أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - مشهد من صفحات منسية......!؟














المزيد.....

مشهد من صفحات منسية......!؟


عبد الرزاق عوده الغالبي
الحوار المتمدن-العدد: 4367 - 2014 / 2 / 16 - 19:56
المحور: الادب والفن
    




ظل بشري يحتمل فيه رمق من انثى ، يفترش الرصيف لكن الاخير يترفع ان يكون فراشا وثيرا ، وتختلط الاشياء في مخيلتي فاضطر الى حل هذا الاشكال فاشتد قسوة على عنقي ليلف راسي وعينيي الكسيرتين بتعسف نحو مأساة بقدمين وينسل الشغف من تحت ثيابي ليستوطن انحاء جسدي فتنتابني رعشة لا اعرف كنهها ، أهي خوف ام تردد ...!؟ هنا يختلط التقزز بالرأفة فاحس بتثاقل يحتل نبضات قلبي وزحف في جلدي تتبعه قشعريرة ثم يدب طنين في اذني وينسحب اللون البشري من جنبات وجهي ويبدأ العرق بالتسلل حتى يختلط مع نزر من دموع مستعصية السقوط فيها يتجه ما استطعت من وعي نحو لوحة فوضوية الالوان متسخة تحت فرشاة رسام غشيم...!
شكل بشري ،لا شك في ذلك لكن القوام حاوية قمامة....!؟ قمة الرأس فرشاة تنظيف عتيقة حاك العنكبوت آخر خيوطه عليها واحتل القمل والبرغوث سيقان غاباتها الكثة ، بدأت استهل شغفي واسترق النظر من اطراف نواظري ربما اجد مكانا يرضي نهمي لأكون صادقا مع نفسي وابحث عن عذر معقول ومقبول بأن ما ارى هي حقيقة بشرية ام عجيبة مأسوية وليس خيال او حلم حتى لاح في افق نفسي تأكيد لذلك ....شئت ام ابيت ، انا الآن امام حاوية قمامة فعلا بظلال خفيف لخيط بشري و ربما انثوي فتصفق راحتي انسانيتي عن اسف مفتوح النهاية بالنزول بالغنج والرقة والجمال نحو مدارك التسافل....!؟
يبدأ الفضول عندي وباصرار باتجاه البحث عن جواهر المسببات..........غباء ام نفاق ، التصاق ام نهم ، ضغط جيني ام انفلات عفوي ...! وتحتلني الحيرة من جديد.... هل القمامة ذكر ام انثى...!؟ يبتسم عقلي ويترنح ضميري المحتج حينما يقلبه الالم فوق افران ندمي المستعرة بدائرة الشك وكأنها كتاب القي في عاصفة هوجاء تتقلب صفحاته بشدة وتتمزق مشاعري فوق تلك الصفحات البائسة....ثم تفشل كل محاولاتي عن اخفاء تحيزي نحو الجمال وتعلن هزيمتي في ذلك الجانب المهتز و المتشتت.... !؟ تعود اوراقي تكتب من جديد بأديم من حبر يتغلغل فوق اوراق رطبة....!؟ وتتعاقب الايام ، اجدها القرفصاء تارة ، واخرى تستجدي البرد.....؟!
يتضاعف التوق حولي حد التضخم نحو انانية مفرطة كلما اقتربت منها تزداد تلكم الحاوية قبحا ثم يبدأ التساؤل بالاتساع والتزايد حينها عرفت مما يثار قوله ان الزمن قد سرق منها ما يفتخر فيه بشري وضاع معه غرة انسانيتها وميزان انوثتها وودع العقل ميدان الحياة لديها فتحول ما فيها الى اتجاه عكسي حين خسرت رصيدها من معاني الجمال في حرب خاسرة في سوح انسانيتها بتعاقب عقارب الايام وانحسار النهايات حتى بلغت مدارك اليأس باختفاء اخر خيط بشري يربط بينها وبين ضفاف الامل في شواطئها العطشى ، قد التهمه الظلام الدامس الذي ظلل نور الربوع الخضراء المنسية من تحت اقدامها ...و ربما الانبهار بالتصادم الحضاري الذي غطى سوح حياتها او فوضى التصادم الروحي والفكري والسياسي وربما عوز عقلي او ثقافي وكل ذلك يرسم صورة سوداوية عن حاضرها ومستقبلها المقفل.....! سألت وتأكد لي ذلك ...واختفى هذا المشهد من مسرح ايامي ....ونسيت.....والنسيان نعمة......!؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,792,938,672
- حينما يكون الضعف قوة...!؟
- الهروب نحو الندم....!؟
- لا والف لا......!؟
- انتحار قلب.....!؟
- اللوحة...!؟
- اللوحة....!؟
- حبيبتي...!
- القسمة...!؟
- قتل البراءة بقرار رسمي....!؟
- قناعة....!؟
- السفر نحو المجهول......!؟
- ونبقى رغم انف الظلام...!؟
- الجهل السياسي والواجب الوطني......!؟
- فراق....!؟
- المتاهة....!
- وعاد الجيش العراقي من جديد عظيما.....!؟
- شهرزاد وليوث النهرين ووادي حوران....!؟
- الوباء....!؟
- الظهور والفكر الغربي...!؟
- اماني ضالة...!؟


المزيد.....




- القضاء اللبناني يصدر قرارا نافذا بعد حادثة دمج آيات من القرآ ...
- خطّاط تركي يُبدع أكبر -حلية شريفة- بالعالم
- -سعفة الكلب- من نصيب شيواوا بمهرجان كان
- أكاديمي ينفي مزاعم إدمان موتسارت للكحول!
- الغناء الأندلسي يفتتح مهرجان المدينة بتونس
- ايناس عبد الدايم أول وزيرة للثقافة في تاريخ مصر
- الإعلان عن الدورة الأولى لمهرجان رم للمسرح
- فيلم ياباني يقتنص سعفة كان الذهبية و"كفر ناحوم" يف ...
- فيلم ياباني يقتنص سعفة كان الذهبية و"كفر ناحوم" يف ...
- -أبو عمر المصري- يغضب السودان ومصريون ينفون الإساءة


المزيد.....

- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني
- الحلقة المفقودة: خواطر فلسفية أدبية / نسيم المصطفى
- لا تأت ِ يا ربيع / منير الكلداني
- أغصان الدم / الطيب طهوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - مشهد من صفحات منسية......!؟