أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سفانة نصرالله - الطفولة في العراق














المزيد.....

الطفولة في العراق


سفانة نصرالله

الحوار المتمدن-العدد: 4400 - 2014 / 3 / 21 - 01:55
المحور: حقوق الانسان
    


الطفولة في العراق
الطفولة بين الجهل والفقر والاهمال
لا يخفى على احد ما يعانيه الطفل العراقي من حرمان حقيقي لكل حقوقه و خصوصاً الفقراء و الايتام في العراق الى اكثر من خمسة ملايين يتيم يعاني اكثرهم الفقر و المرض و ان 30% من الشعب العراقي يعانون الفقر ومنهم تحت خط الفقر
فماذا يفعل الطفل الذي فقد معيله الوحيد وهو يرى افواه اخوته جائعة و امعائهم خاوية
فليس امامه غير ان يترك مدرسته و مستقبله متجهاُ الى ان يعمل الاعمال الشاقة او يبيع العلكة و المناديل في مواقف السيارات .
فمن منا لم يرى طفلاً يعمل اعمالاً كهذه ..
او حتى يجمع العلب الفارغة للمشروبات الغازية و غيرها . ليبيعها بثمن لا يسد رمقه و لا رمق من هم في رقبته
.. و ما زلت اذكر إني في أحد ايام الصيف نظرت من نافذة غرفتي و كانت الساعة الخامسة صباحاً اي مع طلوع الشمس و قد رأيت طفلين أحدهما لا يتجاوز العاشرة من عمره و الثاني لا يتعدى السابعة و كانا يحملان في يديهما كيساً يجمعون فيه اشياء من النفايات ثم يمضون بعيداً .
و في تلك اللحضة شعرت بأنكساري أنا
ما الذي يجعل طفلين في عمر الزهور يجلسان من الفجر و يجمعون النفايات غير ان الجوع نهش عظامهم و ان هناك اعين و افواه تترقبهم كل مساء .
و يبقى السؤال هنا الى متى و أطفال العراق يفقدون ارواحهم و طفولتهم و مستقبلهم كل يوم
ولا يوجد من يداوي قلوبهم المنكسرة فأذا كان الانسان البالغ لا يحتمل كل هذا فكيف بطفلْ .
و على الرغم من ان منضمات المجتمع المدني و الجمعيات الخيري و الحملات التطوعية تسعى جاهدة لانقاذ الطفل العراقي من واقعه المزري إلا ان عدد الفقراء والايتام في العراق يزيد يوماً بعد يوم و ان المجتمع المدني وحده غير كافي ولا يحل المشكلة إذا لم يوجد قانون لحماية الطفل و المحافظة عليه من الضياع ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,883,844,726
- النظام التعليمي في العراق


المزيد.....




- العالم يتحرك لنجدة لبنان وأولى المساعدات الدولية وفرق الإغاث ...
- الحشد الشعبي: محافظة نينوى آمنة وعودة النازحين هدفنا
- القضاء الصيني يحكم بإعدام مواطن كندي بتهمة إنتاج المخدرات
- بيلاروس تعلن اعتقال -محرضين بجوازات أمريكية- قبيل الانتخابات ...
- رسائل لنجل الصحفيين حسام الصياد وسولافة مجدي لتهنئته بعيده ا ...
- طائرة إمدادات طبية مقدمة من الأمم المتحدة تصل بيروت
- الأمم المتحدة: 50 ألف شخص تضرروا بفيضانات السودان
- منظومة الشكاوى الحكومية ووزارة التضامن يحلان مشكلات سيدة الأ ...
- الصين: الحكم على كندي بالإعدام بتهمة إنتاج مخدرات
- ألماني من -النازيين الجدد- يعترف باغتيال مسؤول دافع عن المها ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سفانة نصرالله - الطفولة في العراق