أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد العزيز احربيل - سوسيولوجيا الثقافة (2)















المزيد.....

سوسيولوجيا الثقافة (2)


عبد العزيز احربيل

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 19:47
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


La sociologie du cultures (2)
سوسيولوجيا الثقافة تابع/المقال الثاني
عموما , في المقال الاول تطرقت الى مسالة اساسية , وهي ان علم الاجتماع المعاصر في القرن 19م,خضع الى صنافتين اساسيتين وهما :
الصنف او المبدا الموضوعاتي , الذي قلت بصدده انه مبدا امبريقي تجريبي بامتياز, وحدوده واضحة ومجال اشتغاله واضحة وصارمة .
الصنف الثاني, هو المبدا التصوري او المفاهيمي, لا يرتبط بمجال امبريقي واضح ولا يرتبط بحدود واضحة وصارمة...(راجع المقال الاول ).
على العموم , ساقترح ثلاث اشكالات كبرى على الشكل الاتي :
الاشكالية الاولى : كيف تعتبر الثقافة مجالا لاشتغال علم الاجتماع ؟
هذه الاشكالية هي التي تفسر لبس الثقافة في المغرب المعاصر, وهي التي تفسر لنا ما نسميه بسوء تقدير الاختلافات المرتبطة بالفنون و الاداب..والمثال الذي ساعطيه هنا هو ذوق كل فرد يختلف باختلاف الافراد مثلا الذوق الموسيقي يختلف باختلاف الثقافات .وبالتالي ساطرح سؤال جوهري واساسي هنا الا وهو :
ما معنى ان تكون الثقافة موضوعا لتامل سوسيولوجي ؟
للاجابة على هذا السؤال, ساقترح ثلاث قيم اساسية :
القيمة الاولى , من الوجهة الاخلاقية(*) : الاخلاق : معناها هنا هي نسق من المثل و المبادىء الكبرى التي تخلص الى العلم فقط اخلاقيات العلم .
اذن التعدد هو من صميم الوجود الاجتماعي للثقافة , بمعنى لا توجد ثقافة واحدة و وحيدة, ربما قد نجد تلك الثقافة الوحيدة في النصوص الدستورية مثلا.
المثال الذي ساعطيه هنا , هو الدستور المغربي 2011, ينص على ان اللغة العربية لغة رسمية للمغرب .لكن العربية ليست لغة المغرب بالمعنى السوسيولوجي , اذن التعدد هو الصيغة الوحيدة للوجود الاجتماعي للثقافة , فعلم الاجتماع لا يؤمن بشيء اسمه الثقافة بصيغة المفردة, الامر يتعلق بسوسيولوجيا الثقافات .
القيمة الثانية , من الوجهة المنهجية : المداخيل المرتبطة بسوسيولوجيا الثقافات تمكننا ايضا من خلق جملة من المنهجيات و المقاربات التي تمكننا من تحليل اسبابه و اشكالاته.
مثلا : في الثقافات المغربية , من الصعب جدا ان يتصرف مع تسريحات الشعر التي يريدها الشاب ..لذلك يجب عدم ترك الشعر الطويل كي تكون متخلق في نظر المجتمع .وهذا ما يسمى بالاعتباط الثقافي .
اذن , هذا يدل ان من الوجهة المنهجية , سوسيولوجيا الثقافة تمكننا من تعديل هذه التميزات اي المغاربة كلهم شان المجتمعات الاخرى ذات العلاقة التاريخية عمق في التاريخ , يميلون الى اختراع نوع من الاسطورة الشخصية المغربية الاصيلة بلباسه و شعره...الخ.
بل سوسيولوجيا الثقافة من الوجهة المنهجية تمكننا ايضا من دراسة كيف يكون لدى الانشطة الثقافية ادوار سوسيولوجية .
عموما, من الوجهة المنهجية ما يهمنا في هذا الامر خلق و استحداث جملة من المنهجيات او المفاهيم , التي تمكننا من دراسة علمية عميقة لاسباب التعدد الثقافي و اشكاله .من الوجهة المنهجية لا يهمنا فقط معرفة اسباب التعدد لكن حتى اشكال هذا التعدد.
مثلا : في مدينة اكلميم عندما تتطلق المراة من رجل , يقوم اسرة المراة الاب و الام و اسرة المطلقة بعمل حفب لابنتهم بمناسبة طلاقها .
القيمة الثالثة , من الوجهة النظرية : هذه الوجهة تعتبر اساسية لسبب بسيط, لانها تمكننا من التعرف عن قرب على الاطر النظرية التي تمنحنا القدرة على التاويل القدرة التاويلية , يمكن ان اعطي مثالا هنا , بالنسبة للمغاربة حسب التقرير الذي نشرته المندوبية السامية للتخطيط لاستعمال زمن 3200 مغربي , خلاصة القول المغاربة يقرؤون اقل من دقيقة في اليوم..اذن مشكلة القراء مدخل من مداخيل سوسيولوجيا الثقافة.
من الوجهة النظرية , سوسيولوجيا الثقافة تمنحنا ما يكفي من الاطر النظرية لكي نؤول الوقائع الثقافية.لذلك السؤال , لماذا المغاربة لا يقرؤون؟ هذا السؤال ينتمي الى سوسيولوجيا عرضية , اي لا ينتمي هذا السؤال الى مجال واضح و صارم ..
ما يهم , هو ان سوسيولوجيا الثقافة تمكن الباحث من جملة من النماذج النظرية التي يمكن ان يؤول من خلالها .اذا لم يوجد لدينا تاويل فنحن لا نقوم بعلم اسمه علم الاجتماع..
الاشكالية الثانية : كيف يصنع المجتمع ثقافته؟
كيف يرسم مجتمع من المجتمعات شكلا ثقافيا بعينه؟
بمعنى كل المجتمعات تميل الى ترسيم شكل واحد.
مثال : في الاعلام المغربي , حين تكون مناسبة فرح ينقلون لنا شكل غنائي بعينه وهو الطرب الاندلسي , نفس الشيء حينما تكون هناك مناسبة فرح.هذا هو ترسيم شكل غنائي بعينه.
الاشكالية التي تهمني هنا هي , كيف يرسم مجتمع من المجتمعات شكلا ثقافيا معينا دون اخر ؟
اذن, هذه الاشكالية تهمنا, لانها ستمكننا من الكشف العميق عن اليات صناعة التفاوتات الاجتماعية.وهذا التفاوت قد ياخذ شكلا جغرافيا او ثقافيا.و التفاوت الاجتماعي كما يبرز بورديو يستند الى المعيار او المكون الثقافي و الرمزي, فالهيمنة الذكورية مثلا لا تستند الى اشياء او معطياة مادية , اي لا شيء في المراة يجعلها اقل من الرجل نهائيا.لكن هناك شيء ما يجعل الرجل في وضع اقوى من المراة نتيجة استهطار المراة لهذا المكون ويمكن ان نطلق عليه تسمية العبودية الارادية .
اذن , المكون الثقافي هنا , يلعب دورا اساسيا و جوهريا في صناعة التفاوتات الاجتماعية,اذ ان هناك مجالات ثقافية نقصي بها فئات اجتماعية.اذن التفاوتات الاجتماعية ديمومتها تقوم على التبرير الثقافي.
اذن,فالتعبيرات الثقافية التي تكون موجهة لعموم الناس يتم تسميتها بالثقافات (الشعبية) او الفلكلور.والثقافات الاخرى التي تنتجها اقلية في المجتمع هي ثقافات عالمة, ثقافات النخبة (الانتلجنسيا),ثقافات الفئات البرجوازية الكبرى, التي خلقت " هابتوس (*) التجديد, خلق نوع من الذوق الفني المختلف.اذن, هذه الاشكالية الثانية مهمة في البحث عن التبرير الثقافي للاختلاف الاجتماعي.
مثلا: من المهن, او ما نسميه في علم الاجتماع الكلاسيكي بالادوار الاجتماعية , التي تليق بالمراة هو المطبخ, لكن عمل المراة في المطبخ غير ماجور..عندما كان المطبخ ماجورا ذخل اليه الذكور واصبح من بين المهن الاخرى ...بمعنى ان الاختلاف الاجتماعي يكون مبررا تبريرا ثقافيا.
وهذه الاشكالية الثانية , تمكننا استنادا الى مشروع بيير بورديو من دراسة بعض الاشكال الثقافية ( الثقافة الملعونة , و الثقافات المقصية و المهمشة...),مثل بعض الاعمال الروائية المقصية و الاعمال الدرامية ...الخ.
اذن, سوسيولوجيا الثقافة هي التي تمكننا من فهم الطلاعات المختلفة التي يمنع فيها المجتمع شكلا من اشكال اثقافة..فكل مجتمع له ممنوعه الثقافي الخاص به..لذلك نجد انفسنا امام تساؤل اخر وهو لماذا يرسم مجتمع من المجتمعات ثقافة ويلغي اخرى؟ لذلك نريد ان نبحث عن :ما هي الاليات التي تجعل مجتمع من المجتمعات يعترف بشكل ثقافي ولا يعترف باخر ؟او ما يسمى بالاعتراف الرمزي.
الاشكالية الثالثة : هذه الاشكالية مرتبطة بسوسيولوجيا الفن.
التمايز الجنسي القائم في المجال الثقافي , بمعنى الهيمنة الذكورية تشتغل على تبرير ثقافي و رمزي اساسه ان الملكات الذهنية المتطورة خاصة بالرجال, بمعنى ان المراة لا يمكن ان تنتج ..
فحتى الحضور النسوي في المجال الثقافي هو حضور محتشم جدا, لان هناك تبرير ثقافي باختلاف جنسي ...
لذلك , فالاختلاف الجنسي هو ضرورة بيولوجية , لكن الاختلاف الاجتماعي القائم على التمايز الجنسي ليس طبيعي.
اذن, من هذا المنطلق سنحاول ان نحلل الاسباب التي تجعل المراة مساهمتها الابداعيةليست الا في مستوى قدراتها الابداعية؟

يتبع ...














كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,437,261
- سوسيولوجيا الثقافة


المزيد.....




- سانا: احتفالات بعد قرار الجيش السوري بمواجهة العدوان التركي ...
- الحبس 15 يوما للناشطة المصرية إسراء عبد الفتاح بتهمة نشر أخب ...
- واشنطن تسحب قواتها من شمال سوريا والجيش السوري ينتشر على الح ...
- اليوم السادس: آخر مستجدات العملية العسكرية التركية في شمال س ...
- شاهد: انطلاق منافسات السيارات الشمسية
- شاهد: الاحتفالات تعم تونس بعد إعلان فوز قيس سعيد بالإنتخابات ...
- 110 آلاف منقذ للبحث عن مفقودين في إعصار اليابان
- اليوم السادس: آخر مستجدات العملية العسكرية التركية في شمال س ...
- شاهد: الاحتفالات تعم تونس بعد إعلان فوز قيس سعيد بالإنتخابات ...
- السعودية تسمح بمنح تأشيرات السياحة لحاملي تأشيرات أمريكا وبر ...


المزيد.....

- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عبد العزيز احربيل - سوسيولوجيا الثقافة (2)