أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نقلت : هناء محمد - غروب الثقافة














المزيد.....

غروب الثقافة


نقلت : هناء محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4546 - 2014 / 8 / 17 - 15:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نقلت : هناء محمد

فبمقدار إشراق وتقدم العلوم والمعارف في الغرب وبقدر سيادة التكنولوجيا والصناعة الغربية على العالَم بقدر تدهور الفنون والثقافات التي تتدفق علينا من هناك.. فما كنا نرى في الماضي من فنون الأوبرا والباليه والمسرح والموسيقى السيمفونية وبدائع النحت والرسم والتصوير.

تلك الفنون التي كانت تقود العالَم في الثلاثينات والأربعينات وتقدم نماذج رفيعة من الذوق والجمال. إنتهت الآن وخرجت من العصر وأخلت سبيلها إلى موجات من العَبَث والإنحلال.. وسينما العنف والجنس والكاراتيه.. وموسيقى النحاسيات وضجيج الديسكو وأغاني العري.. ومسرح الهزل ومدارس التجريد وفوضى الألوان والخطوط .
وعالمنا الثالث يقلد هذه الموجات من القبح والإسفاف ويظن أنها تَقَدُم.. والحقيقة أنها إنزلاق إلى الوراء وانتكاس إلى السذاجة والبدائية والحيوانية وإلى صراخ الغريزة وعواء البهيمية الأولى.
ولن أتحدث عما وراء تلك الموجات وعن الأيدي الظاهرة والخفية التي تعمل على ترويجها فالمهتمون بلا عدد.
وهناك من يقول إنها سياسة، وهناك من يقول إنها تجارة.. وهناك من يقول إنها أيد صهيونية خفية تعمل من خلال دور النشر وهيئات التليفزيون ومؤسسات الإنتاج السينمائي وبيوت المسرح وعشرات المتاحف والمعارض وأعمدة النقد الصحفي ومجلات الفن ومِن ورائها رؤوس أموال هائلة تنفَق بغرض الإفساد وإشاعة التلوث الخُلُقي والإنحدار العام والغيبوبة الشاملة والمقصودة.
ولا أملك وسائل للتقصي والحسم عن مصادر هذا العَفَن العام.
ولكن الأنف السليمة لا تخطئ رائحة تلك القذارة التي تفوح وتنتشر من بلاد هي بلا شك قد بلغت القمة في العلوم والمعارف والتكنولوجيا والإختراعات والإبتكارات.
وفي عصر بلغ الذروة في كشف الغوامض الكونية ، والفلَك والذرة والهندسة الوراثية ، والإلكترونيات والكمبيوتر وعلوم الإتصالات ، وأسلحة التدمير الشامل وأسلحة التخابر الرهيبة.
وقد ترافقت تلك القوى العلمية الهائلة مع هذا الإنحطاط الثقافي الغريب.. بشكل أصبح لافتاً للنظر.. وبشكل يدعو إلى التساؤل.
كيف يتزاوج الإنحطاط مع هذا التقدم المذهل.. ؟! إلا أن يكون انحطاطاً مصنوعاً ومدبراً من أوله إلى آخره ومن ورائه تدبير مقصود.
وهو تساؤل يدعو إلى تساؤل آخر :
لماذا نستورد هذه الفنون الهابطة ونشيعها ونذيعها ونتصور أنها تقدمية.. ؟!
وكيف تخدعنا عيوننا وحواسنا وأذواقنا عن سوء البضاعة.. ؟!
وهناك من يرد قائلاً :
إن لم تذعها فسوف تذاع عليك رغم أنفك من الأقمار الفضائية..
وأجيب عليهم متسائلاً :
كم من مستهلكينا الفقراء يملكون أطباقاً فضائية ويعرفون اللغات الأجنبية.. وهم أميون حتى في لغتهم العربية؟!
إن مَنْ عنده المال والمعرفة باللغات عنده الحصانة التي سوف تحميه.. وهو مسئول عن نفسه..
ولكن كلامنا عن العامة وعن السواد الجاهل المتخلف الذي سوف يقلد ويتخذ كل ما يأتيه من الخواجات قدوة وأُسوة.. ومسئوليتنا هي عن هؤلاء.
ولا أدعو إلى إغلاق الأبواب وتربسة النوافذ.. ولكني أدعو إلى حُسن الإنتقاء وحُسن الإختيار.. وبين المعروض في الأسواق.. سوف نجد الكثير الجيد.
كما أدعو إلى نقد مستنير يقيم الموازين أمام الأذواق المختلة ويقيم المرشحات والفلاتر لتمنع التراب والدخان والأبخرة السامة التي تتصاعد من هذه الفنون لكي تحمي العيون والآذان العاكفة على هذه الفرجة ليل نهار.
ومن عجب أن نسمعهم في فرنسا يحتجون في صُحُفهم على إقامة مدينة ديزني لاند في ضواحي باريس.. ويقولون أنه غزو ثقافي أمريكي وتصدير للعبث الأمريكي غير مقبول من الشعوب الفرنسية..
يــا سبحـــان اللــــه..
إذا كانوا يقولون في فرنسا هذا الكلام عن هذا اللهو البريء.
فماذا نقول نحن عن هذا الغزو الشرس والمستمر لتلك الموجات المتتابعة من الفساد والإفساد..

>>>>> غروب الثقافة لـ د. مصطفى محمود رحمه الله.
من كتاب ” الإسلام السياسي والمعركة القادمة “





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,284,748





- بناة الغد ينظم يوما دراسيا حول الألعاب الالكترونية بخان يونس
- قطر عن خلافات إيران ودول عربية: ليست طائفية بل للنفوذ
- سفير قطر في لندن يرد على سفير السعودية خالد بن بندر وما قاله ...
- تفاؤل أمريكي بصمود وقف إطلاق النار في شمال سوريا رغم وقوع اش ...
- ليبيا وتونس ترفضان اتهامات بحرينية لقطر
- من ثورات الربيع إلى -انتفاضة واتساب-.. 6 موجات احتجاجية عرفه ...
- فيديو... مقاتلة أوكرانية تزيل الناس من حولها
- عرض منصب رئيس دولة كائنة في مكان الاتحاد السوفيتي على كلينتو ...
- كوريا الجنوبية تعرض مدرعة جديدة...صور
- لماذا تنمو الثقوب السوداء بسرعة هائلة في الكون الفتي؟


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نقلت : هناء محمد - غروب الثقافة