أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - توفيق أبو شومر - الفتاة السوداء إيهود باراك














المزيد.....

الفتاة السوداء إيهود باراك


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4429 - 2014 / 4 / 19 - 09:57
المحور: القضية الفلسطينية
    


سألتْ زوجةُ رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، ورئيسُ الوزراء السابق، إيهود باراك، واسم زوجته السابقة (نؤا) زوجَها، حين عودته من العملية:
هل كنتَ تضعُ مكياجا على وجهك؟
فردَّ قائلا:
أريد أن أنام فأنا متعب.
عثرتْ (نؤا) على بلوزة نسائية في حقيبته، فاضطر إيهود باراك للاعتراف:
كنتُ أقومُ بعملية استخبارية.
قالت نؤا:كانت العملية أغرب من الخيال!
نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت 19/4/2014 تقريرا عن جريمة قتل قياديي منظمة التحرير في بيروت يوم 9 إبريل 1973 عندما تمكنت وحدة سيريت متكال الخاصة من تنفيذ عملية اغتيال وتدمير في بيروت.
يقول التقرير الذي أعده الصحفي يارون دروكمان:
" قامت وحدة عسكرية إسرائيلية (سيريت متكال) بتنفيذ أجرأ العمليات العسكرية في بيروت، للرد على عملية اغتيال الرياضيين الإسرائيليين في أولمبياد ميونخ 1972. أُنزلت المجموعة من قوارب على شاطئ بيروت مساء يوم 9 إبريل(ذكرى مجزرة دير ياسين)، وكانت في انتظارهم سيارات على الشاطئ لعملاء الموساد في بيروت، حيث أقلوهم إلى مناطق مختلفة.
استبدل باراك ثيابه، وارتدى زي امرأة سوداء، بينما قام مساعده، موكي بيتسر ،بارتداء زي فتاة شقراء، واغتالت المجموعة المنسق للعمليات الإرهابية الفلسطينية،ورئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير، أبو يوسف النجار، ونائب عرفات، كمال عدوان، المسؤول عن عدد من العمليات ضد إسرائيل،وكمال ناصر، الناطق الرسمي باسم حركة فتح، وفجرت المجموعة مقر الجبهة الديمقراطية.وبعد ساعات، أعلن رئيس الوزراء اللبناني صائب سلام استقالته من الحكومة.
أخيرا: هل هناك جهةُ فلسطينية، تُعد ملفاتٍ قانونيةً، على الأقل، لمطاردة مَن يعترفون بجرائمهم، ويتباهون بها؟!! أرجو إبلاغي ودمتم!!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,517,481,541
- وجه آخر للنضال في غزة
- أوباما يتسول في السعودية
- حكاية عجين نتنياهو النجس!
- الغش في الأبحاث الجامعية حلالٌ
- أول كتيبة مالية صهيونية
- روج على شفاه عربية مشقَّقة
- إبداعات وتخاريف وجهالات
- الحرب السايبرية وحروب الألسنة العربية
- زعيمان وسفينتان
- مناجم التكنولوجيا الرقمية
- ربيع النساء المقهورات
- دحلانيون مجنحون
- دعواتكم بسلامة أوكرانيا
- من هو الرئيس الكهل الذي تنبأ بالنانو؟
- التوحيدية كارثة ثقافية
- البصاق ليس مطرا من السماء
- جيش يهودي لغزو أسبانيا
- أسباب شيخوخة الأحزاب
- اتقوا عدوى الإحباط
- رياح التسونامي الاقتصادي تضرب إسرائيل


المزيد.....




- وزير الدفاع الإيراني ينفى وقوف طهران وراء هجوم أرامكو: فعلها ...
- شاهد ردة فعل كلب اجتمع مع مالكه بعد فقدانه
- بوتين في مكالمة هاتفية مع ولي العهد السعودي يعبر عن قلقه إزا ...
- مالطا تستقبل 90 مهاجرا تمّ انقاذهم في مياهها الإقليمية
- طهران تنفي ضلوعها بهجمات أرامكو في رسالة وجهتها لواشنطن
- مالطا تستقبل 90 مهاجرا تمّ انقاذهم في مياهها الإقليمية
- طهران تنفي ضلوعها بهجمات أرامكو في رسالة وجهتها لواشنطن
- كيف نشأ التعليم المجاني؟.. رحلة تأسيس النظام المدرسي
- من الحب ما قتل.. إثبات علمي لأعراض -القلب المكسور-
- مقال بالواشنطن بوست: احتجاجات هونغ كونغ.. هل يكون مصيرها مما ...


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني
- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - توفيق أبو شومر - الفتاة السوداء إيهود باراك