أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمرو البقلي - أبو إسلام أحمد عبد اللة و بول البعير














المزيد.....

أبو إسلام أحمد عبد اللة و بول البعير


عمرو البقلي
الحوار المتمدن-العدد: 1275 - 2005 / 8 / 3 - 10:16
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


طفح علينا الزمن بأمثال هذا المدعو أبو إسلام أحمد عبد اللة , ربما يقرأ البعض الأسم و يتسائل من هذا الرجل ؟ أقول هو رجل كنت لا أعلم عنة شيئا سوي أنني سمعتة يتحدث كمتصل في أحد برامج قناة الجزيرة , عرفت فيما بعد انة يمتلك موقعا و غرفة دردشة يديرها اتباعة الأكثر تخلفنا منة كل وظيفتهم هي الرد بالشتيمة و السب و التشكيك في العقدية المسيحية علي مسيحيين أخرين يقومون بالشتم و الهجوم علي الأسلام , و قد علمنا فيما بعد و اللة أعلم كيف أن أحد الزائرات لهذة الغرفة قد تعرضت لعملية نصب منظم من أحد المسؤلين عن هذة الغرفة بدعوي المساعدة في تزويج أحد الأخوات المسلمات و قد وصل مبلغ النصب الي مايقرب من خمسة ألاف دولار أمريكي , و السيد أبو إسلام أحمد عبد اللة يذكر في موقعة مسؤليتة عن هذة الغرفة فهل لنا أن نسالة عن مسؤليتة في عملية النصب التي طالت تلك المرأة ؟

بدأت التصفح في الموقع , و بدون الخوض في مؤلفات السيد المذكور التي لا يظهر من عناوينها سوي خبل تأمري و عنصرية كريهة تجاة كل ماهو غير إسلامي , و تتجلي تلك العنصرية بصورة قميئة في كرهه الواضح للأقباط .

واصلت التصفح و إتجهت الي المقالات ( حيث أن كتب السيد المذكور كلها و الحمد للة غير معروضة علي الموقع و إنما معروض عناوينها و صور أغلفتها فقط ) بدأت أقرأ أول مقال جذبني عنوانة , يوجهة فية ردا و نقدا لمقال نشر مسبقا للدكتور سيد القمني في مجلة "روز اليوسف" , و ناهيك عن مقدمتة الأولي التي بدأ فيها السب و اللعن في المجلة و وصمها بالكفر و الزندقة و الألحاد إلا أنني توقفت أمام مقطع رأيتة هاما في مقالة و يوجهة فية الكلام مباشرة الي الدكتور القمني و سأوردة في ما يلي :

" فقال خزاه الله: (لأن لدينا الكثير في تراثنا ما يستحق منهم السخرية) وذكر مستشهداً على ذلك التراث العزيز علينا وليس عزيزاً عليه (بحسب تعبيره) التداوي ببول الجمل، كما أشار علينا المصطفى صلى الله عليه وسلم، ولو أن الأنبا (قمني) بذل جهداً ولو طفيفاً، لتحقق بنفسه من صحة قول المصطفى صلى الله عليه وسلم، لكنه من الأصل يرفض ما عندنا من سنن نبوية ويعتقد بسنة أخرى غيرها، لذلك سأقترح عليه اقتراحاً يليق بمن يضع لعقله المريض سلطاناً على قول خاتم الأنبياء والمرسلين، أن يذهب إلى أقرب صيدلية من بيته ويطلب من الصيدلي دواء (Premarine) ثم يقرأ النشرة التي بداخله، فإن كانت نشرة إسلامية كريهة إلى نفسه، فليذهب إلى موقع الشركة على الإنترنت، وهي على التقريب شركة فاتيكانية أو بروتستانتية حتى يطمئن قلبه، أتدرون ماذا سيجد؟ إن هذا الدواء العالمي الذي يستخدم في كل أنحاء العالم بنفس الاسم التجاري والعلمي، هو خلاصة بول أنثى الخيل، وأجود الخيول المستخدمة لذلك، هي الخيول العربية؟ فهل تخرس ألسنة الجهلاء؟ "

هنا توقف كلام السيد أبو إسلام أحمد عبد اللة , و نري فية ما يلي :

أولا : وصفة للدكتور القمني بأنة أنبا و هذا فية قول صريح بأن الدكتور القمني قد تحول للمسيحية و بما أنة في نظر السيد ابوإسلام أن غير المسلمين هم كفار فإنة بهذة الصورة و بنفس وحدة القياس قد كفر الدكتور القمني تكفيرا مباشرا .
ثانيا : السيد ابو إسلام يري العالم كلة من وجهة نظر عنصرية دينية قميئة تتجلي في وصفة حتي للشركات بأنها فاتيكانية أو بروتستانتية و هذا يدل دلالة واضحة علي عقلية مريضة وصل بها الأمر الي تقسيم المؤسسات و الشخصيات الأعتبارية الي مسلمة و غير مسلمة , بل و غالي في ذلك في وصف الورقة المدمجة مع علبة الدواء بأنها نشرة إسلامية .
ثالثا : و هي في رأي النقطة الأكثر اهمية هي تركيز المذكور علي موضوع بول البعير و أكدة برواية تؤكد مرة أخري علي عدم موضوعيتة عندما ذكر إسم عقار يدخل في تركيبة بول أنثي الخيول , و لم يذكر الرجل فيما يستخدم هذا العقار و ما هي أعراضة الجانبية و ما هي اسباب تعاطي هذا العقار و يعتبر هذا تصديقا للرواية القائلة بالتداوي ببول البعير رغم أن الرواية تقول ببول الجمال و أبوإسلام إستشهد ببول الخيول .

بدأت البحث عن اسم العقار و عن دواعي إستخدامة و أعراضة الجانبية و فؤجئت بما يلي :

أولا : العقار هو هرمون يستخدم في تأخير عوارض سن اليأس للسيدات مثل هشاشة العظام و التقليل من تعرضهن لبعض أنواع السرطان , فهل حددت الرواية لمن يستخدم بول البعير و ماهي الأعراض التي يستخدم فيها ؟
ثانيا : الأعراض الجانبية للعقار منها ما يلي الدوخة , الصداع الحاد المفاجئ , ألم في الصدر , ضيق التنفس , إصفرار في العين و الجلد , إكتئاب حاد , إضطرابات في الدورة الشهرية بالأضافة الي أعراض أخري لم تدرج يوصي فيها بمراجعة الطبيب في حال ظهور أي عوارض غريبة .
ثالثا : تنصح الشركة بعرض التاريخ الطبي للمريض و أيضا التاريخ العائلي علي الطبيب المعالج و خاصة حالات السرطان , السكري , إرتفاع ضغط الدم , الربو , الصرع , امراض الكبد , ورم ليفي في الرحم و ايضا يضيف التحذير اي حالات نزيف مهبلي

نكتفي بهذا القدر حتي لا يصل الأمر بالقارئ الي الملل و لن أتسائل و لن أتصادم مرة أخري مع السيد أبوإسلام فأعتقد أن القارئ سيري كم كنت حليم و صبور علي شطحات السيد ابوإسلام و إتهامة للأخرين بالجهل و الكفر و نسيانة أنة تعمد النصب علي القارئ صراحة و علانية بصورة بعيدة كل البعد عن الموضوعية و الطرح المحايد و أكتفي بهذا القدر فالمقالات عن المضللين أمثال السيد أبوإسلام لن تنتهي إلا بنهاية امثالة من الدجالين

و في النهاية أتوجة للسيد أبوإسلام بسؤال بسيط هل هو قادر علي شرب كوب من بول البعير أمام الجميع ؟ و إن لم يستطع فهل هو علي إستعداد علي إعلان إعتزالة الكتابة و توقفة عن إزعاجنا بمقالاتة و أرائة هو و صبيانة الأغبياء ؟







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,059,877,233
- ماذا يريد الأخوان المسلمون؟
- سلفني ثلاثة مليار


المزيد.....




- إسرائيل ترتب لزيارة نتنياهو لدولة -إسلامية-
- أكبر دولة إسلامية في العالم تفتخر بتعايش الثقافات
- باكستان تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي عقب تصريحات ترامب بش ...
- الجيش العراقي يشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سو ...
- الجيش العراقي يشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سو ...
- الحركة الإسلامية بالسودان تدعم ترشيح البشير لولاية ثالثة
- بينيت: -البيت اليهودي- لن يترك الائتلاف
- أتلانتيك: كل شيء مسيس عند ترامب حتى قتل بن لادن
- بالصور.. قديروف يزور المسجد النبوي ويصلي فيه
- الولايات المتحدة: ترامب يتهم أسلافه وباكستان بالتراخي حيال ب ...


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمرو البقلي - أبو إسلام أحمد عبد اللة و بول البعير