أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - محرقة جديدة في تاريخ الثقافة الإيزيدية ...؟!














المزيد.....

محرقة جديدة في تاريخ الثقافة الإيزيدية ...؟!


شه مال عادل سليم

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 26 - 11:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


احرق الباحث والكاتب الإيزيدي المعروف (بير خدر سليمان ) احد مؤسسي مركز لالش الثقافي والاجتماعي مكتبته الكبيرة والتي كانت تضم مئات الكتب والكراريس والبحوث والقصص المتنوعة والمخطوطات والنشرات والصحف والدوريات باحجامها وانواعها المختلفة استنكارأ و احتجاجأ على جرائم الابادة التي تعرض لها الإيزيديين على يد همج العصر ممن يسمون انفسهم بتنظيم الدولة الاسلامية وذالك اثر محاصرة عشرات الآلاف منهم في جبل سنجار وممارسة عمليات القتل والخطف الجماعي من قبل تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي ضد الاطفال والنساء والرجال الإيزيديين.
و قال الباحث بير خدر سليمان وهو ينظر الى لهيب وشرارة الافكار والكلمات والدخان الاسود المتصاعد جراء احتراق اوراق يومياته وذكرياته وشموع مراحل عمره وبعين تفيض بدموع الفراق والحسرة لفقدان (مؤلفاته ... فلذات اكباده) ومكتبته الثمينة والمليئة بنتاجاته الفكرية و بالكتب المقدسة والنادرة جدا , قال الباحث بير خدر سليمان: ( إن ما حل بالعراق بشكل عام ومنطقتنا والإيزيديين بشكل خاص من ويلات وقتل وسلب ونهب وسبي لنسائنا على أيدي عصابات داعش تقشعر له الأبدان، وعليه حاولت التعبير عن تلك المآسي بقلمي فعجز القلم .......؟! وحاولت أن أسلي نفسي بقراءة هذه الكتب فلم أستطع ....!!
وعليه قررت ان احتج بطريقتي الخاصة ، فأقدمت على حرق مكتبتي والتي كانت عامرة بالكتب المتنوعة، ومن ضمنها (تسعة كتب ) من مؤلفاتي، إضافة إلى العديد من البحوث والمقالات التي نشرتها في المجلات والصحف الكردية والعربية .............
وعندما أضرمت النيران في مكتبتي شعرت كأنما أحرق نفسي، لكني حاولت من خلال حرق الكتب أن أبعث برسالة الى كل من يهمه امرنا رغم أنها كانت طريقة قاسية .......) ؟!
نعم .... قام الباحث بير خدر سليمان والذي يعتبر من اهم الاقلام العراقية والإيزدية بشكل خاص. باحراق مكتبته والتي كانت تحتوي على مؤلفاته المتنوعة والقيمة (السياسية والأجتماعية والأقتصادية والدينية والثقافية والقومية و….الخ، ونذكر منها : ( ايزدياتي وكوندياتي وشيخان وشيخان بكي وسفر الإيزيدية وكتاب التربية الدينية الإيزيدية (الايزدياتي) ,والقواعد الكوردية بالإضافة الى بحوث عن تاريخ الأدبي الكوردي وشعر للاطفال الكورد وعن أثار (خنس وجروانة ومعبد لالش) بالإضافة الى اغلب ترجماته الى اللغة العربية ومنها (الميثرائية) للدكتور (علي تتر نيروي ) بالاضافة الى كتب كثيرة اخرى لخيرة الاقلام العربية والكردية والاجنبية وذلك تنديدا بالجرائم الابادة التي تعرض لها الإيزيديين في سنجار وايصال صوته الى كل من يهمه الامر .........!!
اخيرا ...نعرف جميعأ كم هو مؤلم وقاسي ومحزن ومبكي ومُدمر نفسيأ وفكريأ في نفس الوقت ان يقوم الكاتب بأتلاف مؤلفاته وكتبه ونتاجاته وابداعاته استهجانا لما يحدث من مجازر وحرب الابادة ضد الابرياء على يد الارهابيين القتلة في العراق......؟!
وعليه اطالب جميع الكتاب والشعراء والباحثين والمثقفين العراقيين اينما كانوا وبدون استثناء , ان يتضامنوا مع الباحث الايزيدي الكبير بير خدر سليمان , ويقدموا له وللطائفة الأيزيدية خاصة برقيات التعازي والمواساة لاستكمال طقوس عزائه ( محرقة رفض العبودية وطقوسها ) .....؟! ولخسارته الجسيمة بفقدان إرثه الثقافي والفكري والتاريخي والانساني ولموته الرمزي من اجل الانسان والانسانية والثقافة الحرة ونبذ العنف والاعتداءات والتطرف والارهاب والغزوات ...؟!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,733,735
- لا ....لا يا سيادة رئيس حكومة إقليم كردستان ....؟!
- ما هو الفرق بين( تركمان امرلي) و(تركمان كركوك) ........ ؟!
- خبر هزيل ومثير للسخرية ...؟!
- رسالة مفتوحة إلى رئيس اقليم كردستان العراق
- تحالف دولي ضد ( داعش) لا بد أن يصاحبه وحدة الموقف والخطاب ال ...
- شهادات حية عن الشهيد (عادل سليم) في ذكرى استشهاده
- وداعأ ايتها المناضلة الشيوعية والرابطية الجسورة ..والعزاء لل ...
- الغول -الداعشي- الكردي نائم في اقليم كردستان وسينهض في اللحظ ...
- مفارز شيوعية بطلة تجبر مسلحي داعش على الهروب وتقتل العشرات م ...
- رسالة مفتوحة من مقاتل كردي الى الشاعرة والناشطة الامازيغية م ...
- إرحل يا عرب ....؟!
- السكوت على جرائم عصابات (الدولة الاسلامية) هو بحد ذاته جريمة ...
- ر ...ن...م ؟!
- تضامناً مع المسيحيين العراقيين في محنتهم
- عفيفة لعيبي ...صاحبة القلب الكبير
- طارق الهاشمي ينفخ مجددا في نارالفتنة الطائفية والمذهبية المق ...
- يحررون بغداد من فندق (جهينة )*....؟!
- ما هي الغاية من أداء القسم .....؟!
- برقية مستعجلة إلى الجهات المعنية في اقليم كردستان
- لا ...ليس فى مصلحة إقليم كردستان ان يصبح العراق افغانستان جد ...


المزيد.....




- العالم يحيي ذكرى مرور 50 عاما على أول خطوة للإنسان على سطح ا ...
- الخضر يصلون إلى الجزائر العاصمة واحتفال رسمي وشعبي بالتتويج ...
- السعودية تكشف عن تطور جديد في قضية إخلاء إيراني كان على متن ...
- هانت يؤكد لظريف -خيبة أمله- إزاء احتجاز إيران الناقلة البريط ...
- شاهد: تتويج الفائز بسباق الحفاضات السنوي في نيويورك!
- روسيا تعرض على تركيا بيعها سوخوي 35 بعد استبعادها من برنامج ...
- بنحو 1.5 مليار دولار.. صفقة صواريخ أميركية جديدة للسعودية
- أردوغان يهدد بـ-رد حازم- على الطامعين في جزيرة قبرص وثروات ا ...
- حقيقة تواجد عناصر الحرس الثوري داخل معسكر الحشد الشعبي المست ...
- وزيرة دفاع بريطانيا: اعتراض إيران لناقلة نفط مسجلة عمل عدائي ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - محرقة جديدة في تاريخ الثقافة الإيزيدية ...؟!