أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماسيليا كوربيد - سلسلة ضد الاديان نشاة الكون














المزيد.....

سلسلة ضد الاديان نشاة الكون


ماسيليا كوربيد

الحوار المتمدن-العدد: 4650 - 2014 / 12 / 2 - 17:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كيف نشأ الكون؟سؤال حير البشرية طوال عقود،البعض استغل الاساطير لتفسير نشأته والبعض الاخر استعان بنظريات اثبتت فشلها مع الوقت، لكن نظرية واحدة فقط بقيت صامدة امام التحديات اليومية،ولازالت الاكتشافات الحديثة تثبت صحتها اكثر فأكثرانها نظرية الانفجار العظيم.
الانفجار العظيم حادث كوني حدث قبل 13.7 مليار سنة،عندما كان الكون مضغوطا في جزئ ذري واحد بشكل نقطة اطلق عليها اسم الذرة البدائية حجمها يساوي الصفر و كتلتها لا نهائية،اي ان الكون كان طاقة خالصة وقد قسم الانفجار العظيم الى 5 مراحل هي:
مرحلة التفرد:وهي المرحلة التي تسبق الزمن (43-^10) (أي ثانية مقسومة على عشرة امامها 43 صفر) (زمن بلانك) ، لا وجود فيها للذرات و الجسيمات الاولية فكلها كانت مجتمعة في شكل ما لم تكتشف ماهيته بعد،هذه المرحلة لا تخضع لأي قانون فيزيائي و لا تفسرها الرياضيات الفيزيائية.
المرحلة الثانية:من زمن بلانك الى غاية 1 ثانية والتي حدث فيها الانفجار العظيم حيث كان قطر الكون اصغر من قطر نواة الذرة . ما يميز هذه المرحلة ان القوى الاربعة (القوة النووية الشديدة القوة النووية الضعيفة القوة الكهرومغناطيسية و قوة الجاذبية ) كانت متحدة مع بعضها البعض مشكلة نوعا واحدا من الطاقة،اما درجة الحرارة فكانت (32^10) كالفن أي اكبر من درجة حرارة الشمس و التي تساوي 6000 درجة مئوية على السطح و 20000000 درجة مئوية في المركز ودرجة حرارة الكون هذه تمثل حدود درجة الحرارة القصوى التي تنهار بعدها كل القوانين الفيزيائية،اما مادة الكون في هذه المرحلة فكانت مكونة من قسيمات بدائية لا وجود لها في وقتنا الحالي وهي اسلاف الكاركات،شهدت هذه المرحلة ايضا في احد اجزاء الثانية تضخم حجم الكون من حجم اقل من قطر نواة الذرة الى حجم كرة قطرها 10 سنتيمترات واستمر الكون في التوسع اكثر واستمر معه انخفاض لدرجة الحرارة،لتختفي بذلك الجسيمات البدائية مفسحة المجال للبارتيكولات،كما ان القوى الاربعة اخدت في الانفصال وفي اخر جزء من هذه المرحلة بدأت العديد من الدقائق بالتكون وهذه الدقائق تدعى بالBaryons  وتتضمن: الفوتونات Photons ونيوترينوات Neutrinos والاليكترونات Electrons والكواركات Quarks والتي سوف تصبح المادة التي تبنى منها كتلة المادة والأحياء التي نعرفها اليوم. وكان حجم الكون ألف ضعف حجمه السابق، أي أن حجمه أصبح بحجم مجموعتنا الشمسية.
المرحلة الثالثة من 1 ثانية الى 3 دقائق:درجة الحرارة في هذه المرحلة كانت عشرة بليون درجة مئوية مساوية لدرجة حرارة القنابل النيتروجينية،وفي هذه المرحلة كان الكون مؤلف من فوتونات والكترونات، والجزيئات الذرية الفرعية مثل النيوترون والبروتون. ومع استمرار الانخفاض في درجة الحرارة فان البروتونات أصبحت أكثر شيوعاً حتى وصلت نسبتها حوالي سبعة أضعاف النيوترونات. اتحد كل نيوترون مع بروتون ليشكلا زوجاً يدعى بالدوتيريوم Deuterom،التي تجمعت لتكون نوى عنصر الهليوم، الذي يحتوي على بروتونين ونيوترونين، واستمرت هذه العملية حتى اندمجت كل النيوترونات مع البروتونات لتكوين الهليوم، أي اختفت جميع النيوترونات من الكون. وهذا يعني أن الهليوم يشكل تقريباً ربع مكونات الكون.
المرحلة الرابعة من 3 دقائق الى مئة مليون سنة: لم تتكون الذرات إلا بعد 300 ألف سنة وانخفضت درجات الحرارة إلى 3000 كلفن، مما سمح لذرات الهيدروجين بالظهور والبقاء دون فناء. وبعد برودة الكون ظهرت الذرات المتعادلة  بكثرة وتجمعت مكونة غيوماً غازية، ومن هذه الغيوم الغازية ظهرت النجوم الأولية وغدا الكون شفافاً،و بعد حوالي 32 مليون سنة بعد عملية الانفجار العظيم بدأ خلق أغلب العناصر المعروفة لنا وهي أكثر من مئة وخمسة عناصر بعملية الاندماج النووي في داخل النجوم حتى تكون عنصر الحديد في داخل المستعمرات المتوهجة العظمى،وتكونت العناصر الأعلى وزناً من نوى ذرات الحديد باصطيادها اللبنات الأولية للمادة المنتشرة في الفضاء.
المرحلة الخامسة من 100 مليون سنة إلى الوقت الحاضر: عندما بلغ الكون خمس حجمه الحالي تشكلت المجرات الفتية من تجمع النجوم. وعندما بلغ الكون نصف حجمه الحالي تكونت المجاميع الشمسية التي تتكون من نجم يدور حوله عدد من الكواكب في مدارات خاصة بكل كوكب، أما منظومتنا الشمسية المسماة بدرب التبانة  فقد تكونت بعد 10 بليون سنة من حدوث الانفجار العظيم، عندما كان حجم الكون ثلثي حجمه الحالي. اما الكيفية التي تكونت بها الأنظمة أو المجاميع الشمسية فقد فسرت حسب النظرية السديمية و التي ستكون موضوعي القادم.
هذا رابط حسابي على الفايسبوك https://www.facebook.com/profile.php?id=100005623726329





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,397,205


المزيد.....




- فتيات غير محجبات في قوائم حركة النهضة الإسلامية في تونس
- الرئيس الأفغاني يرجح بدء المحادثات بين الحكومة وحركة طالبان ...
- شيخ الأزهر يعود من رحلة علاج
- قبل إسرائيل.. تعرف على محاولتين لإقامة «وطن» لليهود في أمريك ...
- صحيفة: الشرطة الإيطالية تبحث عن سوري هدد بالتوجه مباشرة من ر ...
- اتحاد الشغل في تونس يطلب تحييد المساجد والإدارة قبل الانتخاب ...
- راهب برازيلي يحظر الجنة على البدينات ويثير على مواقع التواصل ...
- قبل إسرائيل.. تعرف على محاولتين لإقامة -وطن- لليهود في أمريك ...
- أردنيون ضد العلمانية، وماذا بعد؟
- الأرجنتين تحي الذكرى الـ25 للهجوم على الجمعية اليهودية وسط م ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماسيليا كوربيد - سلسلة ضد الاديان نشاة الكون