أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد خضر خزعلي - ازمات النظام العالمي














المزيد.....

ازمات النظام العالمي


محمد خضر خزعلي

الحوار المتمدن-العدد: 4696 - 2015 / 1 / 21 - 17:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من منطلق نظرة والرشتاين للنظام الرأسمالي كنظام تاريخي , فهو إذن كغيره من الأنظمة له نقطة بداية ونهاية , وذلك نتيجة العمليات الداخلية فيه , وهذه العمليات تنطوي على تناقضات داخلية ستؤدي إلى أزمات هيكلية بداخله , وان أزمات النظام العالمي واسعة وليست لحظية ويستغرق وصولها لخط النهاية وقتا , وهو يرى ان النظام دخل أزمته الهيكلية منذ أوائل القرن العشرين , ويرى انه ربما نشهد زواله في القرن الواحد والعشرين , ويرى انه من الصعب التنبؤ بذلك , ويكتفي بتحليل الاتجاهات التي تقود النظام نحو الأزمة , وهي الاتجاهات الاقتصادية والثقافية والسياسية , وعلى أساس دراسة هذه الاتجاهات وضع والرشتاين تصوره لمستقبل النظام.
1-ازمة الجانب الاقتصادي:
حسب والرشتاين هناك مؤشرين للازمة الاقتصادية ، وهما:
أ-ازمة مكانية (التوسع والدمج): فالنظام الرأسمالي يبحث في الحقيقة عن منابع تراكم رأس المال , ومنافذ لنقل الأزمات خارج حدودها , وكما عرضنا سابقا فهذه العملية هي عملية ديناميكية داخل النظام , فعن طريق التوسع والدمج , يستطيع النظام التخلص من أزمته وإيجاد مناطق جديدة لعمله تدفع به إلى الخروج من حالة الكساد , ولكن النظام العالمي الرأسمالي سيواجه أزمة عند شموله كل العالم , ويرى والرشتاين ان النظام العالمي استهلك البعد الجغرافي وشمل العالم منذ فترة طويلة .
ب- تكثيف العلاقات الاقتصادية الرأسمالية ضمن المناطق المنطوية أصلا في نطاق الاقتصاد العالمي , وان هذه العملية تتم وفق شكلين , فالشكل الأول هو التمدين , وهي نزوح سكان الريف الى المدينة , وهجر مناطقهم التي غالبا تتميز بوجود خليط من العلاقات الاقتصادية الاجتماعية الرأسمالية – وما قبل الرأسمالية , والشكل الأخر هو التسليع , وهي عملية إضفاء الطابع السلعي على كل مظاهر الحياة , وبالتالي تتحدد أزمة النظام في الجانب الاقتصادي باستهلاك كل هذه الطرق .
2-ازمة الجانب السياسي: تنشأ الأزمة السياسية من مظاهر عدم المساواة التي تشكل سمة أساسية للنظام الرأسمالي العالمي , وهذه المظاهر أنشأت نوع من الحركات الاجتماعية أطلق عليها " الحركات المناوئة للنظام " , وقد أدت هذه الحركات دور انفصامي داخل النظام العالمي , فالنظام العالمي عمل على ضم جزء من هذه الحركات , وهي بذلك عززت في استمراره , من خلال تقديم خدمات الرفاه الاجتماعي من الدولة لها , لكن هذه الحركات و في نفس الوقت تقوض النظام , بسبب تزايد اعباء الخدمات الاجتماعية المقدمة , وهذا ما يجري داخل دول المركز , فحكوماتها حاليا تسعى للمحافظة على سقف معين لهذه الخدمات بالشكل الذي لا يقوض عملية تراكم راس المال .
والمشكلة التي سيواجهها النظام هنا هو هذا السعي المتواصل للدول في كبح هذه الحركات وضمها عن طريق تقديم الخدمات الاجتماعية لها , وسعيها في نفس الوقت في المحافظة على تراكم رأس المال , وسيؤدي فشل هذه الحكومات في المحافظة على مستوى الخدمات الاجتماعية الى زعزعة الشرعية التي يقوم على النظام الرأسمالي العالمي , ومما يعقد من الموضوع في هذا الجانب هو الخصائص التي تتميز بها الحركات المناوئة المعاصرة , فهي تدرك ان الاستيلاء على السلطة لا يحل مشاكلها , وهي تسعى لإقامة تجمعات سياسية غير مركزية , مما يصعب على النظام ضم هذه الجماعات , وخصوصا في ظل ثورة الاتصالات وثورة تكنولوجيا المعلومات , التي ساعدت على مزيد من الترابط العالمي , ومزيد من الوعي بالإحساس العالمي لمظاهر عدم المساواة التي يقوم عليها النظام العالمي .
3-ازمة الجانب الثقافي: يرى والرشتاين ان الأزمة الثقافية تتمحور حاليا في بعدين , الأول هو الإيديولوجية الكلية للنظام العالمي الرأسمالي , وهي ازمة الليبرالية الناتجة عن التشكيك باستراتيجياتها الأساسية , والذي تجسد من خلال الحركات الثورية المناهضة للنظام ، وأما البعد الثاني هو أزمة الحياة الفكرية او المذهب العلمي الذي وجد منذ القرن الرابع عشر , ويشكل دعامة أساسية يستند عليها النظام , حيث اخذ هذا النظام يوضع موضع شك , وهذا ناتج جزئيا عن نجاح النظام , وهنا فهذه دعامة أخرى من دعامات النظام تتعرض لازمة , حيث رأى ان الوضع السائد لليبرالية قد تضائل الى درجة عميقة , ويرى ان الاضطرابات الثورية التي عمت انحاء كثيرة من العالم عام 1968 مثلت مؤشر على وجود ازمة على المستوى الكلي لأيديولوجية النظام , فهي شكلت هجوم على نظام ما بين الدول التي يدعم وجود وشرعية النظام العالمي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,352,912
- تكنولوجيا وانتاج وقلق
- نظرية Counterfactual واشارة
- ارهاب الاسلام ... وقفة مع الارقام
- نظرية الاقمشاركة
- رأس المال والتفاوت العالمي
- ايمانويل والرشتاين والنظام العالمي الحديث
- التوسل في العقلية العربية
- حرب غزة بين الاهداف المعلنة وغير المعلنة:
- فقر ورق فكري :علم النفس بين الملحد والمؤمن:
- مشكلتك مع الاخر
- بين الحرب والسياسة ج1
- كيف استفادت ايران من علاقاتها مع دول اميركا الجنوبية
- القوة وانتقالها الى جهات غير رسمية :
- الخميني وبوليفار
- النكتة والسياسة
- مستقبل حسم النزاع ...في سوريا 1
- مستقبل حسم النزاع في سوريا:
- الكرامة عند المهدي المنجرة و الاستعمار الثقافي
- العمالة الوافدة :وكأس العالم ليس في قطر
- مستقبل الدولة الاسلامية في العراق والشام :


المزيد.....




- بعد صورة أثارت الجدل.. نيكول سابا تنفي خبر حملها: مش ناقصني ...
- محمد نادزيم طفل عمره 3 سنوات يدخل قائمة الأذكى في العالم
- كيف تستعيد صور وفيديوهات -واتس آب- المحذوفة خطأ؟
- -حاسة- يؤدي فقدانها إلى احتمال الموت!
- 5 علامات للإصابة بفيروس كورونا
- ماكرون: أخوض معركة ضد معاداة السامية كل يوم
- الجيشان المصري والسعودي يستعدان لتنفيذ ضربة ساحلية
- رئيس حكومة لبنان: التقيت عددا من السفراء الأجانب وجميعهم أبد ...
- لحظات مرعبة على متن طائرة في الجو
- استطلاع: أيُّ بريق بقي للرأسمالية ؟ 56% من سكان العالم فقدو ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد خضر خزعلي - ازمات النظام العالمي