أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - السموأل راجي - الجَمَاهِير الشّعبِيَّة التُّركِيَّة : من الإحتِجاج إلى الإنتِفَاض















المزيد.....

الجَمَاهِير الشّعبِيَّة التُّركِيَّة : من الإحتِجاج إلى الإنتِفَاض


السموأل راجي
الحوار المتمدن-العدد: 4120 - 2013 / 6 / 11 - 01:27
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


إنْـطِلاقة الإحتِجاجات والمواقف السّياسِيَّة :


منذ يوم الجُمُعة 31 ماي ، وإنطِلاقًا من إعتِصام للمُطالبَة بِـوَقف أعــمَال بِـنَاء في مُـتَـنَـزّهٍ في سَاحة تقسيم في اسطنبول ، إندَلَعت احتجاجَات حَاشدة ضد استبداد اردوغان لِتُنَظّم احتجاجات حاشِدة في عشرات المدن وصلَت حدّ 90 مُظاهرة مُتزامنة أسفرت الإعتقالات المُصاحِبَة لها عن إيقاف حوالَي ألف مُتظاهِر ، السّبب المُباشِر كمَا تُصَوِّرُه على نِطاقٍ واسِع وسائِل الإعلام المحليّة التُّركِيَّة يَــتَـمَــثَّــل في رَشّ رذاذ الفُلفل من قِبَل الــبُولِيس على سيّدة ترتدِي ثوبًا أحمَر ترمُز إلى الهُدُوء والسّلمِيَّة في إعتِصامها في مُواجهة وحشِيَّة التدخُّل الأمنِيّ ، إلاّ أنّ توسُّع رُقعَة التّظاهُر وتحوُّل بعض المسِيرات إلى مُواجهات مفتُوحة تستَمِرُّ في مُعظمها ليلاً والتحوُّل النّوعِيّ على مُستوى الشّعارات ورفع مَطلب رحِيل "السُّلطان" كما يُطلَق على رجب طيِّب أردُوغان دلاَلَـــــــة على أنّ أسباب ما أصبَح يُعرف حالِيًّا بالإنتِفاضَة التُّركِيّة أعمق من مُجرّد التصدِّي لِـبناء مُنتزه لِفائِدة نجل رئِيس الوزراء في ساحة التّقسِيم التي تُصَوَّرُ حالِيًّا على أنّهَا ميدان التّحرِير المصرِيّ .
سياسِيًّا ، في حِين إتّهم رئيس الوُزراء المُحتجِّـين المُـناهِـضِـين للحُـكُـومة يوم الإثنيْن 03 جوان من مطار إسطنبُول بالسير "يَــــدًا بِــيَــدٍ مع الإرهَـاب" في تَــصريحات قد زادَت من حِدّة الغضب الشعبي خاصّة مع وَصف المُتظاهِرِين باللُّصُوص والعِصابات لِـــيُــؤَكِّدَ خلال ندوته الصّحفِيّة في ذات اليوم من الـمغرب الأقصَى إتّهامه لأحد أحزاب المُعارضة الذي وصَفَه بالفاشل في الانتِخابات، بتحرِيك الإحتِجاجَات والوُقُـوف ورَاءها، لِــيُـعلِـن لاَحِـقًـا أنّ الأمر يتعلق بحزب الشعب الجمهوري المُعارض ؛ كانت نبْرَة رئِيس الجمهُورِيّة عبد الله غول هادِئـــة إذ دعا يوم السّبت 01 جوان إلى تغلِيب صَوت العَقل ليُصَرِّح حرفِيًّا "نحن جميعا بحاجة لأن نتصرف بمسؤُوليّة إزاء هذه المُظاهرات.. التى وصلت إلى حد مُقلق"، كما دعا أجهِزته الأمنِيَّة إلى "التصرف بشكل متناسب" ، و أعلن وزير الدّاخليّة التركي محمد جولر يوم الأحد أنّ عدَد المسِيرات بلغَ أكثر من 200 تظاهُرة وقعت في 67 مدينة في مختلف أنحاء تركيا.
مُقابِل موقِف السُّلطَة ، أعلَن اتّحاد نَقَابَات عُمّال القِطَاع العَام اليَسَاريّ الذي يُـمَـثِّـل نَحو 240 ألف عُضو تنظِيمَه "إضرابا تحذيريا" يومَي الثُّلاثاء والإربعاء 04/05 جوان 2013 احتجَاجًا على قَمع الإحتِجاجَات التي بدأت سلميّة وتحوّلَت إلى قطع طُرُقات وحواجِز وعجلات حارِقَة وتراشُق مُتبادل بالحجارة لِــتَـتَـغطّى سماء الـمُدُن التُّركِيَّة بالغازالـمُسِيل للدُّمُوع وتُحَلِّق طوّافات المُراقبة ؛ الفَصَائِل اليساريّة رفَعَت راياتٍ حَمرَاء وسَوداء تدعُو أردغان للاستِـقالة وكُـتِـب على بعض اليافِطات "مهما حدث فلا عودة للوراء" في ترجَمَة لِخاتِمَة البيَان الصّادِر عن الحزب الشُّيُوعيّ التُّركِيّ بتارِيخ الأحد 02 جوان وجاء فِيه "الآن إنتَفَض الشّعب ، ونِهاية طُغيان الحُكُومة قرِيب" ، "صَفًّا واحِدًا ضِدّ الفاشِيَّة" . وطَالب الأمِين العام لحِزب الشّعب الجمهُورِيّ كمال كليتشدار رئِيس وزراء بلادِه بالإعتِذار .

الأسبَاب العمِيقَة

الإعلام اللّيبرالِيّ يُصوِّر ما يحدُث في تُركِيا الــمحكُومة مُنذ سنة 2002 من قِبَل حزب إسلامِيّ/ليبرالِيّ إنتِفاضَة محصُورة في المُطالبَة بالعلمانِيَّة وإحتِجاج على القمع ، في حِين تُصوّر بعض وسائِل الإعلام الأخرَى ما يحدُث على أنّهُ نتِيجَة مُباشِرة للتخلِّي التّدرِيجِيّ عن المبَادِئ الأتاتُوركِيَّة في الدُّستُور العلمانِيّ مُبدِيةً بعض الشّماتَة جرّاء مُساندة الحُكُومة التُّركيّة للفصائِل الأُصُوليّة المُسلّحة في سُورِيا . في واقع الحال ، وإذا ما ألقَيْنا جانِبًا أسطُورة "المُعجِزة الإقتِصادِيّة التُّركِيَّة" فإنّ الوضع غاية في الرّداءة زادَت حِدّته توقُّف تجارة التّرانزِيت مع سُوريا بسبب الحرب . تقُوم خُرافة المُعجِزة الإقتِصادِيَّة على التّموِيل الخَارِجِـيّ، إذ تدفّقَـت رؤُوس الأموال على تُركيا كإستِـثمَارات ودُيُــون طَـويلَة الأمَـد إلى حُدُود سنَة 2007 عبر الإقتِراض من صُندُوق النّقد الدُّوَليّ لِتُصبِح تُركِيا ثانِي أكبر بلد مُستدِين من الصُّندُوق في العالَم، بطبِيعَة الحال مع صندُوقٍ مافياوِيّ كهذا أن لا تتحَقّق الإستِفادة من تدفُّق الرّسامِيل لإقامَة صرحٍ إقتِصادِيّ ذُو نسبة إندماجِيَّة عالِيَة مبنِيّ على مشارِيع إنتاجِيَّة تُحقّق فائِض قِيمَة مُرتفِع يُراكم ثروات تُوجّه في إستِثمارات ذات طابعٍ شعبِيّ خاصّة أنه بَــعد الأزمة المَالِيَّة العَالمِيّة سنة 2008، تحوّلت أكثر الرّسَامِيل الوافِدَة إلى قُرُوض قصِيرة الأمَد ضُخَّت في البُنُوك التُّركِيَّة لِتُشَكِّل سنة 2011 قُرابة 9% من الدّخل القومِيّ التُّركِيّ بمبالِغَ ناهَزَت 90 مليار دُولاَر !! تحوّلَت في إطار عمليّات الإقراض المحلِّي لِــحُرفاء البُنُوك إلى قُرُوض إستِهلاكِيَّة مُيَسَّرَة لِــتَــفْــتَح الباب أمام إستِهلاك الكمالِيَّات ومن ثمَّة إرتِفاع الوارِدات بِــما تسبّب في عجز مِيزانِيّة التّجارة الخارِجِيَّة إلى 10% من الدّخل القومِيّ وهِي أعلى نسبة في العالَم ؛ وتحوّلت دِينامِيكِيّة الإقتِصاد إلى الإرتِكاز على دَفْع الدَّيْن العائِلِيّ المُرادِف لِــتَوْرِيد السّلع الإستِهلاكِيّة الكمالِيَّة وهُو ما خلَق دائِرة مُفرَغَة إذا ما وُجِدَت فبالضّرُورة الإنتِفاضَة الشّعبِيَّة ستندلِع وهي : دَيْن خارِجِيّ يُوَظّف في قُرُوض داخِلِيَّة إستهلاكِيّة ينتُجُ عنهُ عجزٌ تِجارِيّ يُوَلِّدُ دَيْنًا هيكلِيًّا في ميزانِيّات العائِلات وبالتّالِي خرابٌ إقتِصادِيٌّ خاصّة مع التّعوِيل على إستِيراد الطّاقَة في ظِلّ عدم توفُّر مَصَادِر طاقِيّة وطنِيَّة ، وهِي مُعطيَات نتِيجتُها البدِيهِيّة إنخِفاض مخزُون العُملة الصّعبَة وصُعُوبات في السُّيُولة مع الإنعِكاسَات الإجتِماعِيَّة الخطِيرة المُــنْــجَــرَّة عن بِــنْــيَة الإقتِصاد الخِدْماتِيَّة حَيْث تشِيع البِطالَة ؛ منوَال التّنمِية التُّركِيّ بغَضّ النّظَر عن الــنَّــفْــخ الإعلامِيّ فِيه بائِس ، فالدّخل الفردِيّ للمُواطِن التُّركِيّ لا يُمَثِّل لا يتعدَّى 60 % من دخل الفَـرد اليُونانِيّ مع إرتِفاعٍ مُــطَّــردٍ مُنذ الأزمة المالِيَّة العالمِيّة للتضخُّم بِما يعنِيه ذلك من تدهوُر حادّ في الــمقدرَة الشّرائِيّة .

نمُوذج إنهِيارُه حتمِيٌّ

حزب الحُرية/ العدالة والتّنمِية ذُو التوجّه الإقتِصادِيّ النّيُوليبرالِيّ رَهَن البِلاد في صندُوق النّقد الدُّوَلِيّ الذِي صادَف فوائِض مالِيَّة ضَخَّها في البُنُوك التُّركِيّة لِــتظهر ما يُسَمِّيه الإعلام الإمبريالِيّ مُعجزة سُرعان ما إنكَشَفت بعد الأزمة المالِيّة لِـسنة 2008 حيث توقّفَت حنفِيّة الرّسامِيل وتبدأ قُرُوض قصِيرة المدى لينفتح الشّعب التُّركي على البطالة والفقر وأزمات السَّكن تنضاف لهَا حربٌ نتَجَت عن سُوء إدارة وغباء في التّعامُل مع الملفّ الكُردِيّ في الجنُوب الشّرقِيّ وعمَّقَ فَشَل أردُوغان ورئِيسه عبد الله غول طُول أمَد "الأزمة السُّورِيَّة" مع ما خلقته من إشكالِيّات وتحوّلت الجماهِير إلى حالة إحتِقان تنتظِر إشتِعال فتِيل الإنتِفاضة فقَدّمتها حُكُومة الإخوان في تُركِيا "العلمانِيَّة" بِــرشّ رذاذ الفُلفل وهي تحصِد ما زرَعَت من تذيُّل لمافيات أوروبا وأمرِيكا والكيان الصّهيُونِيّ .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,094,911
- نعي الأُمَمِيَّة لِهُوغو تشافِيز
- الوَضع السِّياسِيّ تُونس وملامِح إنتِفاضَة مُقبِلَة
- حَول الشّبَاب
- تفاعُلاً مع الرّفِيق علي الأسدي : تطوُّر الصِّين نحو الرّأسم ...
- إعلاَن تُونِس للنّدوة الأمَمِيّة للأحزاب والمُنظّمات الماركس ...
- نداء الحراك الأُمَمِيّ يوم 14 نوفمبر
- مُقَرَّر حول الوضع في سُورِيا
- لا للتدخُّل العَسكريّ الفَرَنسِيّ في مَالي
- قِراءة في التّجارِب الإشتِراكِيَّة العالمِيَّة : حلقة نِقاش
- مُساندةً للرّفِيق غازِي الصُّورانِيّ
- مسألة الأقليَّات في الوطَن العربِيّ
- إجابات لتساؤُلات حول الوضع في تُونس
- اليسار التُّونسيّ عرِيقٌ وفَذّ
- تُونس وملامِح إنتِفاضَة مُقبِلَة
- الدِّيمُقراطِيَّة الشّعبِيَّة
- الوضع الرّاهِن في سُورِيا
- الحِزب المَاركسِيّ اللِّينِينِيّ والعمَل الجبهَوِيّ
- حزب العُمّال الشُّيُوعي التُّونسيّ لا يُقايِض
- أجْهَشْتُ بالبُكَاء
- نِضال الشُّيُوعِيِّين داخِل البرلَمَانات والبلدِيَّات


المزيد.....




- محتويات مجلة الأممية الرابعة، انبريكور عدد 653/654 يوليوز-غش ...
- -النمل الأحمر- بجنوب أفريقيا.. ماذا يفعل الأغنياء بالفقراء؟ ...
- اعتصام للشيوعي والشباب الديمقراطي أمام مصرف لبنان اليوم في ب ...
- وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حر ...
- حراك المتعاقدين يعتصم غدا أمام وزارة التربية
- الموت بالسرطان: لبنان أولاً! تسعة آلاف وفاة و17 ألف إصابة عا ...
- الاتحاد الأوروبي: على -فيسبوك- و-تويتر- الامتثال لقواعد المس ...
- الحريّة للرّئيس غـونزالو ورفاقه
- تونس : لقاء الشاهد والطبوبي وخطة الاغتيال
- لا جواز لمأثرة “انتفاضة عاشوراء النبطية” من دون ذكر شهيدها س ...


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - السموأل راجي - الجَمَاهِير الشّعبِيَّة التُّركِيَّة : من الإحتِجاج إلى الإنتِفَاض