أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فايز الخواجا - داعش نص اسلامي واخراج امريكي














المزيد.....

داعش نص اسلامي واخراج امريكي


فايز الخواجا

الحوار المتمدن-العدد: 4575 - 2014 / 9 / 15 - 17:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


داعش
نص اسلامي
اخراج امريكي
ممثلون اسلامويون
كمبارس عرباني
الاهداف:تفتيت الوطن العربي واقامة دويلات مذهبية وطائفية متصارعة ومتناحرة والقضاء على اية فرصة لاقامة دول حديثة تدخل العالم والتاريخ والحياة اولا ومن ثم اعطاء اسرائيل الفرصة التاريخية لبلورة حلمها في اسرائيل الكبرى والعظمى في ما يتفق مع اساطير التوراة وما يسمى"ارض الشعب اليهودي التاريخية" وان يعمل العرب وكل مكونات شرقنا في خدمتها هذا ثانيا وايضا استخدام تلك المكونات الاسلاموية والتكفيرية في مساحات مختلفة من العالم حيث يتم فيها اختراق الوعي الاسلامي الى وعي اسلاموي خارج اطار الحياة والدين والايمان واعتبار هذه المكونات يد امريكا في الكثير من المناطق التي لا تروق لامريكا ولا سياسياتها كما في القوقاز واطراف الهند والصين ثالثا....
ان الولايات المتحدة الامريكية وفي سياساتها الدولية دائما تعيش على الصراعات وخلقها من اجل اتاحة الفرصة لصناعة الاسلحة ولتجارها من وحوش رأس المال من جهة ومن جهة اخرى لجعل الشعب الامريكي المتعدد الاعراق والثقافات في حالة استعداد لمواجهة الاعداء الذي يخلقهم رأسمال المتوحش وقادته في البيت الابيض من اجل استمرار تعاضد وتماسك الشعب الامريكي لدفع الضرائب باستمرار لتمويل حروب امريكا ومغامراتها تحت حجة امنها ومصالحها...
ان الولايات المتحدة الامريكية قد وجدت نفسها بدون اعداء بعد انهيار الاتحاد السوفياتي ومن ثم انتهاء الحرب الباردة ومن ثم فهي بحاجة الى عدو جديد تسوقه للراي العام الامريكي من اجل الاستمرار في سياسة التسلح وفتح الاسواق للسلاح الامريكي وعدم ايقاف دورة راس المال, وهنا بدأ البحث عن عدو وسهرت مراكز الابحاث الامريكية في ايجاد هذا العدو وقالت بعض الابحاث ان الصين هي عدوة الولايات المتحدة الامريكية ولكن الصين والتعامل معها له حسابات استراتيجية ضخمة قد لا تستطيع امريكا دفعها!!!!
ثم تم الالتفات للاسلام, والواقع ان مراكز الابحاث الغربية وفي الولايات المتحدة الامريكية تعرف عن التاريخ الاسلامي وعن التراث الاسلامي اتكثر مما يعرفه المسلمون, فتاريخ يقوم على المذاهب والصراعات والاقتتال نظرا لكثرة النصوص وتضاربها من جهة واختلاف تفسيرات نفس النص ونفس الصيغة من جهة اخرى ومن ثم فان العمل من داخل الاسلام ومن داخل النصوص على ايادي اسلامية ومن خلال السيطرة عليها وتوجيهها يتم احتواء الاسلام من جهة ويتم تسخيره لمصالح الولايات المتحدة الامريكية من جهة اخرى ولعل تجربة الاسلامويين في خدمتهم لامريكا في افغانستان كانت من الدوافع الامريكية التي ساعدت فعلا على تبني هذا الخط وهذه الاستراتيجية من جهة ومن جهة اخرى الكثير من الدول العربية والتي تعيش على حماية امريكا لها ان تقوم بالمساعدة خصوصا انها دول تمثل الاسلام بشكل او آخر مثل السعودية ودول الخليج العربي............. مع العلم ان امريكا قد درست جيدا تجربة بريطانيا في خلق الاخوان المسلمين وفي تسخيرها لهم ضمن اجندتها..
وعلى ضوء ذلك بدأت الماكينة الامريكية في العمل:
*ان المشكلة الكأداء لامريكا واسرائيل نمو ايران كدولة لها مشاريع وطموحات ومن ثم فان الصراع المسلح معها لن يكون سهلا خصوصا وان تجربة امريكا في العراق مع تدميره وقتل رئيسه لم تكن تجربة جيدة يمكن ان تتكرر على الاقل في المدى المنظور لذلك فان استحضار الصراع السني الشيعي لامة ايمانها ضبابيا يمكن ان يثير غرائز السنة والشيعة معا وهذا يعني رفع هذه الغرائز المذهبية الى درجة الصراع والاقتتال يعني اضعاف الطرفين وتدميرهما ومن ثم تكون اسرائيل عروس الشرق بلا منازع... وهناك آليتان للدخول في ذلك
1_التعرض للحكم العربي السوري على اعتبار انه علويا وله روابط مع الشيعة واثارة ذلك عبر قنوات الوهابية والقوى السلفية السنية الاخرى التي لم تخرج من تاريخ القرون الوسطى مع الاستفادة من الحكام الذين يعيشون تحت حماية امريكا ونذكر هنا تصريحات الملك حسين في قوله عن الهلال الشيعي قبل وفاته بفترة قصيرة
اضافة الى الانتصارات والصمود الاسطوري لحزب الله في وجه اسرائيل في اكثر من جولة والتي عجزت عنه الانظمة العربية مجتمعة قد جعل الامريكان واسرائيل وادواتهما في المنطقة العربية يحسسون على رؤوسهم.
2_ تصريحات القادة والزعماء ا الامريكان وبكل وقاحة وسماجة ان اعداء العرب هي ايران وما صرحت به رايس وغيرها في هذا الاتجاه اكثر من واضح اي ان الامريكان قد قرروا تحديد من هو عدو العرب ومن هو صديقهم!!!! ومن ثم تشرت ما بشرت فيه من" الفوضى الخلاقة" وهي نشر الفوضى واقامة الامارات والدولات الطائفية والمذهبية
3_ نقطة البداية وبشكل واضح كان الحراك السوري من الشعب السوري ضد كافة ممارسات وقمع وظلم النظام الحاكم وغياب العدالة الاجتماعية وقمع الحريات كانت مدخلا للولايات المتحدة وادواتها لمصادرة هذا الحراك ومن ثم اغتصابه للدخول في ما يسمى بالفوضى الخلاقة.
وعليه: فان الحركات الاسلاموية والتكفيرية من داعش الى غيرها هي صناعة امريكية بنص اسلامي بمساعدة خليجية ومال خليجي ودعم لوجستي امريكي تركي ومن ثم فان القول بحلف غربي وامريكي لضرب داعش هو نكتة في غاية السماجة لان داعش تقع ضمن الاجندة الامريكية والصهيونية وتعمل على تحقيق مصالحهما.....
ان داعش هي جزء من مخطط تفصيلي لتفتتيت بلادنا والمشرق العربي وما التقارير التي نشرت في الغرب ما يزيد على عقدين من الزمان والتي توضح تقسيم الدول العربية الى امارات ودويلات مذهبية وطائفية متصارعة ومتقاتلة الا مقدمة لاعطاء اسرائيل صفة الدولة اليهودية ومن ثم العمل على تحقيق مشروعها بقيام اسرائيل الكبرى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,367,990
- من مذبحة اوسلو الى مذبحة غزة....................(9)
- تجريف المجتمعات العربية من الاحزاب السياسية والقوى المدنية
- من مذبحة اوسلو.............الى مذبحة غزة وقفات وتأملات.....( ...
- من مذبحة اوسلو... الى مذبحة غزة وقفات وتأملات...-7-
- من مذبحة اوسلو..............الى مذبحة غزة وقفات وتأملات..... ...
- من مذبحة اوسلو....الى مذبحة غزة....(5)
- من مذبحة اوسلو............الى مذبحة غزة...(4)
- من مذبحة اوسلو... الى مذبحة غزة........(3)
- من مذبحة اوسلو... الى مذبحة غزة.............(2)
- من مذبحة اوسلو الى مذبحة غزة......... وقفات وتأملات.....(1)
- تصحيح الوعي الديني............ للمسلم واقباله على الحياة.... ...
- تصحيح الوعي الديني...للمسلم واقباله على الحياة.............. ...
- التحالفات السياسية لها شروط ايها البعثيون العراقيون...!!!
- القومية العربيةضد-القومية اليهوديةووليدها اسرائيل-!!!
- الشعوب ومشاريعها السياسية
- الصراع بين المفهوم التاريخي والشرعي للخلافة................. ...
- الصراع بين المفهوم الشرعي والتاريخي للخلافة..............(2)
- الصراع بين المفهوم التاريخي والشرعي حول-الخلافة-............ ...
- الوعي القبلي والنص الديني المقدس


المزيد.....




- واشنطن تجري مشاورات مع طوكيو وسيؤول على خلفية الإطلاق الصارو ...
- روسيا في قبضة البوتينية
- أكثر من مئة مصاب في غزة وتعزيزات أمنية مشددة بالضفة
- حراك الجزائر في شهره السابع.. المسيرات تتواصل والمتظاهرون يؤ ...
- -أنصار الله- تعلن سيطرة مقاتليها على مواقع للجيش شمال حجة
- بعد تهديد الاتحاد الأوروبي... البرازيل ترسل الجيش لمكافحة ال ...
- الثورة تُولد من جديد
- -ممول التيار المحافظ-.. وفاة الملياردير الأميركي ديفيد كوخ
- المجلس الانتقالي الجنوبي يدعو لوقف إطلاق النار في شبوة اليمن ...
- -قصتي-.. يا أرض الأحلام


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فايز الخواجا - داعش نص اسلامي واخراج امريكي