أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فادي عيسى جنحو - لماذا انا يساري؟














المزيد.....

لماذا انا يساري؟


فادي عيسى جنحو

الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 00:22
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


لماذا انا يساري؟

هنا ينبغي عليّ أن أوضح كلمة يساري بالمجمل، لأنها كلمة واسعة وقد تضم حركات وأشخاص لا يمتّون لليسار بصلة. أقصد هنا بكلمة يساري؛ اليساري الذي يؤمن بالإشتراكية العلمية الماركسية وهي الإشتراكية الحقيقية.

كنت أعتقد في صغري أن انقسام المجتمع إلى فقير وغني واقع طبيعي لا نستطيع تغييره وأن الطبقية إرادة إلهية! لكن عندما بدأت اقرأ أفكار ماركس وانجلز في بداية دراستي الجامعية أعجبت بتصور ماركس لمجتمع دون طبقات، لعالم إنساني دون حدود يعيش بسلام، والطريقة الوحيدة لتحقيق هذه التصورات هي عن طريق بناء الإشتراكية وهي المرحلة ما بعد الرأسمالية التي تعمل على إزالة آثار المرحلة السابقة وتخليص الشعوب المضطهدة من بؤس الرأسمالية العفنة وتحقيق العدالة الإجتماعية لنشر السعادة والعدل بين الشعوب.

أنا يساري لأني أرفض تقسيم أبناء الشعب بناءً على طبقاتهم الإجتماعية، أرفض استغلال الإنسان لأخيه الإنسان، أرفض احتكار الأموال ووسائل الإنتاج من قبل الأقلية البرجوازية، فأين العدل عندما تتساوى ثروة أغنى 300 شخص في العالم بما يملكه أفقر 3 مليار شخص في العالم! الليبراليون يدّعون الحرية والديمقراطية لكن لمصلحة من؟ لمصلحة اي طبقة؟ الليبراليون دائماً مع الحرية والديمقراطية الزائفة إلا عندما تهدد مصالحهم الطبقية، عندها يصبحون ديكتاتوريين وقمعيين. الديمقراطية في الإشتراكية هي الديمقراطية الأصدق، ديمقراطية الشعب، ديمقراطية الأكثرية، "ديكتاتورية البروليتاريا". مبدأ الإشتراكية هو المساواة في الحقوق، فاليسار ليس مجرد فكر اقتصادي لنشر العدالة الإجتماعية والمساواة الإجتماعية. اليسار ينبذ العنصرية والتمييز بكافة أشكاله ويعمل على إزالة الظلم القومي، وإقامة المساواة والصداقة الأخوية بين الشعوب. على العكس من الإمبريالية الرأسمالية التي تستغل الدول الصغيرة لأطماعها الطبقية، فإن الإشتراكية تضع حداً للخصام القومي واضطهاد الأمم الصغيرة والمتأخرة في التطور، وتعمل الإشتراكية على توحيد طاقات عمال البشرية لبناء المجتمع اللاطبقي حيث تعمل الإشتراكية على حل الصراع القومي بالنضال الطبقي. اليسار لا يقضي على التمييز الطبقي فحسب بل يقضي على التمييز والعنصرية بكافة أشكالها. في الإشتراكية تتساوى المرأة مع الرجل بالحقوق والواجبات وتتساوى أجورهم، في الإشتراكية تبنى العلمانية ويفصل الدين عن الدولة ومؤسساتها حتى بناء الدولة المدنية الحديثة .

بعد فشل التجربة الإشتراكية في دول الإتحاد السوفيتي وأوروبا الشرقية يتحدث الرجعيون عن فشل الإشتراكية لكن أين نجاح الرأسمالية عندما يكون هناك اكثر من 740 مليون شخص من سكان الكرة الأرضية يعيشون بأقل من دولارين في اليوم!

أؤمن بأن المُجتمع لن يتغيّر والأوطان لن تتحرر والإنسان لن يتجه نحو الأفضل ما لم يتجه نحو الإشتراكية، فكيف لا أكون يسارياً والقلب على اليسار ينبض دماءً حمراء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,808,186





- ماذا يحصل لجسمك عند ابتلاع للعلكة؟
- رئيس المخابرات العسكرية بالعراق يحذر عبر CNN من عودة داعش
- رأي.. بارعة الأحمر: ثورة اللبنانيين ضد الفساد أمام فخ الإبرا ...
- التحضيرات جارية لزيارة بوتين إلى مصر
- اكتشاف لا مثيل له في الكون .. أقمار العملاق الأزرق -ترقص- لت ...
- جنرال إسرائيلي: حركة الجهاد الإسلامي تزداد قوة!
- الدوريات الروسية التركية شمال شرق سوريا تواصل عملها
- البحرية الأوكرانية تؤكد استلام السفن الثلاث وبدء سحبها إلى أ ...
- الفقد الجلل: وداعا سي مصطفى اليزناسني
- جابر المبارك الحمد الصباح يعتذر لأمير الكويت عن تعيينه رئيسا ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فادي عيسى جنحو - لماذا انا يساري؟