أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوفل كريم جهاد - قصه قصيره _ المتسول














المزيد.....

قصه قصيره _ المتسول


نوفل كريم جهاد

الحوار المتمدن-العدد: 4373 - 2014 / 2 / 22 - 22:10
المحور: الادب والفن
    



كعادته كل يوم يتجول في أرجاء المعمورة سائلا متوسلا .. مادا يديه وقلبه للغير والخير .. !
هكذا كان ولايزال .. متسول ..!!!
وذات يوم أنبرى له شيخا حكيما وتوجه بالكلام للمتسول قائلا :
- أيها المتسول المسكين هل لي ان أسألك سؤال ..؟
- تفضل وقل ما عندك . اجاب المتسول .
الشيخ الحكيم : مالي أرى جعبتك فارغةً ، وكأن الناس أعرضوا عنك ، وهل الدنيا لم يعد فيها من كرماء بعد ..؟ ام أن هنالك مجاعة أو قحطا يمنع عنك خيرات المحسنين ..؟؟
أجاب المتسول : لا هذا ولا ذاك مما قُلتَ أيها الحكيم الطيب ...
الحكيم مستغربا : ما الذي يحول عنك الخير إذاً أيها المسكين ؟ وماذا كنت تقول حين تسأل ..؟
المتسول :لا شيئ ، سوى كلمات معدودةٍ تجمعها عبارة ما أرددها دائما . حيث أقول .. أيها الناس جئتكم متسولا سائلا لا مال او طعام .. بل كل الذي أطلب هو انسانية ومحبة .. وكفى ..!!
تسائل الحيكم : أهكذا كان قولك وسؤالك أذن .. أيها المتسول المسكين ؟
المتسول مجيبا : نعم ايها الحكيم هذا سؤالي لا غير ، وليس لي مطلبا اخر في حياتي .
الحكيم : لقد أمتلأت جيوبكم وفرغت نفوسكم أيها الناس .. هذه حكمتي منك أيها المتسول ...!
ولكن هل لي بكلمة أخيرة ايها المتسول المسكين .. فلسوف تموت جوعا وظمأً ولن تجد ضالتك لأن النفوس البشرية الآن تعاني الشحة والجفاف وبشكل مروع .
المتسول : هل هذه هي حكمتك ايها الشيخ الحكيم ..؟؟ لقد توسمت بك خيرا وتوقعت ان أجد عندك ضالتي ، لا تلك الكلمات المتشائمة منك.. !! دعني أمضي و ابعد كلماتك عني لعلي أجد ضالتي في مكان آخر وزمن آخر مع انسان آخر ..!!!
وهكذا مضى المتسول تاركا الحكيم لحكمته وسائلا الناس ان يمنحوه من نفوسهم و بكل أمل .. !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,677,370





- ندوة لمناقشة رواية -كيميا- للكاتب الصحفى وليد علاء الدين
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوفل كريم جهاد - قصه قصيره _ المتسول