أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - زيارة (جعفري صحرارودي) لإقليم كردستان تثير ردود فعل شعبية غاضبة















المزيد.....

زيارة (جعفري صحرارودي) لإقليم كردستان تثير ردود فعل شعبية غاضبة


شه مال عادل سليم

الحوار المتمدن-العدد: 4678 - 2014 / 12 / 31 - 11:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كشف رئيس اقليم كردستان السيد مسعود البارزاني يوم الجمعة المصادف 26 سبتمبر للمرة الاولى لوسائل الاعلام قصره الفخم, بعد ان كان مدار الحديث والشغل الشاغل في اقليم كردستان بدون ان يشاهده احد , وذالك بمناسبة زيارة وفد الشورى الإيراني برئاسة الدكتورعلي لاريجاني و (جعفري صحرارودي) المتهم باغتيال الزعيم الكردي الشهيد الخالد الدكتور (عبدالرحمن قاسملو)(1 )
نعم ....اخيرا تمكنا نحن ايضأ و بفضل زيارة وفد الشورى الإيراني ان نشاهد قصر رئيس الإقليم عبر وسائل الاعلام , واندهشنا بفناءاته واعمدته الذهبية وكذلك بباحته الفسيحة المكسوة ببلاط الرخام االابيض والتي مدت بسجادة طويلة بلون احمر قاني يحيط بها الخدم والحشم .
ويحل هذا القصر مكان المقر الرئاسي الواقع في مصيف ( سري ره ش) بمنتجع (صلاح الدين) القريب من اربيل.
يتكون القصر من دواوين وغرف وصالات وملاحق وقاعات صمّمت بإبداع ، تتخللها نوافذ بديكورات وتصاميم وزخرفات مختلفة , بالاضافة الى الستائرالرقيقة التي تهادت أمام النوافذ العريضة التي سمحت للشمس بغمر الصالات والغرف بنقوشها البديعة والمزخرفة والمطله على مدينه اربيل .....
وعليه ان حجم القصر الجديد ،الخارج عن المألوف اثار الجدل والانتقادات الشعبية . حيث اندهش الجميع بمساحته الهائلة وفخامته وترفه.
إلى ذلك، تعالت الأصوات المدافعين عن رئيس الاقليم ورفضوا الانتقادات وقالوا : (ان هذا القصر ليس ملكية خاصة بل ينتمي الى رئاسة الاقليم وهو ملك للشعب ويمثل سيادة الاقليم) ....؟!
ويرى المراقبون السياسيون , إن التسألات والجدل الحقيقي لا يدور حول فخامة القصر بسبب كلفته وما يعكسه من ترف وبذخ , وإنما الجدل الأكبر يدور في الأوساط السياسية والشعبية الكردستانية حول زيارة ( جعفري سحرارودي) المتهم باغتيال الزعيم الكردي الدكتور عبد الرحمن قاسملو الى اقليم كردستان والذي استقبل استقبال الملوك وبالأحضان من قبل رئيس الاقليم ...!!
نعم لقد استقبل (صحرارودي) المتهم باغتيال قاسملوا استقبال (الابطال) من قبل رئيس إقليم كردستان السيد مسعود البارزاني ورئيس حكومة الإقليم السيد نيجرفان البارزاني إضافة إلى عدد من كبار مسؤولي الإقليم ... حيث تم نشر الاعلام الكردية والايرانية والعراقية ، ونصب منصة مفروشة بالسجادة الحمراء , بعد ان نصبت الكاميرات خارج القصر الرئاسي استعداداً لنقل المراسيم الرسمية لاستقبال الوفد الرسمي الايراني الموقر .....!
وهنا يسأل المواطن الكردي الذي يشعر بالقهر والاحباط وخيبة امل كبيرة والاهانة بسبب زيارة المتهم (صحرارودي ) الى اقليم كردستان ... ويسأل :
الا تعلمون ايها السادة الافاضل بان (الضيف الكريم) متهم بأغتيال الزعيم الكردي عبدالرحمن قاسملو , وان حكومة النمسا تمتلك كل الادلة الجنائية والثبوتية بتورط هذا الشخص في جريمة اغتيال الزعيم الشهيد قاسملو ورفاقه ؟
نعم ....ان هذا الاستقبال و هذه الزيارة لا تشرف الشعب الكردي , و تطرح المزيد من الأسئلة حول مصداقية حكومة الاقليم ....بالاضافة الى انها تحدي واستفزاز لمشاعر الشعب الكردي .... !!
ومن المضحك المبكي ان يتحدث ( جعفري سحرارودي) عن (مكافحة الإرهاب) ويداه ملطختان بالدماء..........!

(من حقنا ان نسأل ) : ـ
كشف (تقرير أمريكي)(2 ) نشره موقع (أخبار العراق) قبل اسبوع عن قائمة تضم أغنى 17 شخصية سياسية بالعراق، ، حيث تصدر رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي رأس القائمة بـ 50 مليار دولار , واحتل المركز الثاني رئيس إقليم كردستان العراق، السيد مسعود البارزاني بـ48 مليار دولار، إضافة إلى سندات وعقارات وحصص في شركات سويسرية وألمانية وإيطالية......!!
وهنا من حقنا ان نسأل : فى اطار حرص رئيس الاقليم على معايير الشفافية فيما يخص الاعلان عن بيانات اقرار الذمة المالية اعلنت هيئة النزاهه في اقليم كردستان عن كشف رئيس الاقليم مسعود بارزاني عن ذمته المالية , وذكرت الهيئة في بيان لها انه( بموجب كتاب رئاسة اقليم كردستان المرقم 285 والمؤرخ في 22 / 5/ 2014، فان رئيس الاقليم مسعود بارزاني كشف عن ثروته وممتلكاته لهيئة النزاهة في اقليم كردستان ) .
وهنا نسأل : لماذا لم تعلن هيئة النزاهة عن حجم ثروة رئيس الإقليم و(اكتفت فقط) بالاشارة الى ان رئيس الاقليم مسعود البارزاني كشف عن ثروته وممتلكاته لهيئة النزاهة في اقليم كردستان ؟
اخيرا نقول : شكرا ياسيادة رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني الدكتور (علي لاريجاني )........فقبل زيارتكم هذه كنا قلقين بعض الشيء ونتسأل وفي براءة شديدة : أين يقيم رئيسنا وكيف يعيش ؟هل هو شخص مثله مثلنا ,.... يأكل أكلنا ,.. يصيب مثلنا و يخطىء مثلنا ؟ هل الرئيس يبكي ويشعر ويتألم مثلنا ؟ هل يسكن بالإيجار ويتأخر في دفع الإيجار مثلنا ؟ هل يمرض و يحال على التقاعد ؟ هل ينقطع التيار الكهربائى عن مكتبه ومحل سكنه مثلنا ؟ هل يعاني من أزمات خانقة على جميع الأصعدة، مثل باقي ابناء شعبه ؟
اما الان وبعد زيارتكم الكريمة عرفنا اين يسكن الرئيس و اين تذهب اموال الشعب المسكين ......!!
نعم ....نعم عرفنا ان الرئيس يقيم في قصره الفخم ويجلس على أفخر الموائد ويتناول أفخم المأكولات، ويشرب أعذب الشراب, ويتجول بافخر السيارات , وبيده كل شيء ...
الان عرفنا بانهم يعيشون في أوج النعيم ونحن في الجحيم !! فلا داعي للقلق عليه وعلى مستقبل الإقليم .....؟!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ـ الشهيد الدكتور عبدالرحمان قاسملو : أحد أبرز زعماء الكرد في إيران خلال النصف الثاني من القرن العشرين، وواحد من المثقفين الكرد الذين ناضلوا و روجوا لقضايا ومطالب شعبهم. كان قاسملو مثقفاً يتكلم عدة لغات شرقية وأوروبية، وكان سياسياً معتدلاً يطالب بإدارة للحكم الذاتي للكرد ضمن إيران.
ولد عبد الرحمن قاسملو عام 1930 في (وادي قاسملو) المجاور لبلدة رضائية(أورمية حالياً) بكردستان إيران، وكان في سنوات دراسته يتتبع حركة الشهيد الخالد ( قاضي محمد) الذي أعلن الجمهورية في مهاباد الكردية، عام 1946، في ظل الحماية السوفيتية.
درس المرحلة الابتدائية والاعدادية والثانوية في ( اورمية وطهران والعراق). ومن ثم انتقل الى مدينة اسطنبول في عام 1948 من أجل اتمام دراسته الجامعية واقتنع فيما بعد بأنه سيتلقى تعليما أفضل في أوربا, تعرف خلال وجوده في اسطنبول على الكاتب و الصحفي (موسى عنتر) وبعض الطلاب الكرد الوطنيين وانتقل قاسملو فيما بعد الى أوربا بمساعدة (موسى عنتر) لاكمال دراسته.
قام قاسملو بتدريس مادة رأس المال والاقتصاد الاشتراكي في جامعة براغ ودرس اللغة والثقافة و التاريخ الكردي في جامعة السوربون في باريس حتى عام 1961ولعب دورا هاما في تشكيل اتحاد الشباب الديمقراطي في كردستان الذي كان أحد مؤسسات الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني و بعد فترة قصيرة أصبح عضوا رسميا في هذا الحزب وعمل في جميع مناصب الحزب حتى أنه وصل الى منصب الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني عام 1973.
ان العقلانية والديمقراطية كانتا من أهم صفتين تمتع بهما الدكتور عبد الرحمن قاسملو,درس مع رفاقه الحزبيين الوضع السياسي والاقتصادي لايران ووضع اليسار الايراني والحركة الوطنية الكردية وعلاقاته كأمين عام مع الاتحاد السوفيتي وانطلق من استراتيجية الديمقراطية لايران والحكم الذاتي لكردستان وقد وافق الحزب في مؤتمره الثالث على مقترحات الدكتور عبد الرحمن قاسملو وأصبحت استراتيجية الحزب الرسمية وانتخب في مؤتمر الحزب أمينا عاما له وأصبح من الشخصيات السياسية المهمة في جميع أنحاء كردستان.
في أواخر عام 1978 عاد إلى كردستان الإيرانية ليؤسس هناك فروعا لحزبه، قام الدكتور عبد الرحمن قاسملو برفقة عشرين ألف مقاتل من البيشمركه بحملة ضد جيش الشاه ايران عام 1978 خلال الاضطرابات التي عمت البلاد خلال الثورة الإيرانية. وكاد الشعب الكردي يعود الى امجاده في أيام 1946 حيث سيطرت البيشمركه على ثماني مدن وعشرين بلدة في كردستان المغتصبة من قبل ايران وبذلك وضع الشعب الكردي الحجر الاساس لشبه إدارة فيدرالية.
وبعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية في آب 1988 ، دعا قاسملو للحوار مع وفد إيراني رسمي في فيينا من أجل الحكم الذاتي لكردستان إيران ، لكن الدعوة كانت على ما يبدو محاولة لإيقاعه في فخ إيراني.
خلال وجوده في فيينا لغرض التفاوض مع الوفد الإيراني، تم اغتيال قاسملو مع اثنين من مساعديه يوم 13 تموز 1989 على ايدي عناصر المخابرات الايرانية اثناء جلسة من المفاوضات تحت يافطة الحوار ( للحل السلمي للقضية الكردية ) . بين الوفد الكردي برئاسة الكتور عبد الرحمن قاسملوا والوفد الأيراني برئاسة ( حجي مصطفوي) و( أمير منصور يزركيان )المعروف بـ( الحاج غفور ) و( جعفري صحرارودي) ( احد أعضاء الوفد الرسمي االايراني الرفيع الذي زار مؤخرا اقليم كردستان) وجميعهم من الاستخبارات الأيرانية وكان( صحرارودي) من أعضاء فريق التفاوض ومن قادة فيلق الحرس آنذاك ونائب سكرتير مجلس الأمن القومي الأعلى في النظام الإيراني حاليًا . تمتلك حكومة النمسا كل الادلة الجنائية والثبوتية بتورط هذا الشخص في جريمة اغتيال الزعيم الشهيد قاسملو ورفاقه , ودفن قاسملو في (مقبرة العظماء ـ pere lachaise ) في 20 تموز عام 1989 في مدينة باريس, وبعد اغتيال الدكتور قاسملو ورفيقيه ، تم اغتيال خليفته (صادق شرف كندي) في برلين في 17 ايلول 1992 على أيدي عناصر المخابرات الإيرانية، الذين استطاعوا الهروب والاختفاء دون أن يتعرضوا للملاحقة من قبل الأجهزة المختصة في المانيا.......!!
2 ـ لقراءة التقرير الكامل عن أغنى 17 شخصية سياسية بالعراق ،اضغط على الرابط التالي :
http://dotmsr.com/ar/1001/2/157595


ملاحظة / لا يجوز إعادة نشر المقالة إلا بموافقة الكاتب .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,547,372
- ( ابو كاروان ) ... هو الممثل الحقيقي لإرادة الشعب
- ( Game Over )
- وداعأ ايها الأخ والصديق (صباح يوسف إيشوع ) وعهدا بالوفاء
- استيقظوا قبل فوات الأوان ....!
- مقالة بدون عنوان .....؟!
- في الذكرى الأولى لإغتيال الصحفي (كاوه كرمياني)* نسأل: أين ال ...
- اقرأوا الفاتحة على برلمان إقليم كردستان
- محمد الحاج محمود ... بطل من بلادي
- الشيخ علي كلكي يكتشف دواء ضد فيروس ( ايبولا ) القاتل ...؟!
- رسالة قصيرة جدا الى الشاعر سعدي يوسف
- أميرة دانماركية تلتحق بأميرات النضال في كوباني
- سعدي يوسف: انها كوردستان وليست( قردستان) ....!
- كوباني النضال والمقاومة تكافح العنف ضد المرأة
- لنتذكر معأ الشهيد النصير ( سيد نظيف سيد عزيز البرزنجي )
- لا ...لا لتطبيق سياسة كبش الفداء ؟!
- اقتراح بشأن الغاء مادة ( التربية الإسلامية ) من المناهج الدر ...
- مبروك ل(هولير ) الصمود والحضارة
- مراسل قناة ريكَا الفضائية‏ ( دجلة يلماز ) نجمة ساطعة في سماء ...
- ( كُلِّ لَبَيْبٍ بِالاشَارَةً يُفْهَمُ )
- غسان الإمام ... رجل خارج التاريخ والزمان والمكان ....


المزيد.....




- فوز المحافظين القوميين بزعامة كاتشينسكي في الانتخابات التشري ...
- جمهورية التشيك تجمد تصدير الأسلحة إلى تركيا
- مقتل 3 أطفال وإصابة 8 أشخاص بينهم طفل في غارة جوية على العاص ...
- بوتين في المملكة: روسيا الوحيدة تقريباً التي تتحدث إلى الجمي ...
- مقتل 3 أطفال وإصابة 8 أشخاص بينهم طفل في غارة جوية على العاص ...
- بوتين في المملكة: روسيا الوحيدة تقريباً التي تتحدث إلى الجمي ...
- دعمها ستيفن هوكينغ.. ماذا تعرف عن حركة مقاطعة إسرائيل (بي دي ...
- شاهد: لا يقدم المشروبات وحدها.. مصري يحوّل مقهاه إلى متحف فن ...
- شبيبة الوحدة في الزرقاء تكرم المعلمين في المحافظة
- سيناتور أمريكي: أردوغان ارتكب أكبر خطأ في حياته السياسية


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - زيارة (جعفري صحرارودي) لإقليم كردستان تثير ردود فعل شعبية غاضبة