أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (فجرٌ جديد)














المزيد.....

قصيدة (فجرٌ جديد)


جاسم نعمة مصاول
الحوار المتمدن-العدد: 4691 - 2015 / 1 / 14 - 06:36
المحور: الادب والفن
    


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(فجرٌ جديد)
أقرأُ أفكاري المختبئةَ في الريحِ
تتعطرُ روحي بكلماتِ الليلك
أعانقُ شعاعَ الشمسِ فوقَ شفتيكِ
أبحثُ عن وجهٍ يحملُ شوقاً
في أمواجِ الروحِ
هل تعرفين زحمةَ كلِماتي
عندَ ضفةِ الفجرِ
وقلوعِ الثلجِ
تخرجُ أسفاري من مقاهي المنافي
وأحزانِ الشعراءِ
على وطنٍ ينزفُ قهراً
وفقراءٌ يجوعونَ كلَّ مساءِ
نادتني تلكَ السيدةُ
في ليلةِ صمتٍ
تسألُني: لماذا لا تحمِلُ نجومَ الفجرِ
على ساريَتِكَ؟
وأنا خبأتُكَ دهراً في دموعِ القمرِ
كيف تسيرُ الآمالُ مع الاحزانِ؟
اخلعْ عنكَ صوتَ الظلامِ
وصخبَ الصبيانِ ...
حَرّرْ احلامكَ من قصائدِ الرثاءِ
وزيَّنها بعرائشِ الكرومِ
واغصانِ الزيتون ...
ماذا أفعلُ سيدتي
وأنا ماتَتْ نخلتي
في ليلةِ عُرسي
وانتحبتْ نساءُ قبيلتي
فوقَ أشباحِ الموتِ
اغتسلُ في النارِ وسطَ النهرِ
وأفتحُ أبوابَ الذاكرةِ
على المدنِ المولودةِ
فوق ارصفةِ المنفى
وابتساماتِ الفتياتِ المؤجلة
وزحمةِ الاحلامِ
كيفَ أسيرُ في اروقةِ بغدادَ
إذ يعصفُ بها الحزنُ
وعذاباتُ الناسِ المنسيين
الممنوعين من الفرحِ
هل رحلَ القديسونَ
ونسوا أحلامَ الاطفالِ
في بيوتِ الاطلالِ
بغدادُ أيتها الاميرةُ العذراءُ
كم مرَّ بكِ من شعراءٍ وامراءٍ
خلفاءٍ وفقراء
آن لنا أنْ نُطهركِ بمياهِ الامطارِ
ومشاعلَ النارِ والبخورِ وعطورَ المعابدِ
وقصائدَ الشعراءِ
سيدتي آن أنْ يتوقفَ الصخبُ
ويمتدُ جسدي حتى الاهوار
وأعلّقُ قصائدَكِ فوقَ زقورةِ سومر
وعلى بوابةِ عشتار
وقصرِ سنحاريب
لتكون نشيدَ فرحٍ
بدلَ عويلَ النساءِ
سندفنُ أحزانَ الماضي
ونغلقُ أبوابَ الصحراء
ونعلنُ فجرَ الافراحِ
لنؤسسَ وطناً يشبهُ فردوسَ السماء
بعيداً عن الغرباء
وسنينَ داحسَ والغبراء
(مونتريال 13/1/2015)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,059,516
- قصيدة (امواج الروح)
- قصيدة (طائرُ النورس)
- قصيدة (كوني منفاي)
- قصيدة (الشاعر المتجول في الفرح)
- قصيدة (احلامُ الفجرِ)
- قصيدة (حوار مع رزاق علوان)
- قصيدة (ياسمينة الفجر)
- قصيدة (من أنتِ؟)
- قصيدة (صحوة الفرح)
- الوطن في قصائد الشاعرة السورية سلوى فرح
- سلامٌ للوطن
- قصيدة (ولادة الزنابق)
- قصيدة (لن ترحل)
- قراءة في قصائد الشاعرة العراقية المغتربة أروى مصطفى عبد الوا ...
- قراءة في رواية -الاختفاء العجيب لرجل مدهش- للكاتب المصري اسا ...
- الشاعر المغترب رزاق علوان من شعراء المنافي الاجبارية


المزيد.....




- المحامل التقليدية في قطر.. تراث بحري بحلة عصرية
- شاهد: خان المدلل في بغداد.. هنا غنت أم كلثوم
- بلاغ عن أعمال الفعالية الفكرية المركزية التاسعة
- أخنوش يفتتح المقر الجديد لحزب الحمامة ببني ملال
- كتابي صديقي.. مبادرة قطرية لتشجيع الأطفال على القراءة
- المتحف العربي بالدوحة يناقش جغرافية المقاومة في الفن
- مشروع فيلم لتوثيق مآسي حرب اليمن في 100 دقيقة
- قريبا في دور السينما.. تامر حسني بدور -الرجل العنكبوت-
- أين تشاهد إطلاق القمر الصناعي المغربي الثاني
- متحف -بيت الشركة- بقطر يوثق تاريخ الرواد بقطاع النفط


المزيد.....

- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم نعمة مصاول - قصيدة (فجرٌ جديد)