أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - عن منظمة التحرير الفلسطينية














المزيد.....

عن منظمة التحرير الفلسطينية


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 4154 - 2013 / 7 / 15 - 12:09
المحور: القضية الفلسطينية
    


عن منظمة التحرير الفلسطينية
محمود فنون
15/7/2013
صباح الخير فاطمة : لقد تم تحويل منظمة التحرير الفلسطينية الى أيقونة للعبادة كذبا ، هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وهي ليست كذلك ، وهي الوطن المعنوي للشعب الفلسطيني بل قالوا شعب منظمة التحرير الفلسطينية وهذا كذب . ولكن من خلال هذين المفهومين تم تقديسها وتحويلها الى أيقونة أي صنم للعبادة وهي جسد ضخم . وفي نفس الوقت قتلوها فماتت على صدورنا وظلوا يغنوا ويتغنوا لها بوصفها القائد والمسؤول ... الخ . إن القائد والمسؤول هي شجرة الدر ولكنها تصدر القرارات باسم المنظمة.

كما ذكرت لك فاطمة :لقد أسكروا الشعب بألقاب وصفات المنظمة مما جعل الناس يظنون أن الخروج عليها هو عداء للوحدة الوطنية بل والقضية الفلسطينية . وهناك عوامل قديمة ساعدت في الوصول الى هذا الوضع أهمها انه في وقت سابق كان الفلسطيني يبحث عن الهوية ، وعن عنوان وطني ، فجاءت الفصائل ،والفصائل قدمت المنظمة على أنها العنوان الوطني وهكذا تغلغل اسم المنظمة في ضمير الشعب . ثم بدأوا بتحويلها الى أيقونة وصنم للعبادة مع تحريم النقد والتقييم . ولا مرة واحدة شكلت حاضنة للوحدة الوطنية ، بل ولا مرة كان هناك وحدة وطنية كفاحية حقا ولا مرة تعدت الوحدة الوطنية "إمساك القادة بأيدي بعضهم أمام كاميرات التصوير " وكل من يقول غير ذلك يكذب - حتى أثناء إجتياح لبنان وطرد الثورة من هناك وحتى أثناء الإنتفاضات لم تكن وحدة وطنية . أنا من أهل البيت وأعرف الحقيقة وأشهد بها .ثم تفردت بالمنظمة مجموعة وتفرد فرد على رأس هذه المجموعة وأصبحت المنظمة مثل ملكية خاصة تدار وتقاد وفق ما تراه هذه المجموعة وأصبحت تدار بعقلية الدولة . دولة يغلب على تصرف قيادتها الإنفاق المالي، وهي ليست دوله فحصل لها ما حصل للغراب الذي حاول تقليد الحجل ولم ينجح ونسي مشية الغراب - نسيت المنظمة أنها من المفروض أن تكون قيادة ثورة ..انتبهوا جيدا لحماس هذه الأيام إنها حماس الإنفاق المالي من مساعدات الدول الرجعية المانحة وهي ليست ثورة ولا دولة ..هكذا ابتلي الشعب الفلسطيني بهذه القيادات وهي ميتة على صدره ولا يتململ لإزاحتها . بل أن الكثيرين يتغنون أنهم يتمسكون بهذه الأجساد الميتة على أنها المنقذ من الضلال - أو من الفقر ربما

الأخ هاني الأدهم : هذه القيادات ميتة ولكن على صدورنا . تخيل جسما ثقيلا ميتا ممدا على صدرك وأنت لا تستطيع إزاحته وحتى أنك لا تتململ من أجل النجاة من وجوده على صدرق ويخنقك بثقله وعفنه . كل شيء في منظمة التحرير ميت الاّ بصمتها في جيوبهم ، ويستخرجونها للبصم على التنازلات والتواطؤ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,087,051
- ميول الشعب الفلسطيني
- فكر القتل كما يطرحه سعيد حوى
- أيهما أكثر ديموقراطية
- مشاركة حول الوضع في مصر
- قتلوا غسان لأنه يحلم
- هل هناك مفاضلة بين مبارك ومرسي والبرادعي ومنصور
- لماذا استعجل الجيش في طرد مرسي ؟
- الى مناصري مرسي والزعلانين على إقالته من قبل العسكر
- الثورة في مصر لم تنتهي بعد
- إنذار الجيش
- مصر أمنا
- لماذا يتقبل المريدون مواقف ضد قناعاتهم
- الى كل كتبة التقارير
- حمد الى مزبلة التاريخ
- غسان المفلح يعترف أن المعارضة السورية تقود الثورة المضادة
- السذاجة وتسلل العملاء الى الداخل
- كيف انتقلت حماس الى المحور المعادي لمحور الممانعة
- تفاعل صباحي مع الرفيق عايد حول مصر
- فتوى السنة والإئتلاف السوري
- لماذا يذبحون الأطفال في سوريا والعراق؟


المزيد.....




- بتقنية الفاصل الزمني.. احتجاجات هونغ كونغ تتجاوز 1,7 مليون
- هبوط أسعار النفط العالمية: ما هي التداعيات على الدول العربية ...
- السودان: المعارضة تحدد أعضاءها الخمسة في مجلس السيادة والمجل ...
- كمبوديا تحظر القمار الإلكتروني
- -محشومة يا أم الرجال-: هل اشتطت أطراف الأزمة القطرية في خصوم ...
- رجل يقتل نادلاً بمطعم في باريس لتأخره في تقديم شطيرة
- كمبوديا تحظر القمار الإلكتروني
- تركيا.. حيوانات حديقة إزمير تتنعم بالأطعمة المثلجة
- ظريف يعرض على القيادة الكويتية مبادرتين لخفض التصعيد بالخليج ...
- اتفاقية الغاز مع العدو.. تُركت لوحدها، فأضحت عاريّة !!


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - عن منظمة التحرير الفلسطينية