أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عوني شبيطه - ارى ما ارى (3)














المزيد.....

ارى ما ارى (3)


عوني شبيطه

الحوار المتمدن-العدد: 4662 - 2014 / 12 / 14 - 17:26
المحور: الادب والفن
    


سفينه

على شاطئِ البحرِ
حُطامُ سَفينَة
فرشَت طيات قلبِها المكسورِ فوقَ هذا الرملِ
غُصينَ سَكينة
وسَقفت من العَدمِ البَهيمِ
نرجستيين / قمراً
ونافذةً على افقٍ بعيدٍ
لعُصفورَين مُغتَربَين
وشريدٍ لَفظَتهُ المدينة
.......
قرن موز 1

في قرن المَوزْ
ارى هلالاً عجوزاً هزيلا
يُخاصمُ النُجومَ والغيومَ
وسماءأ ماكرةً
لا يُفَكُ لها لغزْ
......
قرن موز 2

في قرنِ المَوزْ
ارى فتىً من "سِرليونِ" نَحيلا
لا يملكُ كسرةَ خُبز
يُطاردُ قوسَ قزحٍ فوق جناحَي فراشة
يَتسلقُ أعلى التَلْ
يتعلقُ بسفيفِ هلالٍ كَلِفٍ غزلٍ بنجومِ الليلْ
يَضحكُ يَلعبُ يتَغنى يَقفزْ
كم يَدمعُ قلبي فرحا حين يَلهو صغيرُ قليلا
عن جوعِهِ عن عيِّهِ عن جرحهِ
وأنآت العَوزْ
......
البارحه

امتَصَتِ الساعاتُ رحيقَ يومي
وشذوَ روحٍ مَضت تُرفرفُ في غدٍ أحلى، وتاهت
في غيومٍ سارِحَه
لا يومَ لي بعد هذا اليوم لاقطفَ تُفاحةً من كَرمهِ
ولا غدٌ لأحُطَ عِبئَ الأُمنياتِ
وحُزنَ الاغنياتِ في ساحِهِ
اسعفيني اسعفيني ايتها البارِحَه
........
رحله

في إبريقِ فخارٍ وجرةٍ مَشقوقَة
أرتحِلُ بعيداً بعيدا في حكاياتِ أُمي العَتيقة
وفي صَلصالِ جَسدي قفيرُ نحلٍ يرشفُ من روحٍ
ترشحُ الى سُحُبِ الحَقيقة
......
كأس

في ثُمالةِ كأسي
لم ارَ غَيرَ قَيدي
يا نرجس أينَ نفسي
يا نجمُ أينَ وَعدي
.....
سيدة المطلق

يا روحاً مأسورةً في دَنٍ مُغلَقْ
سَيعودُ الدَنُ الى عَلَقِ الارضِ
وَتمسينَ سيدةَ المُطلَقْ
......
نار

سيفي غصنُ زيتونةٍ
والسِرجُ عاصفَهْ
وقلبيَ نارٌ بين الحِسيِّ والعاطِفَهْ
.....
حسون

حَسونٌ متأنقٌ
يَتفتلُ في ساحة بيتي
ادنو منهُ خطوةً
يبتعدُ عني خطوتين
ادنو خطوةً اخرى يبتعدُ اكثر واكثر
قلتُ : اتخافُ من حُبي ومن حَبي
قال : لا ، إنما هو الحَذَر
انا عُصفورٌ وانتَ بَشَر
......
فريكَة

كُلما مررتُ من تحتِ شُرفتِكِ الناعِسة
القيتُ حَبتا قمح
آيارُ يُودعُنا يا حبيبتي
تعالَيْ
نشوي فريكتَنا معاً
مع طلعةِ الصُبح
على نارٍ لنا وحدنا هادئة








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,675,074
- ارى ما ارى (2)
- ارى ما ارى (الجزء الاول)
- نشيد لغزه ( الحق ربعك)


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...
- الرسم على الملح.. فنان يحوّل شواطئ البحر الميت لمعرض تشكيلي ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عوني شبيطه - ارى ما ارى (3)