييجو جارسيا فى المحيط الهندى ابان الحرب الباردة . ذلك ان سكان جزيرة دييجو جارسيا حاق بهم ما حاف بهم جراي رهن الحكومة البريطانية فى ستينات القرن العشرين جزيرة دييجو جارسيا   Diego Garcia للامريكان يعقد طويل بما يكاد يشارف البيع و ذلك حتى يبنى الامريكان قاعدة عسكرية فى المحيط الهندى, و قد بقيت تلك القواعد تستخدم ضد الحركات التحررية فى افلايقيا و ما تزال تستخدم فى ضرب العراق منذ اجتياح الاخيرة فى مارس 2003. و قد ادعات بريطانيا ان الاهالى لم يكونوا سوى مستقرين مؤقتا و ليسوا سكان اصليين و بعد الحاح اقرت بان بعضهم ولد فى الجزية الا ان معظمهم جاء فى فترة الرخاء الاقتصادى مابين الحربين ليعملوا فى صقوف العمالة الرخيصة التى كانت تحتاجها المتسعمرة. و قد اقضت بريطانيا الاهالى الى موريشوس حجة ان ليس ثمة مكان لهم فى دييجو جارسيا و لم تقدم له اى مساعدة و كانت التعويضات المهينة التى قدمت لهم و لم تبلغ الف استرلينى وحسب قد عرضت عليهم بوصفها مساعدات فة هملية ترحيلهم و قد وقع معظمهم باعتقاد ان ذلك كان كل ما فى الامر الا ان الواقع انهم كانوا يوقعون قبل التهجير على وثيقة تنازلهم عن موطنهم. وحيث رحل سكان الجزر الى مدغشقر فى الستينات ابقى سكان الجزيرة اقرب الى العبيد فيما راحت الحكومة البريطانية تجأر بان ليس ثمة فى الارخبيل سوى الطيور و حفنة من مان فرا ى داى Man Friday و طرازانات و جماعات من الاصول المشبوهة. و كان موظف فى وزارة الخارجية قد وصف سكان الجزيرة فى الستنيات بانهم ليسوا سوى بضعة من "مان فرايداى Man Fridays- كناية بخادم روبينسون كروزو-و طرزانات" فيما اصرت الوثائق الرسمية على ان لم يكن ثمة سكان فى تلك الجزيرة[xx]. الا ان سكان الجزيرة رفعوا قضية ضد الحكومة اليريطانية فيما اندلعت حركة تضامن اممي معهم(اشتركت الكاتبة فيها مع مئات الاف الناشكين السياسيي عبر الكرة الارضية وهو اسلوب عمل لم يبق لنا غيره حيث ان الهجمة الرأسمالية هجمة عولمية و ان العدو الشرس اي الصهيونية عالمية فان الشعوب لم يترك لها بعد القدرة على  النضال لمواجه ذلك العدو منفردة و انما تملك الشعوب كافية مع ذلك و بسببه بقي لها التضامن الاممي تجاه ما يحيق بها. وهذا امر بالغ الاهمية و ينبغى التبه عليه. فنحن نشرع قنواة و وسائل باتت تشارف عالم مواز لعالم المال و الصهيونية العالمية والقبلية جميعا). رفع سكان جزيرة سان دييجو قضية ضد الحكومة البريطانية فلم تنفك المحكمة البريطانية ان حكمت لصالح سكان الجزر بالعودة والتعويض يوم الجمعة 3.11.2000 معتبرة ان بريطانيا  تصرفت بصورة غير شرعية. و لم تستأنف الاخيرة الحكم الذى قضى لصالح سكان الجزر.
(22)  تلاحظ(ين) ان ما يحدث تباعا مع سكان استراليا الاصليين و سكان كندا الاصليين هو انتشار الادمان والميسر و الامراض التناسلية بينهم فيما يروح التبطل و الاعتماد على الكفالة الاجتماعية يأخذان بتلابيبهم فلا ينفكون يبيدون انفسهم بانفسهم بالانتحار و الجريمة.و كان ادمان المخدرات قد انتشر بين الاطفال الفلسطينيين قبل الانتفاضة الاولى حتى افتح مركزا للصحة  النفسية بينهم و كان ذلك مشروعا قام به الدكتور اياد السراج بعد ان اختلف مع وزارة الصحة الاسرائيلية وقتها. هذاو فيما راح الايدز يحصد الافريقيين جنوب الصحراء حتى تنبأ البعض بان مجتمعات بكاملها-بوتسوانا- قد تنقرض تماما فى غضون سنوات واخرى- جنوب اقريقيا تفرغ من فئات سكانية فى مجميع الاعمر الاقتصادية المنتجة كعمال المناجم وغيرهم يعترف احد الكتاب بان ثمة من يصرح: " لان ثمة اعداد زائدة منهم-الافارقة-فربما كان تلك هى طريقة الله فى معادلة الارقام There are too many of them it is God s way of keeping numbers" نشرةاخبار الساعة الثامنة فى   ITV:10.9.2000 -و في نفس  الوقت يروج البيض فى تاسمانيا و فى الولايات المتحدة و كندا ادعاء اصولا ابوروجينية او "هندوامريكية" اصلية على سبيل المودة او-و الاحرى استباقا لصدور قانون استرجاع اراضى السكان الاصليين.  
[xxi]





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,099,783
- كيف تخلق الأوليجاركيات كل شيء رأسمالي مالي
- شكرا للسماء على البنات الصغيرات موريس شيفالييه[i]:
- كيف ذهبت تقديس المال بقدسية طفولة البشرية
- شرح على متون ثورة اكتوبر 1964: انتصار الربا على البيع و المص ...
- هل تقلصت فضاءات الأمل بانقضاء المعسكر الاشتراكى؟
- ثورة اكتوبر و الثورة العالمية المضادة مغية انقسام المعسكر ال ...
- اكانت اخر الثورات السودانية في الزمن الضائع للرأسمالية الصنا ...
- استباق الثورة المضادة للإبداعات الشعبية
- صناعة الثورة المضادة بالغدر و الخديعة:
- جانب من سيرة سيدة مبدعة جليلة
- الثورة المضادة و الفتنة المعتزلية
- الاقتصاد السياسي لاحلال الخديعة مكان الصراع الطبقي
- سفر تكوين الثورات المضادة و الحريق العربي الماثل
- المرأة و الثورة
- فضائحية المعارضات النخبوية المأجورة
- قد لا بقي من يقول شيئا من اجلي
- بن جوريون و الامام بن حنبل مابين صناعة اسطورة الدولة العبرية ...
- العزف على جسد الإمام ليلة السكاكين الطويلة
- تسييس العقيدة و انيميا الفكر التنبؤي و افقار التنظيم
- الربيع العربي و الاقتصاد السياسي لصناعة الكلام و السلاح - ال ...


المزيد.....




- علماء مصر.. لماذا يخشاهم النظام؟
- عن النكسة والثغرة ومعركة المنصورة.. فيديو جديد لمبارك عن حرب ...
- كندا تعلق تصدير الأسلحة إلى تركيا
- قوات النظام تسيطر على منبج بالكامل... وأردوغان لا يعتبر ذلك ...
- حافلات النقل العام تعود إلى العاصمة الليبية بعد حوالي 30 عام ...
- لماذا يختار رؤساء تونس الجزائر كأول وجهة خارجية؟
- أعنف الاشتباكات تدور في رأس العين وانسحاب أميركي من سوريا
- “صوت العرب” تحيي ذكرى رحيل وديع الصافى “اليوم” .
- ” صوت المعركة” يعود من جديد على اثير “صوت العرب”..غدًا
- عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية باتحاد الكرة:البدري لم يك ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خديجة صفوت - الصهيونية القبلية المنظمة وتدمير مجتمعات الغويم