أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - الوزير العراقي يتعلم كشخة الاجانب ولا يتعلم لغتهم..!














المزيد.....

الوزير العراقي يتعلم كشخة الاجانب ولا يتعلم لغتهم..!


جاسم المطير

الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 00:15
المحور: كتابات ساخرة
    


مسامير جاسم المطير 2111
الوزير العراقي يتعلم كشخة الاجانب ولا يتعلم لغتهم..!
في الاسبوع الماضي انعقد اجتماع (المجلس الوزاري) ببروكسل لانتخاب رئيس جديد للاتحاد الأوربي . وقد غامر بعض أعضاء المجلس بترشيح البولندي (دونالد توسك) الذي جوبه بمعارضة من قبل بعض وزراء دول أوربا الغربية لسببين : الأول أنه من أحدى دول أوربا الشرقية والثاني اعتقادهم أن حاله مثل حال وزراء خارجية بعض دول العالم العربي الذين لا يجيدون اللغة الانكليزية ..! لكن حين اعلن فوزه تقدم دونالد للمنصة خطيباً بلغة انكليزية سليمة وبمستوى راق قريب من لغة ونستون تشرشل . صفقوا له بين فقرة وأخرى من فقرات خطابه. غير أن عاصفة التصفيق اشتدت باشتداد رد فعل الوزراء جميعاً عندما تحوّل عند منتصف خطابه ليكمل حديثه بلغة فرنسية كما كان يتحدث بها جان بول سارتر..! فوقف كثير من الوزراء مصفقين له كما فعلت الفنانة احلام في برنامج (أرب أيدل) عندما وقفت منذهلة حين غنى المتسابق الكردستاني عمار الكوفي بلغة عربية لا تقل إتقانا عن اغانيه باللغة الكردية..
ترى متى يتعلم الوزراء العراقيون وأعضاء السلك الدبلوماسي ومنهم (وزير خارجيتنا) لغة أجنبية واحدة على الأقل ليتمكنوا من الحديث مع الشخص الثالث من دون مترجم ..؟
تبسم صديقي الجالس بجانبي في هذه اللحظة معرباً عن امنيته في ان يتعلم اغلب الوزراء والبرلمانيين والقادة السياسيين لغتهم العربية (اللغة الأم) كي يستطيعوا ان يوضحوا وجهات نظرهم التي يعرضونها مرتين في اليوم الواحد على الشاشات الفضائية بنفس اللغة واللهجة والمفردات التي تعلموها من أمهاتهم من دون التمييز بين (الافعال ) و(الانفعال) ومن دون معرفة علامات (الفاعل) و(المفعول به) ليستطيعوا التعرف على (حروف الجر) على الأقل كي لا (ينجروا) إلى أخطاء مضحكة ..!
صار في بلاد الجاحظ والمتنبي والجواهري أنه ليس عيباً عدم معرفة اللغة العربية الفصحى كي يكون واحدهم وزيرا او مديرا‏ أو خطيباً برلمانياً يسمي الملعقة (خاشوكًة)..! فقد طلب أحد أعضاء وفد رسمي عراقي (خاشوكًة زغيرونة ) من عامل مطعم بلجيكي..!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• قيطان الكلام:
• اختيار وزراء الحكومة العراقية يقوم على قاعدة عدم احترام اللغة التي يتكلمون بها أو التي يتفاهمون بها مع العالم ..!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بصرة لاهاي في 10 – 12 – 2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,484,293
- مهنة شقيق الرئيس عامل مجاري..!
- ديمقراطية المرور والعبور في مطار بغداد..!
- مطر البصرة ليس هولندياً ..!
- أفكار عن مفاهيم وثقافة تشكيلات الحرس الوطني
- انتبهوا: النفط مثل الهر يلعق ويخربش ..!
- معظم المصائب الحكومية تأتي بعد مائة يوم..!
- مشكلة (البول) في (مرحاض) البرلمان العراقي..!
- النواب العراقيون يناقشون فوائد الزبيب..!
- سيارة رئيس الجمهورية فولكس واكَن موديل 1987
- الفاسدون مواطنون من الدرجة الأولى..!
- إلى وزير الثقافة : نظرة فابتسامة فأمر بالطباعة..!
- التواتر السيكولوجي المتواصل والتجاوز الفني المتاح في رواية ح ...
- حكاية نادرة في البرلمان عن 3 خصاوي مفقودة ..!
- الديمقراطية تنتصر حين يستيقظ الديمقراطيون..!
- محمود صبري يعود حياً..
- مسلسل سامكو تفسير غير موفق في الواقع الاجتماعي..
- حين تغضب الدنيا على المرأة تجعلها بدينة..!
- لا شيء مستحيل في وزارة الصحة إلا العلاج..!
- تكشخون بالمؤتمرات ولا تتغيّرون في المسارات ..!
- الدولة العراقية بلا توازن: رئيس واحد و3 نواب ..!


المزيد.....




- حين تداعب الموسيقى مشاعر الراقصين.. مصري يرصد حركاتهم الاستع ...
- -الجوكر- يعتلي صدارة إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثان ...
- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - الوزير العراقي يتعلم كشخة الاجانب ولا يتعلم لغتهم..!