أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة(مازالَ المطرُ بعيداً)














المزيد.....

قصيدة(مازالَ المطرُ بعيداً)


جاسم نعمة مصاول
الحوار المتمدن-العدد: 4756 - 2015 / 3 / 23 - 09:04
المحور: الادب والفن
    


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مازالَ المطرُ بعيداً
ثمةَ امرأةٌ
تنتَسبُ الى الأسطورة
اعتقَلتْ جسَدي منذُ عصور
تَسللتْ بين أصابعِي
مثلَ الضوءِ الهاربِ مع الريح
مثلَ موسيقى تنبعثُ
من امواجِ البحرِ
مثلَ فراشةٍ فرحةٍ
بزهورِ الزنابقِ
احتَفلتُ بنورِها
افتَرشتُ ضفائرَها
طردتْ وحشتِي خلفَ جدارِ الصمتِ
أُعيدُ رسمَ صورتِها
في خارطةِ العرافينَ
تحملُني الريحُ بلا دمعٍ
أحلمُ أن تأتيني طيفاً
كقَمَرٍ ملتهِبٍ
تطردُ أيامَ الثلجِ
عن قصائدٍ هربتْ من ذاكرتي
تفتحُ أوجاعي
تدفئُ الحدائقَ الباردةَ
التي هجرتها الطيورُ
* * *
مَنْ يرسمُ وردةً
في صفحةِ وجهي
مَنْ يطردُ الكآبةَ عن حديقتي
أتعرضُّ للريحِ
وأصابعي لم تصلَ الماءَ
مازالَ المطرُ بعيداً
عن شفاهِ الصبايا العاشقاتِ
شعراءُ الغربةِ يثرثرون بقصائدِ غزلٍ
في ليالي الثلجِ الموحشةِ
وأنا أسمعُ أحزاني
يرتدُ صداها مع الريح
يفصلني عن تلك الزهرةِ
وحشةٌ ... دمعٌ ... جمرةٌ
يجفلُ البردُ من لهيبها
مفتوحٌ قلبُها للعشقِ
تأخذُني طرقٌ لربوتِها
كطيرٍ يرتجفُ من ندى الصبحِ
* * *
لا وقتَ للرثاءِ
العصافيرُ تبتعدُ عن موطنِها
الفراتُ أصبحً حزيناً
تطرزُ عينيه الكآبةُ
لأن الوطنَ جريحُ
وامرأةً عاشقةً اغتصبَها الاغرابُ
كيفَ يبتعدُ الشاطئُ
عن طقوسِنا ... عن ذكرياتِنا
أحلمُ بامرأةٍ ترسمُ لي
وطناً من قوسِ قزح
تطلُّ نوافذَهُ على أسورةِ القمرِ
امرأةٌ تحملُ مطراً من ضوءٍ
وتفتحُ أنهاراً في صباحاتِ المدنِ المقهورة
لتعانقَ شمسَ اللهِ
عند يقظةِ الفجرِ

(مونتريال 22/3/2015)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,060,072,602
- قصيدة (صورتها في الذاكرة)
- (تحية الى نساء الأرض في عيدهن)
- قصيدة (استراحة عاشق)
- قصيدة (مسيرةُ الاحلامِ)
- قصيدة (لن أقولَ وداعاً)
- قصيدة (ما ماتَ العراق)
- قصيدة (هل ثمةَ أملٌ بالفرح؟)
- قصيدة (فجرٌ جديد)
- قصيدة (امواج الروح)
- قصيدة (طائرُ النورس)
- قصيدة (كوني منفاي)
- قصيدة (الشاعر المتجول في الفرح)
- قصيدة (احلامُ الفجرِ)
- قصيدة (حوار مع رزاق علوان)
- قصيدة (ياسمينة الفجر)
- قصيدة (من أنتِ؟)
- قصيدة (صحوة الفرح)
- الوطن في قصائد الشاعرة السورية سلوى فرح
- سلامٌ للوطن
- قصيدة (ولادة الزنابق)


المزيد.....




- الأدب الروسي يدخل المنهاج الدراسي في سوريا
- الأزمات تحاصر مهرجان القاهرة السينمائي في احتفاله الـ40.. وأ ...
- الإعلان الرسمي للفيلم المنتظر -Aquaman- يخرج إلى النور!
- منتدى الشعر المصري وندوة جديدة : - جماعة الفن والحرية ومجلت ...
- عاجل.. لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي تصادق على الا ...
- بالفيديو..فتاة تلقن لصا درسا في الفنون القتالية طالبة منه ال ...
- جارة القمر تحتفل بعيد ميلادها الـ 83
- ماذا قال حسن حسني وسمير صبري بعد تكريمهما في -القاهرة السينم ...
- ما الذي تتركه هذه الفنانة السعودية كهدية للغرباء في مقاهي ال ...
- شاهد: تألق النجوم على السجادة الحمراء في افتتاح مهرجان القاه ...


المزيد.....

- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة(مازالَ المطرُ بعيداً)