أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - .. و (واوي) عاشر ولا تعاشر بَشاري!














المزيد.....

.. و (واوي) عاشر ولا تعاشر بَشاري!


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4404 - 2014 / 3 / 25 - 14:26
المحور: الادب والفن
    


حزب البَعث الوافد من الشام يغني على لسان (سعاد حسني) الوافدة من منبتها الشام إلى شمالي وادي النيل يا «سربوت»: (الحيا دي لونها بمبي، وآنه جنبك وانت جنبي، راؤول بمبي!.. الدنيا ربيع!.. وكلمة يا ريت،
يا سربيت، عمرا ما كانت تعمر بيت!)، المثل الدارج العراقي يقول: (أخذنا الشامي گلنا الشامي يغنينه، تالي الشامي بيعنا لواطينا!). مطلع سبعينيات القرن الماضي، افتتح البعث الوافد إلى وادي الرافدين (حي الطرب الذي خرب) على مشارف صحراء البصرة، السماوة، السعودية، الكويت، بما لا يشرف. وافتتح البعث آنذاك أيضاً، شارع الشاعر البصري البصير بشار بن برد، في البصرة القديمة كمبغى!..

وجه عرفت له المشاة تكاثروا * غريرُ يركض والمغرر يعثرُ.

وصفيق والمستطرق تصافقا * يتسالمان إذا يطل ويظهرُ.

ناجى كذوباً مخاطباً للمدلس * أخي... شيخي!. وجه المدلس يسفر.

سربيت في الهند؛ الدولار يطلب * تمارض، (حياؤه حيائه!) يخسر.

لا لن يجود بالريال المطلب * في بيت (نعيمة) الأكول لا يحضر...

جنازة المقتول!. الأسهل يكتب * كذبة بها يعتذر!.

له ملامح حاكى طيفها شارع * بشار البصرة القديمة، يعبر...

البصرة، يهاتفها: السرة... السرة * حَزناً ونجداً تنهدا شهداً يقطر.

ذكرى تجود بالوحي الملهم * زاد الغريب وضرع حاله تضمر.

بيد الرجاء مع القنوت أنامل * للريح تقبض، في كرومها تعصرُ.

مِن نخلها العرجون عاد في الكرى * مِن خلل النسائم أصفرُ...

فأسبغ الوصل بحضرة غائب * له أسرج لمخياله، به أبصرُ.

----------

كتبت مع أول أنفاس الربيع، آخر أنفاس البصري «محمدسعيد الصگار» الذي كان يصف سوق الهنود بالعشار، بسوق النهود!.






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,338,531
- .. و (البديوي) هابيل بدء الخليقة!
- .. و طاوي؟!.. آنه امك يا شاكر!
- .. و (حياوي) يعوي: أذلني دبي!.


المزيد.....




- نحو سقراط صغير.. فلسفة موجهة للطفل في تونس
- أمنيستي ترصد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بتندوف
- وفاة مذيع مصري متأثرا برحيل والدته
- بوريطة في موريتانيا من أجل توطيد العلاقة الثنائية التاريخية ...
- الغموض يحيط بتأجيل القمة العربية الإفريقية المقررة بالرياض
- مرشح رئاسي أمريكي: زواجي لم يتضمن دفع مال لإسكات نجمة أفلام ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- الكاتب دين كونتز تنبأ بظهور الكورونا سنة 1981
- المغرب: قصر -آيت بن حدو- كنز أثري ومعلم سياحي وموقع تصوير أش ...
- بعد افتتاح قنصلية بلاده بالعيون..وزير إيفواري: نرفض أي إملاء ...


المزيد.....

- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - .. و (واوي) عاشر ولا تعاشر بَشاري!