أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هشام آدم - كشف أكاذيب برنامج الدليل















المزيد.....

كشف أكاذيب برنامج الدليل


هشام آدم

الحوار المتمدن-العدد: 4662 - 2014 / 12 / 14 - 10:20
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بالصدفة المحضة وجدت مقطع فيديو على موقع يوتيوب الشهير لبرنامج الدليل الذي تبثه قناة الحياة المسيحية لمقدمته الأخت فدوى، والذي يُعده الأخ وحيد. حملت الحلقة رقم (207) عنوان (حفريات مزورة لتطور مزعوم)(1)، واستضاف البرنامج الدكتور غالي(2) الذي يُشارك على برنامج المحادثات PalTalk تحت اسم HolyBible في هذه الحلقة تم تقديم نظرية التطور على اعتبار أنها "خرافة" ومن السخرية حقيقةً أن يأتي مثل هذا الادعاء لمثل هذه النظرية "العلمية" من المؤمنين بالخرافات على اعتبارها "معجزات"(!) أن يتم اتهام نظرية علمية بأنها خرافة على يد قتلة العلماء والمفكرين لهو أمر يدعو فعلًا للسخرية؛ وعلى أي حال فأنا هنا لن أُدافع عن نظرية التطور؛ فالنظرية راسخة رسوخًا لا يُفيد معه تصديق مُصدق، ولا يضر معه تكذيب مُكذب، ويكفي الرجوع إلى البيان الذي أصدرته الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم AAAS بخصوص تدريس التطور(3) وكذلك البيان الذي أصدرته الهيئة الوطنية لمدرِّسي الأحياء NABT بخصوص نظرية التطور(4) فهذه بيانات من أكبر الهيئات العلمية حول العالم، ولكنني سوف أحاول في هذا المقال كشف التدليس والأكاذيب التي تم الترويج لها عبر الحلقة باعتبارها حقائق تدحض النظرية وتجعلها مُجرَّد خرافة، الأمر الذي جعلني أبدأ بالاقتناع أنَّ المتدين لا يُمكن له أن يُناقش أي موضوع علمي دون أن يلجأ إلى التدليس؛ إما بسبب عدم معرفته الحقيقية بالنظريات العلمية، أو برغبته الأكيدة والمُسبقة على تدليس العلوم عندما يتضح له تعارضها الشديد والواضح مع معتقداته. والحقيقة أنَّ كل ما قيل في الحلقة تقريبًا لم يكن سوى إعادة تدوير (Copy and Paste) لأكاذيب الخلقيين في الغرب منذ ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، والتي تم الرد عليها أكثر من مرَّة سواء بكتب أو محاضرات جعلت الخلقيين مثار سخرية الجميع إلى الدرجة التي دفعت بهم إلى اتخاذ شكل آخر في حربهم على التطور، ولكن هذه المرة تحت مسمى (التصميم الذكي) بمساعدة ودعم من معهد ديسكفر (the Discovery Institute) والتي كانت مهمتها في المقام الأول جعل الخلاف حول نظرية التطور يبدو وكأنه خلاف علمي عِوضًا عن كونه خلافًا لأسباب ودوافع دينية، وفي التعريف بهذا المعهد جاء في موقع الويكيبيديا الحرة ما يلي:
The Discovery Institute (DI) is a non-profit public policy think tank based in Seattle,Washington, best known for its advocacy of the pseudoscience "intelligent design" (ID). Its "Teach the Controversy" campaign aims to teach creationist anti-evolution beliefs in United States public high school science courses alongside accepted scientific theories, positing a scientific controversy exists over these subjects.
وما يهمنا في هذا التعريف كون المعهد معروف بدعم فرضة التصميم الذكي والذي تم تصنيفه رسميًا بأنه من العلوم الزائفة. فما يفعله الدكتور غالي في حقيقته لا يتعدى كونه محاولة لإعادة تدوير نفس التلفيقات والأكاذيب التي تروج لها المعاهد والهيئات المسيحية في محاربتها للنظرية العلمية.


قبل أن أبدأ دعوني أنبه القارئ الكريم إلى مقارنة طريفة جدًا بدأت بها مقدمة البرنامج؛ إذ تقول نصًا: "سؤالنا ليكم يا أحباءنا يا ملحدين: كيف بتثقوا في مجموعة من البشر ثقة كاملة ومطلقة (لمجرَّد أنهم "علماء") وفي نفس الوقت بتعيبوا علينا ثقتنا في الأنبياء والرسل، هل كل ده من العقل والمنطق في شيء؟"(انتهى الاقتباس) هذه المقارنة كانت بداية ساخرة جدًا في الحقيقة، بالإضافة إلى المُغالطة الرئيسية التي تحملها هذه الجملة، فليس هنالك في العلم ما يُسمى ثقة (مُطلقة)، وواحدة من أهم ما يُميز العلم هو قابليته للتشكيك والتمحيص المستمر، وليس كالمعتقدات الدينية الثابتة والراسخة، والتي قد يؤدي التشكيك بها إلى الاتهام بالهرطقة والتجديف، ولكن بالتأكيد التشكيك في مجال العلوم ليس مُجرَّد تشكيك مزاجي أو ذاتي، كما هو عند الأديان، وإنما يعتمد على بحوث علمية وأدلة يتم بموجبها دحض الفكرة العلمية، وهذا ما نص عليه الدليل المختصر لتدريس التطور الصادر عن مشروع 2061 للهيئة الأمريكية لتقدم العلوم؛ إذ يؤكد الدليل أنَّ الأفكار العلمية قابلة للتغيير، وأنَّ العلم يحتاج دائمًا إلى أدلة، وبالإمكان البحث في الإنترنت على كامل الدليل بالبحث عن العنوان التالي: (An Abbreviated Guide for Teaching Evolution). والحقيقة أن ما شدني في تساؤل مقدمة البرنامج هو: المقارنة الساخرة بين "العلماء" و "الأنبياء"، ولن أُعلِّق على هذه الجزئية، ولكن فقط أحببتُ أن أُشير إليها للتنبيه على ما يُمكن أن يكشف عن طريقة تفكير العقل الديني، وكيف ينظرون إلى الإلحاد والعلم على أنهما دين في مقابل دياناتهم، وعلى أساس أنها عقيدة في مقابل عقائدهم، وهي طريقة تفكير تجعل العلم والإلحاد في كفة واحدة مع بقية الأديان الأخرى لدى كل ديانة على حدة، وربما هذا هو السبب الذي يجعل كثيرًا من المُتدينين يأخذون مواقف سلبية ورافضة من العلم؛ بحيث أنَّ النظرية طالما لا تتعارض مع معتقدهم فهم مع العلم، وبمجرَّد أن تمس هذه النظريات العلمية معتقداتهم فإنهم يعتبرونها "خرافة" ويُسخِّرون كل إمكانيتهم لمُحاربتها ورفضها، وقد بدأ الأخ وحيد الحلقة بالاعتراف بأنه يحترم العلم، ومن هذه المُقدمة يتضح لنا (ما هو العلم من وجهة نظرهم).

دعونا لا ننسى أنَّ الحلقة بدأت واستمرت وانتهت بخلاصة واحدة فقط وهي اعتبار نظرية التطور خرافة وليست من العلم في شيء، وهو ما يجعل الأخ وحيد والدكتور غالي في ورطة حقيقية؛ إذ أنَّ رفضهم لنظرية التطور واعتبارها خرافة وليست من العلم في شيء يتعارض وبشدة مع الموقف الرسمي للكنيسة من نفس النظرية. وكلنا يعرف موقف الكنيسة من القضايا العلمية؛ لاسيما من نظرية التطور منذ تصريحات البابا بيوس الثاني عشر Pius XII في العام 1950 ومرورًا بالبابا يوحنا بولس الثاني John Paul II في العام 1996 وحتى التصريحات الأخيرة لبابا الفاتيكان الحالي البابا فرانسيس Francis التي أحدثت ضجة كبيرة، وتناقلتها وسائل الإعلام المختلفة، وسوف أُخصص هذا الجزء من سلسلة الردود على برنامج الدليل لسرد بعض الآراء التي وردت عن الكنيسة ورجال الدين المسيحيين حول موضوع التطور، لنرى كيف أن الخلقيين (من أمثال الدكتور غالي والأخ وحيد) يغردون خارج السرب في موضوع ثبت صحته بحيث جعل موقف الكنيسة نفسه يتغيَّر من الموقف الرافض تمامًا لفكرة التطور ومؤيد تمامًا لفكرة الخلق الإلهي المستقل، إلى اتخاذ موقف محايد وأكثر مرونة ثم إلى اتخاذ موقف متصالح تمامًا مع النظرية على اعتبار أنها لا تتعارض مع الإيمان المسيحي ومع كلمات الكتاب المقدس؛ لاسيما إذا تم إعادة تأويل النصوص وإعادة فهمها على نحو آخر، وهذا هو الموقف الذي دعا إليه بابا الفاتيكان البابا فرانسيس Francis في تصريحاته الأخيرة التي أحدثت ضجة كبيرة، وتناولته وسائل الإعلام المختلفة؛ إذ جاء في تصريحاته نصًا:
“When we read the creation story in Genesis we run the risk of imagining that God was a magician, with a magic wand which is able to do everything (...) But it is not so. He created beings and let them develop according to internal laws which He gave every one, so they would develop, so they would reach maturity.”
وترجمة هذا الكلام على النحو التالي: "عندما نقرأ قصة الخلق في سفر التكوين نخاطر بتصوُّر أنَّ "الله" كان ساحرًا يمتلك عصا سحرية بإمكانه فعل أي شيء (...) في حين أنَّ الأمر ليس كذلك، فالله خلق الكائنات وتركها تتطور وفقًا لقوانين وضعها دخل كل كائن لتصل إلى مرحلة النضج والاكتمال."(انتهى الاقتباس)(5) وفي خطابه الذي ألقاه البابا بنديكت السادس عشر أمام الأكاديمية البابوية للعلوم في عام 2008 قال حرفيًا:
"My predecessors Pope Pius XII and Pope John Paul II noted that there is no opposition between faith s understanding of creation and the evidence of the empirical sciences."
وترجمة هذا الكلام على النحو التالي: "لقد أشار كل من البابا بيوس الثاني عشر، والبابا يوحنا بولس الثاني أنه لا يوجد أي تعارض بين الفهم الإيماني للخلق وبين أدلة العلوم التجريبية"(انتهى الاقتباس)(6) إذن فنحن أمام اعترافات واضحة وصريحة من الكنيسة بصحة نظرية التطور؛ إلى الدرجة التي جعلت البعض يُنادي بإعادة قراءة قصص سفر التكوين على نحو رمزي (parable) ولا يصح الأخذ بما جاء فيها حرفيًا، وهو ما دعا بالكثيرين إلى الزعم بأنَّ نظرية التطور "الصحيحة" غير متعارضة مع الإيمان المسيحي؛ فالحقيقة أنَّ صحة نظرية التطور هي التي جعلت الكنيسة تعيد حساباتها وتُقرر أنَّ ما جاء في سفر التكوين ليس سوى قصة رمزية فقط وليست حقيقة(7)؛ بل وأكثر من ذلك فإن الموقف الرسمي للفاتيكان هو الاعتراف بصحة نظرية التطور، وهو الخبر الذي أوردته جريدة التلغراف نصًا في فبراير 2009، ويقول جزء من الخبر:
The Vatican has admitted that Charles Darwin s theory of evolution should not have been dismissed and claimed it is compatible with the Christian view of Creation
وترجمة هذا الكلام على النحو التالي: "اعترف الفاتيكان أن نظرية التطور لتشارلز داروين لم يكن ينبغي أن ترفض وادعت أن النظرية متوافقة مع وجهة النظر المسيحية عن الخلق."(انتهى الاقتباس)(8) فإزاء هذا الموقف الواضح والصريح من الكنيسة تجاه نظرية التطور عندما يأتي مسيحي ليطعن في نظرية التطور ويعتبرها خرافة، فما الذي يُمكننا قوله أو فهمه؟ بالإمكان الاكتفاء إلى هذا الحد لنسف كامل فكرة حلقة الأخ وحيد والدكتور غالي؛ إذ أن الموقف الرسمي للكنيسة واضح جدًا، وبالإمكان إيراد عشرات الأخبار والروابط التي توضح المواقف الرسمية للبابوات والأساقفة، ناهيكَ عن محاولتنا التأكيد على صحة نظرية التطور من الناحية العلمية، ولكن في الحقيقة فإنَّ أي تناول علمي لنظرية التطور لن تُؤتي ثمارها المرجوة إزاء أشخاص لديهم عقيدة راسخة بأنَّ نظرية التطور "خرافة" لأنها فقط تتعارض مع معتقداتهم الدينية، ولكن الكنيسة كانت أذكى بكثير، فليس من الحكمة مناطحة نظرية تجاوزت كونها مجرَّد نظرية ناجحة وحسب؛ بل أصبحت "حقيقة" لا يُمكن إنكارها على الإطلاق. لا أحد اليوم (إلا الخلقيين creationists) الذين يرفضون القبول بالنظرية؛ بينما لم تعد النظرية موضوع نقاش وكل ما تتم مناقشة الآن هو (آلية التطور).



--------------------------------
المصادر والمراجع:
(1) رابط برنامج الدليل حلقة رقم (207) حفريات مزورة لتطور مزعوم
https://www.youtube.com/watch?v=X1ZZmML4FFk

(2) الموقع الرسمي لدكتور غالي
http://drghaly.com

(3) بيان الهيئة الأمريكية لتقدم العلوم حول تدريس التطور
http://www.aaas.org/sites/default/files/migrate/uploads/0219boardstatement.pdf

(4) بيان من الهيئة الوطنية لمدرِّسي الأحياء حول تدريس التطور
http://www.nabt.org/websites/institution/?p=92

(5) اعترافات الكنيسة بنظرية التطور
http://www.catholicherald.co.uk/commentandblogs/2014/10/31/pope-franciss-comments-on-the-big-bang-are-not-revolutionary-catholic-teaching-has-long-professed-the-likelihood-of-human-evolution/
http://www.iflscience.com/brain/pope-endorses-scientific-account-origins

(6) الخطاب الذي ألقاه البابا بنديكت السادس عشر أمام الأكاديمية البابوية للعلوم في عام 2008
http://www.vatican.va/holy_father/benedict_xvi/speeches/2008/october/documents/hf_ben-xvi_spe_20081031_academy-sciences_en.html


(7) تلفيقات الكنيسة بادعاء أن الإيمان المسيحي لا يتعارض مع نظرية التطور الصحيحة:
http://www.holyspiritinteractive.net/columns/stevehemler/lifeslittlelearnings/27.asp


(8) خبر اعتراف الفاتيكان بنظرية التطور في جريدة التلغراف
http://www.telegraph.co.uk/news/religion/4588289/The-Vatican-claims-Darwins-theory-of-evolution-is-compatible-with-Christianity.html





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,105,533
- في الرد على إسلام بحيري 3
- في الرد على إسلام بحيري 2
- في الرد على إسلام بحيري
- رسالة إلى الدكتور سيد القمني
- المسلمون الجدد - 4
- المسلمون الجدد - 3
- المسلمون الجدد - 2
- المسلمون الجدد - 1
- بتروفوبيا إلى الإنجليزية
- السَّنافر - 3
- السَّنافر - 2
- السَّنافر - 1
- المُعاناة في حياة المُلحد
- الخالق ورطة الخلقيين
- مصير الأنبياء
- الحجاب والحرية الشخصية
- دفاعًا عن نظرية التطور
- خطايا السَّيد المسيح - 2
- خطايا السَّيد المسيح
- فضائح السَّند والمتن في علم الحديث


المزيد.....




- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا وقواعد مستقلة لإد ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هشام آدم - كشف أكاذيب برنامج الدليل