أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - معظم المصائب الحكومية تأتي بعد مائة يوم..!














المزيد.....

معظم المصائب الحكومية تأتي بعد مائة يوم..!


جاسم المطير

الحوار المتمدن-العدد: 4645 - 2014 / 11 / 27 - 18:36
المحور: كتابات ساخرة
    



مائة يوم مضت يا رئيس الوزراء وانت جالس على كرسي الدولتية في المنطقة الخضراء تستقبل التهاني والتبريكات.. فأرجو أن تسمح لي بسؤال واحد فقط: هل عرفتم من هو المجرم في بلادنا ومن هو البريء.. من هو القاتل ومن هو القتيل.. من هو السارق ومن هو المسروق.. من هو المطاع ومن هو المطيع .. من هو المخلص في عمله ودعواه ومن هو المنافق.. ما حقيقة وأسباب ومسببات وقائع ظهور دولة الخلافة الاسلامية الداعشية في نينوى وغيرها من النينوات.. من هو الناهب ومن هو المنهوب.. ما هي القوة الامنية وما هي النظرية الامنية.. ما هو الأمن وما هو الرعب.. من هو الانسان في بلادنا ومن هو الحيوان ..؟
كل مواطن عراقي بلا استثناء لم يجد خلال المائة يوم الاخيرة غير المزيد من قسوة الحياة والمزيد من العدوان على القانون والمزيد من سيول الدماء والمزيد من اختطاف الاطفال والنساء .. المزيد من الجوع والبطالة وارتفاع الأسعار.. المزيد من الحرامية واللصوص .. المزيد من الموظفين الذين يسلبون انسانية الانسان.. المزيد من انتشار الذئاب في القرى والارياف.. ! سؤالي لكم أيها السيد الرئيس حيدر العبادي : إذا كانت هذه هي بداية المائة يوم فاخبرونا رجاء كيف ستكون نهاية السنوات الأربع رغم يقيني ان الحواس الخمس كلها لا تكفيكم لمعرفة هذه النهاية..؟
يقال أن احدى جامعات بريطانيا منحت مليون جنيه لأحد الباحثين قدّم دراسة عن (الحاسة السادسة) أرجو من الرئيس حيدر العبادي أن يطّلع عليها.. فقد صارت حاجتكم اليها ملـّحة بعد أن صار العراق خلال مائة يوم مليئاً بالمشاكل الاقتصادية والمالية والعسكرية والسياسية والاجتماعية والأخلاقية والدينية والأمنية‏ ..!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• قيطان الكلام:
• مائة يوم مضت كأننا لا رحنا ولا جينة..!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بصرة لاهاي في 27 – 11 – 2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,264,162
- مشكلة (البول) في (مرحاض) البرلمان العراقي..!
- النواب العراقيون يناقشون فوائد الزبيب..!
- سيارة رئيس الجمهورية فولكس واكَن موديل 1987
- الفاسدون مواطنون من الدرجة الأولى..!
- إلى وزير الثقافة : نظرة فابتسامة فأمر بالطباعة..!
- التواتر السيكولوجي المتواصل والتجاوز الفني المتاح في رواية ح ...
- حكاية نادرة في البرلمان عن 3 خصاوي مفقودة ..!
- الديمقراطية تنتصر حين يستيقظ الديمقراطيون..!
- محمود صبري يعود حياً..
- مسلسل سامكو تفسير غير موفق في الواقع الاجتماعي..
- حين تغضب الدنيا على المرأة تجعلها بدينة..!
- لا شيء مستحيل في وزارة الصحة إلا العلاج..!
- تكشخون بالمؤتمرات ولا تتغيّرون في المسارات ..!
- الدولة العراقية بلا توازن: رئيس واحد و3 نواب ..!
- بعض السادة القادة يحب ارتداء فستان من حرير ..!!
- أكثروزراء بلدنا هم أصدق الكذابين ..!
- الشيطان في بلادنا يحتاج إلى طبيب نفساني..!
- اللصوص جبناء لكن الشاعر ألفريد سمعان شجاع..!
- اسوأ اختراع عراقي: وزارة التعليم العالي ..!
- لا شيء ينمو في العراق غير الكروش..!


المزيد.....




- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - معظم المصائب الحكومية تأتي بعد مائة يوم..!