أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربحان رمضان - رعاع .. وقبول بتزويرالحقيقة ..














المزيد.....

رعاع .. وقبول بتزويرالحقيقة ..


ربحان رمضان

الحوار المتمدن-العدد: 4578 - 2014 / 9 / 18 - 20:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رعية ورعاع ، رعية يفترض أن تكون الشعب ، والجمهور الذي يتحمل مسؤليته تجاه الحاكم : "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" .
ورعاع هم غالبية الناس الذين يتأثروا بالخبر كيفما كان دون اثبات .. فقال عنهم علي بن أبي طالب : " .. .. رعاع أتباع كل ناعق ، يميلون مع كل ريح ، لم يستضيئوا بنور العلم ولم يلجأوا إلى ركن وثيق.... "
الرعاع هم السواد الأعظم من االشعوب ، ليست الشعوب الجاهلة والمحبطة والسلبية فحسب ، وإنما شعوب تتصف بالحضارة والتقدم والرقي غير انها تؤخذ بالخبر كيفما كان ، حتى باتت هذه الصفات لدىها اكثر تجذرا وشمولية مما يتصف به النظام الاستبدادي من وحشية وسفالة وفساد .
في عام 1977 خرج السادات من دمشق إلى القدس بعد اجتماع مع المقبور حافظ الأسد والمجنون القذافي ، وفي اليوم التالي نشرت صحف البعث والثورة وتشرين الخبر مع إضافة كلمة " الخائن السادات" ..
فما كان من أحزاب جهة الزور في دمشق " نضال الشعب - قاسيون - الوفاق -الميثاق .. " إلا أن كررت نفس الخبر مع إضفة الخائن السادات ووجوب مقاطعة النظام المصري عقوبة على اتفاقه مع اسرائيل ورفع علمها فوق شرفة سفارتها بالقاهرة .
إغتيل السادات عام 1981 وصل حسني مبارك إلى سدة الحكم في مصر فقال عنه حافظ الأسد أنه وطني ، فما كان من صحف البعث والقورة ونضال الشعب والنتور والميثاق وغيرها إلا أن كتبت تأييدا لرأي حافظ الأسد وأضافت أنه يجب تنشيط التجارة مع مصر قلب العروبة النابض ، ولايزال علم اسرائيل حينها يرفرف في سماء القاهرة ، ولم يتغير سبب مقاطعة مصر إلا أنه بتغير موقف حافظ الأسد .. تغيرت وتحولت مواقف أحزاب جبهة الزور والكثير من الأحزاب السورية .
في لبنان يختلف الأسد مع بشير جميل فيأمر مواليه وعلى رأسهم عاصم قانصو لقصف بيت الكتائب وتصرخ أحزاب جبهة الزور أن الكتائب عملاء ومجرمين وغير ذلك ، يأتي أخوه السيد أمين جميل ، يتوقف حافظ عن أوامره بالرمي وتعود أحزاب جبهة الزور فتحيي الكتائب وعلى رأسها الرئيس المعتدل أمين جميل ، ثم يختلف من جديد فتقف أحزاب الموالاة نفس الموقف ، عندها يرسل حزب الكتائب ممثله الذكي " كريم بقرادوني " يضحك على حافظ اسد فيرضى ويرضي احزاب الموالاة التبعة له في دمشق .
اسرائيل اجتاحت لبنان فوقف الشعب اللبناني مدافعا عن أرضه وعن حدود سورية ومعه الفصائل الفسلطينية وعلى رأسها فتح ، في حين أن جيش الأسد لم يقم بواجبه كما كان يدعّي النظام وإعلامه في دمشق ، ورغم ذلك وعندما اختار عرفات حقن دماء اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين وتراجع إلى سورية فرض عليه الأسد المقبور التبعية ، والوصاية ، وعندما رفض عرفات أبعده حافظ الأسد من سورية واعتقل رفاقه في السلاح .
نفس الذي يجري الآن في عالم القرن العشرين ، حيث أننا لو سألنا أي شخص من الأوكرانيين والروس عن المذابح التي تجري في بلادنا "سورية العزيزة " لوجدناه يجادل بحرارة على أن ثورة الشعب السوري شئ أشبه بالثورة لعصابات مسلحة ، وأن النظام نظام قويم .... !!!!!!!!
في مصر انتخب السيد محمد مرسي وكان مرسي متضامنا مع ثورة الشعب السوري من أجل الحرية والكرامة ، لذلك كان إعلام مصر الحكومي والخص موجه لتأييد الثورة السورية ، ففتح الشعب المصري قلبه للسوريين ، وتضامن معهم ، ورحب بهم في بلاده .
في العام الماضي زرت القاهرة لفترة وجيزة بعمل فأحسست بقلوب المصريين دافئة تجاه السوريين ، غمروني بالعطف وأشعروني بالتضامن الكلي مع قضية الثورة في سورية .
سقط مرسي ، جاء السيسي ، تغيرت لهجة وسائل الاعلام المصرية ، فتغير أسلوب التعامل مع السوريين الهاربين من القمع والاستبداد ، وبدأوا بمضايقة اللاجئين السوريين ، وصدرت مراسيم بترحيل بعضهم في حين بقي القسم الآخر تحت رقابة السفارة السورية وسمعها ، هكذا فعل النظام الجديد في مصر ، وهكذا أشاع اعلامه ، وهكذا مورس بحق الجالية السورية في مصر .

التزوير في كتابة التاريخ :
سأسرد حادثة تاريخية عن نوع من أنواع التزوير للتاريخ : كان من أصدقاء والدي محمد أديب رمضان الأخوين عبد الوهاب وممدوح عمر باشا رحمهم الله جميعا ، وكان الاخوة عمر باشا من عصبة صبري العسلي في الثورة السورية وهي عصبة المثقفين ، ولما وصل المقبور حافظ أسد إلى الحكم أنشأ رابطة أسماها رابطة المجاهدين السوريين وعين الأستاذ ممدوح عمر باشا ريسا ً لها ، فجاء ممدوح رحمه الله إللا والدي وقال له : دعني أسجل اسمك ياأبو برهان ضمن قائمة المجاهدين السوريين ، فتقبض شهريا 150 ليرة تقاعد ، فرفض والدي وأجابه : سجل غيري من المحتاجين "بيجيك ثواب" وفعلا قام المرحوم عمر باشا بتسجيل الكثير من الناس ليساعدهم في الحصول على راتب شهري بحجة انهم مجاهدون .. يعني بالمشرمحي " تنفيعة" وهكذا أصبح الكثيرين من الناس مجاهدون ، وأولادهم حاليا يفتخروا بأجدادهم بدون أن يعرفوا هذه الحكاية ..
كثير من طالبي اللجوء ، يدعونهم نشطاء السياسة للمشاركة في مظاهرات ضد النظام ، يشاركوا بالمظاهرات وتوقع بأسماءهم وثائق تفيد بنضالاتهم في الوطن ، ولما يحصلوا على إقاماتهم في البلد المعني ..
بعد ذلك : لاوجود لهم
هكذا يتغير مسار التاريخ أحيانا .. بدون قصد أو بقصد وأوامر سلطوية ، تلمع أسماء رعاع وتخفت اسماء ابطال ..
فمسلم وردة الذي كان يقباوم الفرنسيين وحده في المنطقة الواقعة بين دوما وحرستا ومسرابا لم تذكره كتب التاريخ ، وحسين آغا رمضان عم والدي الذي حكمت عله محكمة فرنسية غيابيا بالاعدام ، وقصفت بيته في حي الأكراد الدمشقي ، لم يذكره التاريخ ..
لكن الأنكى من ذلك عندما يفترى مفترون ويصدقهم رعاع ..!!
* كاتب وناشط سياسي سوري .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,252,606
- هل فعلا إبراهيم القاشوش الحقيقي مازال حيّ ؟؟
- اعتقال مناضل معه كتاب
- إجراء تمثيلية انتخاب الأسد تثبيت للحكم التوليتاري في البلاد
- على هامش يوم المرأة العالمي / المرأة السورية ستبقى رمز التحد ...
- حول ما كتبه د. العبدولي في مقدمة كتاب إسلام الأكراد
- عيد رأس السنة في الأحياء القديمة
- ملاحظات عن مشروع الإدارة الذاتية في كردستان الغربية
- أنا شمدين من عفرين ..
- شخصيتان مؤثرتان في حياتي - أولهما خطيب وثانيهما فوال -
- - أنا وأخي في قبر واحد -
- ربحان رمضان في ردهً على تساؤلات موقع خبر 24 الألكتروني
- بشارة تستأهل الفرحة : خبر وحدة أحزاب كردية في سورية
- حرصا على تآخينا .. . فلتوأد الفتنة قوتان مرفوضتان في الثورة ...
- موقع الأكراد وكردستان تاريخيا ً وجغرافيا ً وحضاريا ًالجزء ال ...
- موقع الأكراد وكردستان تاريخيا ً وجغرافيا ً وحضاريا :: الجزء ...
- موقع الأكراد وكردستان تاريخيا ً وجغرافيا ً وحضاريا ًللأستاذ ...
- حول المقال المتعلق بالأزمة الكردية السورية - للأستاذ صلاح بد ...
- وفاة الفنان الكردي طلحت حمدي كاكا
- السقوط في حضن الأسد- الحزب الشيوعي السوري نموذجا ً -
- صاحبة الابتسامة الخبيثة


المزيد.....




- فريق طبي يكشف لغز وفاة السعوديتين روتانا وتالا بنيويورك وسبب ...
- مصادر لـCNN: البنتاغون يرسل قوات إضافية لسوريا
- الرئيس الفنزويلي يقطع العلاقات مع الولايات المتحدة ويدعو الج ...
- شاهد: المغربية دعاء الحضري تتفنن في لعبة التزلج وتتحدى التقا ...
- "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة أميركياً توشك عل ...
- ما هي فوائد ممارسة التمارين الرياضية أثناء يوم العمل؟
- أوروبا تعاقب أعوان الاسد وعلى رأسهم سامر فوز
- ممرض -ينجب- طفلا من مريضته -المعتلة ذهنيا-
- الرئيس الفنزويلي يقطع العلاقات مع الولايات المتحدة ويدعو الج ...
- شاهد: المغربية دعاء الحضري تتفنن في لعبة التزلج وتتحدى التقا ...


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ربحان رمضان - رعاع .. وقبول بتزويرالحقيقة ..